إبراهيم بن داود بن عبد الله الآمدي الدمشقي برهان الدين

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة797 هـ
أماكن الإقامة
  • أمد-تركيا
  • دمشق-سوريا
  • القاهرة-مصر

نبذة

إِبْرَاهِيم بن دَاوُد بن عبد الله الْآمِدِيّ ثمَّ الدِّمَشْقِي برهَان الدّين نزيل الْقَاهِرَة تفقه على مَذْهَب الشَّافِعِي وَسمع الحَدِيث الْكثير وَطلب بِنَفسِهِ وَكتب وروى وَكَانَ دينا خيرا فَاضلا وَكَانَ يَأْمر بِالْمَعْرُوفِ وَينْهى عَن الْمُنكر وَكَانَ حسن الْوَجْه منور الشيبة لطيف المحاضرة وَمَات سنة 797


الترجمة

إِبْرَاهِيم بن دَاوُد بن عبد الله الْآمِدِيّ ثمَّ الدِّمَشْقِي برهَان الدّين نزيل الْقَاهِرَة مَاتَ أَبوهُ وَهُوَ صَغِير على دين النَّصْرَانِيَّة فَحَمله وَصِيّه الشَّيْخ عبد الله الدِّمَشْقِي وأحضره مجْلِس الشَّيْخ تَقِيّ الدّين بن تَيْمِية فَأسلم على يَده وَصَحبه ثمَّ صحب أَصْحَابه وَأخذ عَنْهُم وتفقه على مَذْهَب الشَّافِعِي وَسمع الحَدِيث الْكثير وَطلب بِنَفسِهِ وَكتب الطباق وَدَار على الشُّيُوخ روى عَن أَحْمد كشتغدي وَإِبْرَاهِيم بن الخيمي وَالْحسن بن عبد الرَّحْمَن الأربلي وشمس الدّين ابْن السراج كَاتب الْمَنْسُوب وَأبي الْفَتْح الْمَيْدُومِيُّ وَغَيرهم وَكَانَ دينا خيرا فَاضلا قَرَأت عَلَيْهِ عدَّة أَجزَاء قلت لَهُ مرّة أخْبركُم رَضِي الله عَنْكُم وَعَن والديكم فَنظر إِلَيّ مُنْكرا وَقَالَ مَا كَانَا على الْإِسْلَام وَكَانَ ممتحناً بحب ابْن تَيْمِية وَنسخ غَالب تصانيفه بِخَطِّهِ وَكَانَ يَأْمر بِالْمَعْرُوفِ وَينْهى عَن الْمُنكر برياضة وتؤدة ويناظر فِي مسَائِل ابْن تَيْمِية من غير مماراة وَكَانَ حسن الْوَجْه منور الشيبة لطيف المحاضرة وَمَات فِي يَوْم الْأَحَد ثَانِي عشر شَوَّال سنة 797

-الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة لابن حجر العسقلاني-


  • آمر بالمعروف ناه عن المنكر
  • راوي للحديث
  • فاضل
  • فقيه شافعي
  • كاتب
  • له سماع للحديث
  • متدين
  • مناظر
  • ناسخ كتب

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022