محمد بن الحجاج بن جعفر بن إياس أبي الفضل الضبي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةالكوفة-العراق عام 261 هـ
أماكن الإقامة
  • الكوفة-العراق
  • بغداد-العراق

نبذة

مُحَمَّد بْن الحجاج بْن جَعْفَر بْن إياس بن نذير بن بلال بن عكابة بن كسيب بن علقمة بن مرهوب بن عبيد بن هاجر بْن كعب بْن بجالة بْن ذهل بْن مالك بن سعد بن ضبة بن أد، أبي الفضل الضبي: قرأت نسبة هذا بخط محمد بن مخلد الدوري، وهو كوفي قدم بغداد غير مرة وَحَدَّثَ بها عَنْ أَبِي بَكْر بْن عياش، وعبد الرحيم بن سليمان، ومحمد بْن فضيل بْن غزوان، وأبي معاوية الضرير، وسفيان بن عيينة، وعبد الله بن داود الخريبي. روى عن يحيى بْن مُحَمَّد بْن صاعد، وأبي عُمَر مُحَمَّد بْن يُوسُف القاضي، وأحمد بْن محمد ابن الجراح الضراب، وإسماعيل بن الْعَبَّاس الْوَرَّاق،


الترجمة

مُحَمَّد بْن الحجاج بْن جَعْفَر بْن إياس بن نذير بن بلال بن عكابة بن كسيب بن علقمة بن مرهوب بن عبيد بن هاجر بْن كعب بْن بجالة بْن ذهل بْن مالك بن سعد بن ضبة بن أد، أبي الفضل الضبي:
قرأت نسبة هذا بخط محمد بن مخلد الدوري، وهو كوفي قدم بغداد غير مرة وَحَدَّثَ بها عَنْ أَبِي بَكْر بْن عياش، وعبد الرحيم بن سليمان، ومحمد بْن فضيل بْن غزوان، وأبي معاوية الضرير، وسفيان بن عيينة، وعبد الله بن داود الخريبي. روى عن يحيى بْن مُحَمَّد بْن صاعد، وأبي عُمَر مُحَمَّد بْن يُوسُف القاضي، وأحمد بْن محمد ابن الجراح الضراب، وإسماعيل بن الْعَبَّاس الْوَرَّاق، والْحُسَيْن بْن إِسْمَاعِيل المحاملي، ومُحَمَّد بْن مخلد وغيرهم.
أَخْبَرَنِي عبد الباقي بن عبد الكريم المؤدب قال قرأنا على الحسين بن هارون عن أبي العباس بن سعيد. قَالَ: محمد بن الحجاج الضبي الكوفي في أمره نظر. أَخْبَرَنِي الحسين بن عليّ الطناجيريّ قال نبأنا عُمَر بْن أَحْمَدَ الْوَاعِظ قَالَ قرأتُ عَلَى محمد بن مخلد. قَالَ: ومات محمد بن الحجاج الضبي الكوفي سنة إحدى وستين ومائتين.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن عَبْد الواحد قَالَ نبأنا محمد بن العباس قال: قرئ على ابن المنادي وأنا أسمع. قَالَ: توفي محمد بن الحجاج بن نذير الضبي الكوفي بمدينة السلام، وذلك أنه دخل من الكوفة فأقام نحوا من شهر وحدث الناس ثم أدركه الموت في ربيع الأول سنة إحدى وستين ومائتين، وكان قد استكمل سبعا وتسعين سنة ودخل في ثماني وتسعين

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • راوي للحديث
  • محدث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022