أحمد بن محمد بن محمد الخجندي أبي الطاهر جلال الدين

مشاركة

الولادة719 هـ
الوفاةالمدينة المنورة-الحجاز عام 802 هـ
العمر83
أماكن الإقامة
  • بخارى-أوزبكستان
  • خوارزم-أوزبكستان
  • سمرقند-أوزبكستان
  • المدينة المنورة-الحجاز
  • بغداد-العراق
  • دمشق-سوريا

نبذة

أحمد بن محمد بن محمد بن محمد الأخوي، أبو الطاهر، جلال الدين الخجنديّ: أديب رحال، من علماء الحنفية. تفقه وتأدب في خجندة. وسافر إلى سمرقند وبخارا ثم خوارزم فأقام 12 سنة يقرأ على علمائها. وانتقل إلى سراي بركة، وآقصراي ثم الى قرم وكفة وجزيرة سنوت، وعاد الى قرم.


الترجمة

أحمد بن محمد بن محمد بن محمد الأخوي، أبو الطاهر، جلال الدين الخجنديّ:
أديب رحال، من علماء الحنفية. تفقه وتأدب في خجندة. وسافر (سنة 741) إلى سمرقند وبخارا ثم خوارزم فأقام 12 سنة يقرأ على علمائها. وانتقل إلى سراي بركة، وآقصراي فأدرك القطب الرازيّ (أفلاطون زمانه) ثم الى قرم وكفة وجزيرة سنوت، وعاد الى قرم فأقام نحو سنتين، ثم إلى دمشق ومنها الى الحج والزيارة وعاد إلى الخليل فالقدس (سنة 60) فدمشق.
وحج وزار بغداد وسكن المستنصرية وأفتى ودرّس ورحل إلى المدينة. واستقرّ بها (66) مجاورا وواعضا ومدرسا. وصنف كتبا منها (شرح قصيدة البردة - خ) في طوبقبو، قال السخاوي: أمعن فيه من التصوف واللغات في مجلد ضخم، و (شرح الأربعين النووية) ورسالة في (علم الكلام) و (فردوس المجاهدين) يشتمل على ما يتعلق بالجهاد من الآيات والأحاديث، وشرحها، في مجلد ضخم، و (راح الروح) أرجوزة في أسماء الله وصفاته، نحو ألف بيت. وتوفي بالمدينة ودفن مع شهداء أحد، في قبر كان حفره بيده لنفسه .

-الاعلام للزركلي-

 

 

الشيخ الإمام أبو الطاهر أحمد بن محمد الخجندي الحنفي، شارح "البردة".

سلم الوصول إلى طبقات الفحول - حاجي خليفة.

 

 

أَحْمد بن مُحَمَّد أَبُو طَاهِر الخجندي. مضى فِي ابْن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد ـ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع.


كتبه

  • شرح البردة
  • أديب
  • إمام
  • رحالة
  • شيخ
  • عالم
  • فقيه حنفي
  • مدرس
  • مصنف
  • مفتي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021