محمد بن خلف بن المرزباني أبي بكر الآجري المحولي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة309 هـ
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

محمد بن خلف بن المرزباني بن بسام أبو بكر الآجري المحولي: كان يسكن باب المحول فنسب إليه، وكان أخباريا مصنفا حسن التأليف. حدث عن محمد بن أبي السوي الأزدي، وأحمد بن منصور الرمادي، والزبير بن بكار، وعبد اللَّه بْن أَبِي سعد الوراق، وأحمد بْن أبي خيثمة، وعيسى بن عبد الله الطيالسي، وأبي بكر بن أبي أبي الدنيا، والحارث بن أبي أسامة، ونحوهم. روى عنه: أَبُو بَكْر بْن الأنباري النحوي، وأبو جعفر بن بريه الهاشمي، وأبو الفضل بن المتوكل، وجماعة آخرهم أبو عمر بن حيويه.


الترجمة

محمد بن خلف بن المرزباني بن بسام أبو بكر الآجري المحولي:
كان يسكن باب المحول فنسب إليه، وكان أخباريا مصنفا حسن التأليف. حدث عن محمد بن أبي السوي الأزدي، وأحمد بن منصور الرمادي، والزبير بن بكار، وعبد اللَّه بْن أَبِي سعد الوراق، وأحمد بْن أبي خيثمة، وعيسى بن عبد الله الطيالسي، وأبي بكر بن أبي أبي الدنيا، والحارث بن أبي أسامة، ونحوهم. روى عنه: أَبُو بَكْر بْن الأنباري النحوي، وأبو جعفر بن بريه الهاشمي، وأبو الفضل بن المتوكل، وجماعة آخرهم أبو عمر بن حيويه.
أَخْبَرَنَا علي بن أبي علي المعدّل، حَدَّثَنَا محمد بن العباس الخزاز قَالَ: كتب أَبُو بَكْر مُحَمَّد بن خلف بن المرزبان إلى جدي يعاتبه:
أجميل بالمرء يخلف وعدا ... أو يجازي الوصول بالقرب بعدا؟
ما مللناك إذ مللت ولم نن ... فك نزداد مذ عقلناك ودا
فعلام استحق هجرك من لي ... س يرى منك يا ابن حيوة بدا؟
يحفظ العهد حين نقضك للعه ... د ويأتي الذي تحب مجدا
يا أبا بكر بن يحيى نداء ... من أخ لم تزل لديه مفدى
لك مذ دام صرف وجهك أيا ... م طوال أعدها لك عدا
وتناسيت ما سألت وقد أس ... لفت فيما سألت مدحا وحمدا
خاطبا منك دعوة واستماعا ... لفظ من لا نرى له الدهر ندا
فتناهى إلي أمس حديث ... كاد يقضي علي حزنا ووجدا
زعموا أن أحمد الخير ما زا ... ل لديكم يشدو ثلاثا ويشدي
فلماذا جفوتنا بعد وصل ... ونقضت العهود عهدا فعهدا
ألبخل عراك؟ فالبخل قد كا ... ن إلى راحتيك لا يتهدى
أو ملال فليس مثلك من م ... ل أخا لا يحل في الحب عقدا
دائم الود لا يصد ولو جا ... ر عليه خليله وتعدى
فاعطف الوصل نحو من منح الوص ... ل وراجع بالوصل أولى وأجدى

أي شيء أنكى لقلب محب ... حال منه نحس المطالع سعدا؟
أدرك الحاسد الشمات وقد كا ... ن قديما لهجرنا يتصدى
طالما يبتغي القطيعة بالحي ... لة بيني وبينكم ليس يهدى
لو تراه لخلته نال ما أم ... ل يختال لاهيا يقتدى
أنت أعطيته أمانيه جورا ... وزمانا قد كان في ذاك أكدى
فاستمع ما أقول إني وعه ... د الله أهوى استماع أحمد جدا
واقتراحي بعد انبساطي إليه ... تلك هند تصد للهجر صدا
وحدثني أَحْمَدُ بْنُ أَبِي جَعْفَر القطيعي قَالَ: سمعت القاضي أبا الحسن الجراحي يذكر.
وأخبرنا علي بن أبي علي، حَدَّثَنَا محمد بن العباس. قالا: مات أَبُو بَكْر مُحَمَّد بن خلف بن المرزبان سنة تسع وثلاثمائة

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.

 

 

ابن المرزبان :الإِمَامُ، العَلاَّمَةُ، الأَخْبَارِي، أبي بَكْرٍ مُحَمَّدُ بنُ خَلَفِ بنِ المَرْزُبَانِ بنِ بَسَّامٍ المُحَوَّلِيُّ البَغْدَادِيُّ الآجُرِّيّ، صَاحِبُ التَّصَانِيْفِ.
حَدَّثَ عَنْ: الزُّبَيْرِ بنِ بكَّار، وَأَحْمَدَ بنِ مَنْصُوْرٍ الرَّمَادِيّ، وَمُحَمَّدِ بنِ أَبِي السَّرِيّ الأَزْدِيّ لاَ العَسْقلاَنِي، وَأَبِي بَكْرٍ بنِ أَبِي الدُّنْيَا، وَعِدَّة.
حَدَّثَ عَنْهُ: أبي بَكْرٍ بنُ الأَنْبَارِيُّ، وَأبي الفَضْلِ بنُ المُتَوَكِّل، وَأبي عُمَرَ ابْن حَيُّويَه، وَآخَرُوْنَ.
وَقَعَ لِي قطعَةٌ مِنْ تآلِيفه، وَلَهُ كِتَاب: "الحَاوِي فِي عُلُوْم القُرْآن"، وَكِتَاب فِي "الحمَاسَة"، وَكِتَاب "المتيَّمِين" وَكِتَاب "أَخْبَار الشُّعَرَاء" وَغَيْرُ ذَلِكَ، وَكَانَ صَدُوْقاً.
مَاتَ فِي سَنَةِ تِسْعٍ وَثَلاَثِ مائَةٍ، فِي عَشْرِ الثَّمَانِيْنَ، أَوْ جَاوزهَا.
وَفِيْهَا تُوُفِّيَ: حَامِدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ شُعَيْب، وَمُحَمَّدُ بنُ الحُسَيْنِ بنِ مُكرم، وَإِسْمَاعِيْلُ بنُ مُوْسَى الحَاسِب، وَالحَلاَّجُ -قتل- وَعُمَرُ بنُ إِسْمَاعِيْلَ بنِ أَبِي غَيْلاَنَ، وَمُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ رَاشِدِ بن معدان، وأبي العباس بن عطاء الصوفي، وجعفر بن أحمد ابن مُحَمَّدِ بنِ الصَّبَّاحِ الجَرْجَرَائِي، وَعَبَّادُ بنُ عَلِيٍّ ثقَّاب اللُؤْلُؤ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ عَبْدِ المُؤْمِن المُهَلَّبِيّ -مُحَدِّثُ جُرْجَان- وَمُحَمَّدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ عقبة أبي جعفر الشبلي.

سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي

 

 

محمَّد بن خلف بن المرزبان بن بسام، أبو بكر المحولي:
مؤرخ، مترجم، عالم بالأدب. نسبته إلى (المحوّل) وهي قرية غربي بغداد، كان يسكنها. قال ياقوت: كان أحد التراجمة، ينقل الكتب الفارسية إلى العربية، له أكثر من خمسين منقولا من كتب الفرس.
وله تصانيف، منها (الحاوي في علوم القرآن) و (الحماسة) و (الشعراء) وكتاب (المتيمين) و (الشراب) و (الجلساء والندماء) و (النساء والغزل) و (ذمّ الثقلاء - خ) و (من غدر وخان) و (فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب - ط) صغير، و (المنتخب من كتاب الهدايا - خ) وله شعر أورد الخطيب البغدادي قصيدة منه. ومن كتبه (من توفي عنها زوجها فأظهرت الغموم وباحت بالمكتوم - خ) في شستربتي (3493) وسماه (أحمد) خطأ، وأرخ وفاته سنة 310 .

-الاعلام للزركلي-
 


كتبه

  • الجلساء والندماء
  • فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب
  • رسائل فلسفية
  • ذم الثقلاء
  • جواهر الدرر في مناقب ابن حجر
  • المروءة
  • المتيمين
  • الحماسة
  • الحاوي في علوم القرآن
  • الحاوي في الطب
  • أخبار الشعراء
  • إخباري
  • عالم بالأدب
  • مؤرخ
  • مترجم
  • محدث
  • مصنف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022