أبي بكر وهيب بن خالد بن عجلان الكرابيسي الباهلي

مشاركة

الولادة107 هـ
الوفاةالبصرة-العراق عام 165 هـ
العمر58
أماكن الإقامة
  • البصرة-العراق

الأساتذة


الطلاب


نبذة

وُهَيب بن خالد بن عَجلان، الحَافِظُ الكَبِيْرُ، المجوِّد، أبي بَكْرٍ البَصْرِيُّ، الكَرَابِيْسِيُّ، البَاهِلِيُّ مَوْلاَهُم. هُوَ صَغِيْرٌ عَنْ هَذِهِ الطَّبَقَةِ، وَإِنَّمَا أَدرَجنَاهُ مَعَهُم، لأَنَّهُ قَدِيْمُ الوَفَاةِ. مَاتَ قَبْلَ حَمَّادِ بنِ سَلَمَةَ. حَدَّثَ عَنْ: مَنْصُوْرِ بنِ المُعْتَمِرِ، وَأَيُّوْبَ السِّخْتِيَانِيِّ، وَأَبِي حَازِمٍ، وَحُمَيْدٍ الطَّوِيْلِ، وَعَبْدِ العَزِيْزِ بنِ صُهَيْبٍ، وَمَنْصُوْرِ بنِ صَفِيَّةَ، وَمُوْسَى بنِ عُقْبَةَ، وَسُهَيْلِ بنِ أَبِي صَالِحٍ، وَخُثَيْمِ بن عِرَاكٍ، وَعَبْدِ اللهِ بنِ طاوس، وَهِشَامِ بنِ عُرْوَةَ، وَسُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ، وَيُوْنُسَ بنِ عُبَيْدٍ، وَخَالِدٍ الحذَّاء، وَخلقٍ مِنْ طَبَقَتِهِم.


الترجمة

وُهَيب بن خالد بن عَجلان، الحَافِظُ الكَبِيْرُ، المجوِّد، أبي بَكْرٍ البَصْرِيُّ، الكَرَابِيْسِيُّ، البَاهِلِيُّ مَوْلاَهُم. هُوَ صَغِيْرٌ عَنْ هَذِهِ الطَّبَقَةِ، وَإِنَّمَا أَدرَجنَاهُ مَعَهُم، لأَنَّهُ قَدِيْمُ الوَفَاةِ. مَاتَ قَبْلَ حَمَّادِ بنِ سَلَمَةَ.
حَدَّثَ عَنْ: مَنْصُوْرِ بنِ المُعْتَمِرِ، وَأَيُّوْبَ السِّخْتِيَانِيِّ، وَأَبِي حَازِمٍ، وَحُمَيْدٍ الطَّوِيْلِ، وَعَبْدِ العَزِيْزِ بنِ صُهَيْبٍ، وَمَنْصُوْرِ بنِ صَفِيَّةَ، وَمُوْسَى بنِ عُقْبَةَ، وَسُهَيْلِ بنِ أَبِي صَالِحٍ، وَخُثَيْمِ بن عِرَاكٍ، وَعَبْدِ اللهِ بنِ طاوس، وَهِشَامِ بنِ عُرْوَةَ، وَسُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ، وَيُوْنُسَ بنِ عُبَيْدٍ، وَخَالِدٍ الحذَّاء، وَخلقٍ مِنْ طَبَقَتِهِم.
حَدَّثَ عنه: ابن المبارك، وإسماعيل بن عُلَيَّة، وَابْنُ مَهْدِيٍّ، وَعَفَّانُ بنُ مُسْلِمٍ، وَسُلَيْمَانُ بنُ حَرْبٍ، وَعَبْدُ الأَعْلَى بنُ حَمَّادٍ، ومُعلَّى بنُ أَسَدٍ، وَأبي الوَلِيْدِ، وَعَبْدُ الوَاحِدِ بنُ غِيَاثٍ، وَإِبْرَاهِيْمُ بنُ الحَجَّاجِ، وَعُبَيْدُ اللهِ العَيْشِيُّ، وَأبي سَلَمَةَ التَّبُوذَكي، وَعَارِمٌ وَمُسْلِمُ بنُ إِبْرَاهِيْمَ، وهدبة بن خالد، وطائفة.
قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ مَهْدِيٍّ: كَانَ مِنْ أَبصَرِ أَصْحَابِهِ بِالحَدِيْثِ وَالرِّجَالِ.
وَقَالَ أبي حَاتِمٍ الرَّازِيُّ: يُقَالُ: إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ بَعْدَ شُعْبَةَ أَحَدٌ أَعْلَمَ بِالرِّجَالِ مِنْهُ.
قَالَ مُحَمَّدُ بنُ سَعْدٍ: سُجِنَ وُهَيْبٌ، فَذَهَبَ بَصَرُهُ. قَالَ: وَكَانَ ثِقَةً؛ حُجَّةً، يُمْلِي مِنْ حِفْظِهِ، وَكَانَ أَحْفَظَ مِنْ أَبِي عَوانَة.
رَوَى البُخَارِيُّ، عَنْ أَحْمَدَ بنِ أَبِي رَجَاءَ الهَرَوِيِّ: أَنَّ وُهَيْباً تُوُفِّيَ سَنَةَ خَمْسٍ وَسِتِّيْنَ وَمائَةٍ. وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: عَاشَ ثَمَانِياً وَخَمْسِيْنَ سَنَةً.
قَالَ أَحْمَدُ بنُ أَبِي خَيْثَمَةَ: حَدَّثَنَا مُوْسَى بنُ إِسْمَاعِيْلَ، قُلْتُ لِحَمَّادِ بنِ سَلَمَةَ: إِنَّ وُهَيْبَ بنَ خَالِدٍ يَزْعُمُ أَنَّ عَلِيَّ بنَ زَيْدٍ كَانَ لاَ يَحْفَظُ الحَدِيْثَ، فَقَالَ: وَكَانَ وُهَيْبٌ يَقْدِرُ أَنْ يُجَالِسَ عَلِيّاً? إِنَّمَا كَانَ يُجَالِسُ عَلِيّاً وُجُوْهُ النَّاسِ.
قُلْتُ: مَا هَذَا جَوَاباً، وَصَدَقَ وهيب.
قَالَ يَحْيَى القَطَّانُ: يَزِيْدُ بنُ زُرَيْعٍ، وَابْنُ عُلَيَّةَ أَثْبَتُ مِنْ وُهَيْبٍ.
وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: كَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ يَختَارُ وُهَيْباً عَلَى إِسْمَاعِيْلَ فِي كُلِّ شَيْءٍ.
قَالَ أبي العَبَّاسِ السَّرَّاج: أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ بنُ سَعِيْدٍ، قَالَ: كَانُوا يَقُوْلُوْنَ: الحُفَّاظُ أَرْبَعَةٌ: ابْنُ عُلَيَّةَ، وَعَبْدُ الوَارِثِ، وَوُهَيْبٌ، وَيَزِيْدُ بنُ زُرَيْعٍ. وَكَانُوا يُؤَدُّونَ اللَّفْظَ.
لَمْ يَقَعْ لِي حَدِيْثُ وُهَيْبٍ عَالِياً إِلاَّ بِإِجَازَةٍ.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ هِبَةِ اللهِ، وَزَيْنَبُ بِنْتُ كِنْدِيٍّ، قَالاَ: أَنْبَأَنَا عَبْدُ المُعِزِّ بنُ مُحَمَّدٍ السَّاعِدِيُّ، أَخْبَرَنَا زَاهِرُ بنُ طَاهِرٍ، أَخْبَرَنَا أبي سَعْدٍ الكَنْجَروذي سنة اثنتين وخمسين وأربعمائة، أَخْبَرَنَا أبي عَمْرٍو مُحَمَّدُ بنُ أَبِي جَعْفَرٍ، أَخْبَرَنَا أبي يَعْلَى المَوْصِلِيُّ، أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيْمُ بنُ الحجاج، حدثنا وهيب، وعن إِسْمَاعِيْلَ بنِ أُمَيَّةَ، وَيَحْيَى بنُ سَعِيْدٍ، وَعُبَيْدُ اللهِ بنُ عُمَرَ، عَنْ مُحَمَّدِ بنِ يَحْيَى بن حبان، عن عمه واسع بن حبان، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: رَقِيْتُ فَوْقَ بَيْتِ حَفْصَةَ، فَإِذَا أَنَا بِالنَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- جَالِسٌ عَلَى مَقْعَدَتِهِ، مُسْتَقْبِلَ القِبْلَةِ، مُسْتَدْبِرَ الشَّامِ.
وَأَخْبَرَنَا ابْنُ هِبَةِ اللهِ، عَنْ أَبِي رَوْحٍ، أَخْبَرَنَا تَمِيْمُ بنُ أَبِي سَعِيْدٍ، أَخْبَرَنَا الكَنْجَرُوْذِيُّ بِهَذَا.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ هِبَةِ اللهِ، أَنْبَأَنَا عَبْدُ المُعِزِّ بنُ مُحَمَّدٍ، أَخْبَرَنَا زَاهِرُ بنُ طَاهِرٍ، أَخْبَرَنَا أبي يَعْلَى إِسْحَاقُ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الصَّأبينِيُّ، أَخْبَرَنَا أبي سَعِيْدٍ عَبْدُ اللهِ بنُ مُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ الوَهَّابِ الرَّازِيُّ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ أَيُّوْبَ البَجَلِيُّ الرَّازِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الأَعْلَى بنُ حَمَّادٍ، حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بنُ عُمَرَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ ابْنِ عُمَرَ: أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ ذَاتَ يَوْمٍ لأَصْحَابِهِ: "أَنْبِئُونِي بِشَجَرَةٍ تُشْبِهُ المُسْلِمَ لاَ يَتَحَاتُّ وَرَقُهَا، تُؤْتِي أُكُلَهَا كل حين بإذن رَبِّهَا". قَالَ: فَوَقَعَ فِي قَلْبِي أَنَّهَا النَّخْلَةُ، فَسَكَتَ القَوْمُ. فَقَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "هِيَ النَّخْلَةُ". فَقُلْتُ لأَبِي، فَقَالَ: لَوْ كَانَ قلتَ أحبُّ إِلَيَّ مِنْ كَذَا وَكَذَا. فَقُلْتُ: كُنْتَ فِي القَوْمِ وَأبي بَكْرٍ فَلَمْ تقولا شيئًا، فكرهت أن أقول.
سير أعلام النبلاء - لشمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي


 

وهيب بن خَالِد الْبَصْرِيّ كنيته أَبُو بكر صَاحب الْكَرَابِيسِي وَهُوَ ابْن خَالِد بن عجلَان مَاتَ سنة خمس وَسِتِّينَ وَمِائَة وَهُوَ ابْن ثَمَان وَخمسين سنة وَكَانَ متقنا وَقد قيل إِنَّه مَاتَ سنة تسع وَسِتِّينَ وَمِائَة
روى عَن يحيى بن سعيد التَّيْمِيّ فِي الْإِيمَان وَعَمْرو بن يحيى بن عمَارَة وَمَنْصُور بن صَفِيَّة فِي الْوضُوء وَالصَّلَاة وَالْحج وخَالِد الْحذاء فِي الصَّلَاة وعبد الله بن طَاوس فِي الصَّلَاة وَغَيرهَا وَمَنْصُور بن الْمُعْتَمِر وَأَيوب وجعفر بن مُحَمَّد فِي الصَّلَاة ومُوسَى بن عقبَة وَسُهيْل بن أبي صَالح فِي الْجَنَائِز والأشربة وَغَيرهَا وَدَاوُد بن أبي هِنْد فِي الْحَج وَيحيى بن أبي إِسْحَاق فِي الْحَج وَعمارَة بن غزيَّة فِي النِّكَاح وعبيد الله بن عمر فِي الْعتْق وَأبي حَازِم بن دِينَار فِي اللبَاس وَصفَة الْجنَّة وعبد العزيز بن صُهَيْب فِي ذكر الْحَوْض وعبد الله بن شبْرمَة فِي الْبيُوع
روى عَنهُ عَفَّان بن مُسلم وحيان بن هِلَال وبهز بن حَكِيم وَيحيى بن حسان وَاحْمَدْ بن إِسْحَاق الْحَضْرَمِيّ وَمعلى بن أَسد وَيحيى بن آدم وَأَبُو هِشَام المَخْزُومِي وَإِسْمَاعِيل بن علية فِي الْحَج وَمُحَمّد بن الْفضل عَارِم وعبد الأعلى بن حَمَّاد وَمُسلم بن إِبْرَاهِيم.
رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

 وهيب - بالتصغير - ابن خالد بن عجلان الباهلي أبو بكر البصري

روى عن ايوب السختياني ويونس بن عبيد وهشام بن عروة وابن جريج وسهيل بن أبي صالح وأبي حازم سلمة بن دينار وغيرهم
وعنه إسماعيل بن علية وابن المبارك وابن مهدي ويحيى القطان وسليمان بن حرب وسهل بن بكار وآخرون
قال ابن سعد: كان وهيب قد سجن فذهب بصره وكان ثقة كثير الحديث حجة وكان أحفظ من أبي عوانة وكان يملي حفظا
وقال عبد الرحمن بن مهدي: كان من أبصر أصحابه بالحديث وبالرجال
وقال الإمام أحمد ليس به بأس
وقال أبو حاتم: ما أنقى حديثه وهيب لا تكاد تجده يحدث عن الضعفاء وهو الرابع من حفاظ البصرة وهو ثقة ويقال: إنه لم يكن بعد شعبة أعلم بالرجال منه ذهب بصره قبل أن يموت
وقال أبو داود: تغير وهيب بن خالد وكان ثقة
وقال الحافظ ابن حجر: ثقة ثبت لكنه تغير قليلا بآخرة من السابعة مات سنة خمس وستين ومائة وقيل بعدها.

الكواكب النيرات في معرفة من الرواة الثقات - أبو البركات، زين الدين ابن الكيال

 

وُهَيْب بن خالد
(107 - 165 هـ = 725 - 781 م)
وهيب بن خالد بن عجلان الباهلي بالولاء، الكرابيسي، أبو بكر:
من حفاظ الحديث الثقات. من أهل البصرة. ووفاته فيها. سجن، فذهب بصره، فكان يملي من حفظه .

-الاعلام للزركلي-


  • تابع تابعي
  • ثقة
  • حجة
  • خلط في آخر عمره
  • عالم بالأخبار والأنساب
  • عالم بالحديث
  • قوة حفظ
  • كثير الحديث
  • كفيف
  • ليس به بأس
  • متقن
  • محدث حافظ
  • مملي
  • ممن روى له مسلم
  • مولى

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021