أبي بكر محمد بن وهب بن يحيى الثقفي القزاز

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة280 هـ
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

محمّد بن وهب- ت 280 هو: محمد بن وهب بن يحيى بن العلاء بن عبد الحكم بن عبيد بن هلال ابن تميم أبي بكر الثقفي البصري القزّاز. ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة السابعة من حفاظ القرآن. كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.


الترجمة

محمّد بن وهب- ت 280
هو: محمد بن وهب بن يحيى بن العلاء بن عبد الحكم بن عبيد بن هلال ابن تميم أبي بكر الثقفي البصري القزّاز.
ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة السابعة من حفاظ القرآن.
كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.
أخذ «محمد بن وهب» القرآن عن خيرة العلماء: فقد سمع حروف القراءات من «يعقوب الحضرمي» الإمام الثامن من أئمة القراءات المشهورين.
ولا زالت قراءة «يعقوب» يتلقاها المسلمون بالقبول حتى الآن، وقد تلقيتها وقرأت بها والحمد لله رب العالمين.
كما أخذ «محمد بن وهب» حروف القراءات أيضا من «محمد بن موسى اللؤلؤي» ثم قرأ على «روح» الراوي المشهور عن «يعقوب الحضرمي» ولازم «روحا» وصار أجلّ أصحابه، وأخصهم به، وأعرفهم بقراءته، وأحذقهم.
تصدر «ابن وهب» لتعليم القرآن فتتلمذ عليه الكثيرون، منهم: «محمد ابن يعقوب المعدّل» وهو من أضبط أصحابه، ومحمد بن جامع الحلواني، ومحمد ابن المؤمّل الصيرفي، وأحمد الزبيري، وأبي الحسن الرازي، وحمزة بن علي» وغيرهم كثير.
كما أخذ «محمد بن وهب» حديث النبي صلى الله عليه وسلم عن خيرة العلماء، فقد حدث عن «أبي الوليد الطيالسي، والربيع بن يحيى الأشناني، وهدبة بن خالد القيسي، وعبيد الله بن معاذ العنبري، وإبراهيم بن الحسن العلّاف، ونصر بن علي الجهضمي» وآخرين .
وكما تصدر «محمد بن وهب» لتعليم القرآن تصدر أيضا لتعليم حديث الهادي البشير صلى الله عليه وسلم، وقد روى عنه الكثيرون منهم: «محمد بن مخلد الدوري، وإسماعيل بن محمد الصفّار، وأبي سعيد بن الأعرابي ساكن مكة» وآخرون.
يقول «الخطيب البغدادي»: قرأت في كتاب «محمد بن مخلد» سنة سبع وثمانين ومائتين فيها مات «العقيلي محمد بن وهب». رحم الله «محمد بن وهب» رحمة واسعة وجزاه الله أفضل الجزاء.

معجم حفاظ القرآن عبر التاريخ

 

 

محمد بن وهب بن يحيى بن العلاء، أبو بكر الثقفي المقرئ: حدث عن أبي الوليد الطيالسي، والربيع بن يحيى الأشناني، وهدبة بن خالد القيسي، وعبيد الله بن معاذ العنبريّ، وإبراهيم بن الحسن، ونصر بن الجهضمي. روى عنه محمد بْن مخلد الدوري، وإسماعيل بْن مُحَمَّد الصفار، وأبو سعيد بن الأعرابى- ساكن مكة.
حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ المعدل حدّثنا إسماعيل بن محمّد الصّفّار حدّثنا محمّد بن وهب المقرئ الثقفي حدّثنا أبو الوليد حدّثنا سليمان بن كثير حَدَّثَنَا الزُّهْرِيِّ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ. قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَوْحَى إِلَيَّ أَنَّكُمْ تُفْتَنُونَ فِي قُبُورِكُمْ».

حَدَّثَنِي محمّد بن أبي الحسن حدّثنا عبد الرّحمن بن عمر المصري حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ حَدَّثَنَا أبو بكر محمد بن وهب بن يحيى بن أبي العلاء بن عبد الحكم بن عبيد بن هلال بن تميم بن جابر بن عبد الله الثقفي في مسجد رغَبان، كذا في الكتاب- والصواب ابن رغبان، سنة خمس وستين- يعنى ومائتين- حدّثنا الربيع بن يحيى حَدَّثَنَا مالك بن مغول عن الشعبي: فَنَبَذُوهُ وَراءَ ظُهُورِهِمْ [آل عمران 187] قَالَ العمل به

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • حافظ للقرآن الكريم
  • راوي للحديث
  • عالم بالقراءات
  • له سماع للحديث
  • معلم القرآن الكريم
  • مقرئ

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021