محمد بن فضيل بن غزوان أبي عبد الرحمن الضبي

"أبي عبد الرحمن الضبي"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة195 هـ
أماكن الإقامة
  • الكوفة-العراق

الطلاب


نبذة

محمد بن فُضَيل بن غزوان، الإِمَامُ، الصَّدُوْقُ، الحَافِظُ، أبي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الضَّبِّيُّ مولاهم، الكوفي، مصنف كتاب "الدعاء"، وكتاب "الزاهد"، وَكِتَابِ "الصِّيَامِ"، وَغَيْرِ ذَلِكَ.


الترجمة

محمد بن فُضَيل بن غزوان، الإِمَامُ، الصَّدُوْقُ، الحَافِظُ، أبي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الضَّبِّيُّ مولاهم، الكوفي، مصنف كتاب "الدعاء"، وكتاب "الزاهد"، وَكِتَابِ "الصِّيَامِ"، وَغَيْرِ ذَلِكَ.
حَدَّثَ عَنْ: أَبِيْهِ، وحصين بن عبد الرحمن، وعاصم الأحوال، وَعُمَارَةَ بنِ القَعْقَاعِ، وَبَيَانِ بنِ بِشْرٍ، وَإِبْرَاهِيْمَ الهَجَرِيِّ، وَعَطَاءِ بنِ السَّائِبِ، وَهِشَامِ بنِ عُرْوَةَ، وَابْنِ أَبِي خَالِدٍ، وَزَكَرِيَّا بنِ أَبِي زَائِدَةَ، وَلَيْثِ بنِ أَبِي سُلَيْمٍ، وَمِسْعَرٍ، وَحَبِيْبِ بنِ أَبِي عَمْرَةَ، وَخَلْقٍ كَثِيْرٍ.
حَدَّثَ عَنْهُ: أَحْمَدُ، وَأبي عُبَيْدٍ، وَإِسْحَاقُ، وَعَلِيُّ بنُ حَرْبٍ، وَأَحْمَدُ بنُ بُدَيْلٍ، وَأَحْمَدُ بنُ سِنَانٍ القَطَّانُ، وَعَمْرُو بنُ عَلِيٍّ، وَبَنُو أَبِي شَيْبَةَ، وَأبي كُرَيْبٍ، وَأبي سَعِيْدٍ الأَشَجُّ، وَأَحْمَدُ بنُ حَرْبٍ، وَعَلِيُّ بنُ المُنْذِرِ الطَّرِيْقِيُّ، وَأَحْمَدُ بنُ عَبْدِ الجَبَّارِ العُطَارِدِيُّ، وَعَدَدٌ كَثِيْرٌ، وَجَمٌّ غَفِيرٌ، عَلَى تَشَيُّعٍ كَانَ فِيْهِ، إِلاَّ أَنَّهُ كَانَ مِنْ عُلَمَاءِ الحَدِيْثِ، وَالكَمَالُ عَزِيْزٌ.
وَثَّقَهُ يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ.
وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: هُوَ حَسَنُ الحَدِيْثِ، شِيْعِيٌّ.
وَقَالَ أبي دَاوُدَ السِّجِسْتَانِيُّ: كَانَ شِيْعِيّاً، مُتَحَرِّقاً.
قُلْتُ: تَحَرُّقُهُ عَلَى مَنْ حَارَبَ أَوْ نَازَعَ الأَمْرَ عَلَيّاً -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- وَهُوَ مُعَظِّمٌ لِلشَّيْخَيْنِ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا. وَكَانَ مِمَّنْ قَرَأَ القُرْآنَ عَلَى حَمْزَةَ الزَّيَّاتِ. وَقَدْ أَدْرَكَ مَنْصُوْرَ بنَ المُعْتَمِرِ، وَدَخَلَ عَلَيْهِ، فَوَجَدَهُ مَرِيْضاً، وَهَذَا أَوَانُ أَوَّلِ سَمَاعِهِ لِلْعِلْمِ.
قَالَ مُحَمَّدُ بنُ سَعْدٍ: بَعْضُهُم لاَ يَحْتَجُّ بِهِ.
وَكَانَ أبي الأَحْوَصِ يَقُوْلُ: أَنْشُدُ اللهَ رَجُلاً يُجَالِسُ ابْنَ فُضَيْلٍ، وَعَمْرَو بنَ ثَابِتٍ، أَنْ يُجَالِسَنَا.
قَالَ يَحْيَى الحِمَّانِيُّ: سَمِعْتُ فُضَيْلاً -أَوْ حُدِّثْتُ عَنْهُ- قَالَ: ضَرَبتُ ابْنِي البَارِحَةَ إِلَى الصَّبَاحِ أَنْ يَتَرَحَّمَ عَلَى عُثْمَانَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- فأبى علي.
وَقَالَ الحَسَنُ بنُ عِيْسَى بنِ مَاسَرْجِسَ: سَأَلْتُ ابْنَ المُبَارَكِ عَنْ أَسْبَاطٍ، وَابْنِ فُضَيْلٍ فَسَكَتَ، فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ، قَالَ: يَا حَسَنُ! صَاحِبَاكَ لاَ أَرَى أَصْحَابنَا يَرْضَوْنَهُمَا.
قُلْتُ: مَاتَ فِي سَنَةِ خَمْسٍ وَتِسْعِيْنَ وَمائَةٍ. وَقِيْلَ: سنة أربع.
وَقَدِ احْتَجَّ بِهِ أَربَابُ الصِّحَاحِ.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ هِبَةِ اللهِ، أَنْبَأَنَا عَبْدُ المُعِزِّ بنُ مُحَمَّدٍ، أَخْبَرَنَا زَاهِرُ بنُ طَاهِرٍ، أَخْبَرَنَا أبي سَعِيْدٍ الطَّبِيْبُ، أَخْبَرَنَا أبي عَمْروِ بنُ حَمْدَانَ، حَدَّثَنَا الحَسَنُ بنُ سُفْيَانَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ خَلاَّدٍ البَاهِلِيُّ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ فُضَيْلٍ، أَخْبَرَنَا يَحْيَى بنُ سَعِيْدٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "تَسَحَّرُوا، فَإِنَّ فِي السُّحُوْرِ بَرَكَةً".
أَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ، عَنْ زَكَرِيَّا خَيَّاطِ السُّنَّةِ، عَنِ البَاهِلِيِّ، فَوَقَعَ بَدَلاً عَالِياً بِدَرَجَتَيْنِ، وَحَدِيْثُهُ أَعْلَى مِنْ هَذَا فِي "جُزْءِ ابْنِ عَرَفَةَ".
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

مُحَمَّد بن فُضَيْل بن غَزوَان الضَّبِّيّ مَوْلَاهُم أَبُو عبد الرَّحْمَن الْكُوفِي
روى عَن أَبِيه وَالْأَعْمَش وَعَطَاء وَخلق
وَعنهُ أَحْمد وَابْن رَاهَوَيْه وابنا أبي شيبَة وَخلق
قَالَ أَحْمد كَانَ يتشيع وَكَانَ حسن الحَدِيث مَاتَ سنة أَربع وَتِسْعين وَمِائَة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

مُحَمَّد بن فُضَيْل بن غَزوَان الضَّبِّيّ الْكُوفِي مولى بني ضبه أَبُو عبد الرحمن مَاتَ سنة خمس وَتِسْعين وَمِائَة
روى عَن الْمُخْتَار بن فلفل فِي الْإِيمَان وَالصَّلَاة وَعمارَة بن الْقَعْقَاع فِي الْإِيمَان وَالزَّكَاة وَالْحج واللباس وَغَيرهَا وَأَبِيهِ الفضيل فِي الْفِتَن والزهد والفضائل وَالدُّعَاء وَصفَة النَّار وَالزَّكَاة والبيوع وَأبي مَالك الْأَشْجَعِيّ وحصين بن عبد الرحمن وَالْأَعْمَش فِي الصَّلَاة والبيوع وَعَاصِم الْأَحول فِي الصَّلَاة وَالْجهَاد وَبشير بن ابي إِسْمَاعِيل فِي الصَّلَاة وَأبي سِنَان ضرار الشَّيْبَانِيّ فِي الْجَنَائِز والضحايا والأشربة وهَاشِم بن عُرْوَة فِي النِّكَاح وَأبي إِسْحَاق الشَّيْبَانِيّ فِي الْإِيمَان وَبَيَان بن بشر فِي الصَّيْد وحبِيب بن أبي عمْرَة وَإِسْمَاعِيل بن أبي خَالِد فِي صفة النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَأبي حَيَّان التَّمِيمِي فِي الْفَضَائِل ورقبة بن مَسْقَلَة فِي التَّوْبَة
روى عَنهُ عبد الله بن عَامر بن زُرَارَة وَابْن أبي شيبَة وَابْن نمير وَأَبُو كريب وَمُحَمّد بن طريف بن خلفية وواصل بن الْأَعْلَى وَإِسْحَاق الْحَنْظَلِي وَزُهَيْر بن حَرْب وَأَبُو سعيد الْأَشَج وَمُحَمّد بن الْمثنى فِي الْجَنَائِز وَمُحَمّد بن يزِيد الرِّفَاعِي وَأحمد بن عمر الوكيعي وعبد الله بن عمر بن أبان.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

مُحَمَّد بن فُضَيْل بن غَزوَان الْكُوفِي سمع الْأَعْمَش ورى عَنهُ أَحْمد وَالثَّوْري قَالَ أَبُو زرْعَة صَدُوق من أهل الْعلم روى لَهُ الْجَمَاعَة قَالَ ابْن سعد توفّي سنة تسع وَخمسين وَمِائَة وَقَالَ البُخَارِيّ سنة خمس وَتِسْعين وَمِائَة رَحمَه الله

-الجواهر المضية في طبقات الحنفية - عبد القادر بن محمد بن نصر الله القرشي محيي الدين الحنفي-

 

محمد بن فضيل: بن غزوان بن جرير الضبي، مولاهم، أبي عبد الرحمن: ثقة في الحديث، شيعي، من أهل الكوفة، له عدة مصنفات، منها كتاب (الزهد) و (الدعاء) ،

ينظر: تهذيب التهذيب 9: 405 - 406

 

محمد بن فضيل بن غزوان بن جرير الضبي، مولاهم، أبو عبد الرحمن:
ثقة في الحديث، شيعي، من أهل الكوفة. له عدة مصنفات، منها كتاب (الزهد) و (الدعاء) .

-الاعلام للزركلي-


له ترجمة في كتاب 

مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).

 


كتبه

  • الدعاء
  • الزهد
  • الدعاء لابن غزوان
  • ثقة
  • حسن الحديث
  • راوي للحديث
  • شيعي
  • محدث
  • مصنف
  • ممن روى له مسلم
  • مولى

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021