محمد بن جععة بن خلف القهستاني أبي قريش

"الأصم"

مشاركة

الولادة223 هـ
الوفاةقهستان-إيران عام 313 هـ
العمر90
أماكن الإقامة
  • قهستان-إيران
  • بغداد-العراق

نبذة

أَبُو قُرَيْش الْحَافِظ الْحجَّة مُحَمَّد بن جُمُعَة بن خلف الْقُهسْتَانِيّ الْأَصَم. سمع ابْن منيع وَأَبا كريب. وَمِنْه أَبُو عَليّ النَّيْسَابُورِي. وَكَانَ من الْعلمَاء الْكِبَار وصنف الْمسند الْكَبِير وكتابا على الْأَبْوَاب وَحَدِيث مَالك وسُفْيَان وَشعْبَة.


الترجمة

أَبُو قُرَيْش الْحَافِظ الْحجَّة مُحَمَّد بن جُمُعَة بن خلف الْقُهسْتَانِيّ الْأَصَم
سمع ابْن منيع وَأَبا كريب
وَمِنْه أَبُو عَليّ النَّيْسَابُورِي
وَكَانَ من الْعلمَاء الْكِبَار وصنف الْمسند الْكَبِير وكتابا على الْأَبْوَاب وَحَدِيث مَالك وسُفْيَان وَشعْبَة
وَكَانَ يقظاً فهما مذاكراً حَافِظًا ًضابطاً صَاحب إتقان كثير السماع والرحلة يذاكر الْحفاظ فيغلبهم مَاتَ سنة ثَلَاث عشرَة وثلاثمائة عَن نَحْو تسعين سنة
طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 


أبي قريش:
الإِمَامُ العَلاَّمَةُ الحَافِظُ الكَبِيْرُ، أبي قُرَيْش، مُحَمَّدُ بنُ جُمعَة بن خَلَفٍ القُهُسْتَانِيُّ الأَصَمُّ، صَاحِبُ التَّصَانِيْفِ.
وُلِدَ سَنَةَ نَيِّفٍ وَعِشْرِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
سَمِعَ: أَبَا مُسْلِمٍ القُهُستَانِيّ، وَمُحَمَّدَ بنَ حُمَيْد الرَّازِيّ، وَأَحْمَدَ بنَ مَنِيْع، وَأَبَا كُرَيْبٍ مُحَمَّد بن العلاء، ويحيى بن سليمان ابن نَضْلَة، وَمُحَمَّدَ بن زُنْبور، وَعَبْد الجَبَّارِ بن العَلاَءِ العَطَّار، وَسَعِيْد بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ المَخْزُوْمِيّ، وَيَحْيَى بن حَكِيْمٍ، وَأَحْمَد بن المِقْدَامِ العِجْلِيّ، وَمُحَمَّد بن المُثَنَّى، وَسَلْم بن جُنَادَةَ، وَمُحَمَّد بن سَهْلِ بنِ عَسْكَرٍ، وَسَلَمَة بن شَبِيْبٍ، وَطَبَقَتهُم بِالرَّيِّ، وَالكُوْفَة، وَالبَصْرَة، وَالحِجَاز.
حَدَّثَ عَنْهُ: أبي حَامِدٍ بنُ الشَّرْقِيِّ، وَأبي عَبْدِ اللهِ بنُ يَعْقُوْبَ الأَخْرَم، وَأبي بَكْرٍ بنُ عَلِيٍّ
الرَّازِيُّ، وَأبي الحُسَيْنِ بنُ يَعْقُوْبَ الحَجَّاجِيّ، وَأبي بَكْرٍ الشَّافِعِيُّ، وَأبي سَهْلٍ الصُّعْلوكِيّ، وَأبي عَلِيٍّ النَّيْسَأبيرِيّ، وَأَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ بالُويه، وَأبي حَامِدٍ أَحْمَدُ بنُ سَهْلٍ الأَنْصَارِيُّ، وَأبي عَمْرٍو بنُ حَمْدَانَ، وَخَلْقٌ سِوَاهُم.
قَالَ الحَاكِمُ: كَانَ أبي قُرَيْش مِنَ الحُفَّاظِ المُتْقِنِيْنَ، كَثِيْرَ السَّمَاع وَالرِّحلَة، جمع المسنَدَين عَلَى الرِّجَال وَعَلَى الأبياب، وَصَنَّفَ حَدِيْث الشُّيُوْخ الأَئِمَّة: مَالِك، وَالثَّوْرِيّ، وَشُعْبَة، ويحيى بن سعيد، وغيرهم، وَكَانَ يُذَاكر بحديثهِم، وَيغلبُ كَثِيْراً مِنَ الحُفَّاظِ. إِلَى أَنْ قَالَ: وَسَمِعَ بِوَاسِط مُحَمَّدَ بنَ حَسَّانٍ الأَزْرَق، وَإِسْحَاقَ بن حَاتِمٍ.
وَقَالَ أبي بَكْرٍ الخَطِيْبُ: كَانَ ضَابطاً، حَافِظاً، مُتْقِناً، كَثِيْرَ السَّمَاعِ وَالرِّحلَة، يُذَاكر الحُفَّاظ فيغلبهُم.
وَقَالَ الحَاكِمُ: سَمِعْتُ أَبَا عَلِيٍّ الحَافِظ يَقُوْلُ: حَدَّثَنَا أبي قُرَيْش الحَافِظُ، الثِّقَةُ الأَمِيْنُ.
وَقَالَ الحَاكِمُ: تُوُفِّيَ أبي قُرَيْش بقُهُسْتَان سَنَةَ ثَلاَثَ عَشْرَةَ وَثَلاَثِ مائَةٍ.
قُلْتُ: فِيْهَا مَاتَ: أبي العَبَّاسِ السَّرَّاج -صَاحِب المُسْنَدِ.
وَمُحَدِّثُ الكُوْفَة عَبْدُ اللهِ بنُ زَيْدَان البَجَلِيّ.
وَمُحَدِّثُ سَرَخْس أبي لبيد مُحَمَّدُ بنُ إِدْرِيْسَ السَّامِي.
وَمُحَدِّثُ حَلَب أبي الحَسَنِ عَلِيُّ بنُ عَبْدِ الحَمِيْدِ الغَضَائِرِيّ.
وَمُحَدِّثُ نَسَا أبي جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ أَبِي عَوْن النَّسَوِيّ.
وَمُحَدِّثُ دِمَشْق جُمَاهَر بن مُحَمَّدٍ الأَزْدِيّ الزَّمْلَكَانِيّ.
وَالمُسْنِدُ مُحَدِّث نَيْسَأبير أبي العَبَّاسِ أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ الحُسَيْنِ المَاسَرْجِسِيّ.
وَالمُسْنِدُ أبي العَبَّاسِ أَحْمَدُ بنُ عَبْدِ اللهِ بنِ سَأبيرَ الدَّقَّاق.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ هِبَةِ اللهِ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ المُعِزِّ بنُ مُحَمَّدٍ فِي كِتَابِهِ، أَخْبَرَنَا زَاهِرُ بنُ طَاهِرٍ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَخْبَرَنَا أبي العَبَّاسِ أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدٍ البَالوييّ، حَدَّثَنَا أبي قُرَيْش مُحَمَّد بن جمعَة، حَدَّثَنَا عبدَةُ بنُ عَبْدِ اللهِ الصَّفَّار، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بنُ حُمرَان، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، حدثنا بيان بن بشر: سَمِعْتُ حُمرَان يُحَدِّث عَنْ عُثْمَانَ قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: "من عَلِمَ أَنْ لاَ إِلَهَ إلَّا اللهُ دَخَلَ الجَنَّةَ" . غَرِيْبٌ تَفَرَّد بِهِ ابْن حُمرَان.
وَلاَ يَعْلَم العَبْدُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إلَّا الله حَتَّى يَبْرَأَ مِنْ كُلِّ دينٍ غَيْر الإِسْلاَم، وَحَتَّى يَتَلَفَّظَ بِلاَ إِلَهَ إلَّا الله موقناً بِهَا، فَلَو عَلِمَ وَأَبَى أَنْ يَتَلَفَّظَ مَعَ القدرة يعد كافرًا
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي

 


محمد بن جمعة بن خلف، أبو قريش القهستاني:
كان ضابطا متقنا حافظا، كثير السماع والرحلة، جمع المسندين على الرجال والأبواب، وصنف حديث الأئمة مالك، والثوري، وشعبة، ويحيى بن سعيد، وغيرهم. وكان يذاكر بحديثهم حفاظ عصره فيغلبهم. سمع محمد بن حميد الرازي، وأحمد بن منيع البغوي، ومحمد بن زنبور المكي، وأبا كريب محمد بن العلاء الهمداني، وإبراهيم بن أحمد بن يعيش، ويحيى بن حكيم المقوم، وعلي بن سعيد بن شهريار، ومحمد بن المثنى العنزي، وسلم بن جنادة، ومحمد بن سهل بن عسكر، وعبد الجبار بن العلاء، وسعيد بن عبد الرحمن المخزومي، ومحمد بن حسان الأزرق.
وانتشر حديثه بخراسان، وقدم بغداد، وحدث بِها، فروى عنه من أهلها مُحَمَّد بن مخلد الدوري، وأبو بكر الشافعي.
أَخْبَرَنَا أَبُو نُعَيْمٍ الْحَافِظُ، ومُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَهْرَيَارَ قَالَ أَبُو نُعَيْمٍ حَدَّثَنَا، وَقَالَ مُحَمَّدٌ أَخْبَرَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ أَيُّوبَ الطَّبَرَانِيُّ قال نبأنا محمد بن جمعة بن خلف أبو قريش القهستاني ببغداد قال نبأنا الحسين بن إدريس الهرويّ قال نبأنا خالد بن هياج بن بسطام قال نبأنا أبي قال نبأنا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ شَرِيكٍ، عَنْ خَالِدِ بْنِ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ خَيْرٍ، عَنْ عَلِيٍّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ ثَلاثًا ثَلاثًا.
قَالَ ابْنُ شَهْرَيَارَ قَالَ سلمان لَمْ يَرْوِهِ عَنْ سُفْيَانَ إِلا هَيَّاجٌ، وَتَفَرَّدَ بِهِ خَالِدٌ. وَرَوَاهُ غَيْرُهُ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ خَالِدٍ نَفْسِهِ.
أَخْبَرَنَا أحمد بن محمد بن غالب قَالَ قَالَ لَنَا أَبُو الْحَسَنِ الدارقطني: وَذَكَرَ هَذَا الحديث- تفرد به خالد عن أبيه قال ورواه قاسم الحرمي عن الثوري عن خالد لم يذكر شريكا.
أخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب قال نا مُحَمَّد بْن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّد النَّيْسَابُورِيّ قال: سمعت أبا علي الحافظ يقول نا أبو قريش محمّد بن جمعة القهستاني الحافظ الثقة الأمين.
أَخْبَرَنَا أبو القاسم الأزهري قال نا علي بن عمر الحافظ قَالَ أبو قريش محمد بن جمعة بن خلف القهستاني حافظ، حديثه عند أهل خراسان.
أَخْبَرَنِي محمد بن أحمد بن يعقوب قال أنبأنا محمد بن عبد الله النيسابوري قَالَ سمعت أبا الحسين بن يعقوب يقول توفي أبو قريش بقهستان سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة
ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.

 


محمد بن جمعة بن خلف، أبو قريش القهستاني الأصم:
من حفاظ الحديث. قال ابن ناصر الدين: متقن ثقة مكثر رحال.
له (المسند الكبير) و (حديث مالك وسفيان وشعبة) و (كتاب في الحديث) رتبه على الأبواب. توفي بقهستان، في عشر التسعين .
-الاعلام للزركلي

 


توجد له ترجمة في كتاب : إرشاد القاصي والداني إلى تراجم شيوخ الحافظ أبي القاسم الطبراني- للمنصوري.


كتبه

  • حديث مالك وسفيان وشعبة
  • المسند الكبير
  • أمين
  • ثقة ضابط
  • حاد الفهم
  • رحالة
  • عالم بالحديث
  • له سماع للحديث
  • متقن
  • محدث حافظ
  • مصنف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022