عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام أبي الحارث الأسدي المدني

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة123 هـ
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز

نبذة

عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام، الإِمَامُ، الرَّبَّانِيُّ أبي الحَارِثِ الأَسَدِيُّ، المَدَنِيُّ, أَحَدُ العُبَّادِ. سَمِعَ أَبَاهُ، وَعَمْرَو بنَ سُلَيْمٍ وَعَنْهُ: أبي صَخْرَةَ جَامِعٌ, وَابْنُ عَجْلاَنَ، وَعَبْدُ اللهِ بنُ سَعِيْدِ بنِ أَبِي هِنْدٍ, وَابْنُ جُرَيْجٍ، وَمَالِكٌ, وَآخَرُوْنَ. قَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ: أَنَّ عَامِرَ بنَ عَبْدِ اللهِ اشْتَرَى نَفْسَهُ مِنَ اللهِ سِتَّ مَرَّاتٍ يَعْنِي: يَتَصَدَّقُ كُلَّ مَرَّةٍ بِدِيَتِهِ.


الترجمة

عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام، الإِمَامُ، الرَّبَّانِيُّ أبي الحَارِثِ الأَسَدِيُّ، المَدَنِيُّ, أَحَدُ العُبَّادِ.
سَمِعَ أَبَاهُ، وَعَمْرَو بنَ سُلَيْمٍ وَعَنْهُ: أبي صَخْرَةَ جَامِعٌ, وَابْنُ عَجْلاَنَ، وَعَبْدُ اللهِ بنُ سَعِيْدِ بنِ أَبِي هِنْدٍ, وَابْنُ جُرَيْجٍ، وَمَالِكٌ, وَآخَرُوْنَ.
قَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ: أَنَّ عَامِرَ بنَ عَبْدِ اللهِ اشْتَرَى نَفْسَهُ مِنَ اللهِ سِتَّ مَرَّاتٍ يَعْنِي: يَتَصَدَّقُ كُلَّ مَرَّةٍ بِدِيَتِهِ.
قَالَ الزُّبَيْرُ بنُ بَكَّارٍ: كَانَ أبيهُ لِمَا يَرَى مِنْهُ يَقُوْلُ: قَدْ رَأَيْتُ أَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَ، لَمْ يَكُوْنَا هَكَذَا قال مالك: كان عامر يواصل ثلاثا.
قَالَ مُصْعَبٌ: سَمِعَ عَامِرٌ المُؤَذِّنَ وَهُوَ يَجُوْدُ بِنَفْسِهِ، فَقَالَ: خُذُوا بِيَدِي. فَقِيْلَ: إِنَّكَ عَلِيْلٌ! قَالَ أَسْمَعُ دَاعِيَ اللهِ، فَلاَ أُجِيْبُهُ. فَأَخَذُوا بِيَدِهِ، فَدَخَلَ مَعَ الإِمَامِ فِي المَغْرِبِ, فَرَكَعَ رَكْعَةً, ثُمَّ مَاتَ.
القَعْنَبِيُّ: سَمِعْتُ مَالِكاً يَقُوْلُ: كَانَ عَامِرُ بنُ عَبْدِ اللهِ يَقِفُ عِنْدَ مَوْضِعِ الجَنَائِزِ يَدْعُو وَعَلَيْهِ قَطِيْفَةٌ، فَتَسْقُطُ وَمَا يَشْعُرُ.
مَعْنٌ، عَنْ مَالِكٍ، قَالَ: رُبَّمَا انْصَرَفَ عَامِرٌ مِنَ العَتَمَةِ، فَيَعْرِضُ لَهُ الدُّعَاءُ فَلاَ يَزَالُ يَدْعُو إِلَى الفَجْرِ.
قُلْتُ: مُجْمَعٌ عَلَى ثِقَتِهِ.
تُوُفِّيَ سَنَةَ نَيِّفٍ وَعِشْرِيْنَ وَمائَةٍ. وَلَهُ عِدَّةُ إِخْوَةٍ: خُبَيْبٌ, وَمُحَمَّدٌ، وَأَيُّوْبُ, وَهَاشِمٌ, وَحَمْزَةُ, وعباد، وثابت.

سير أعلام النبلاء - لشمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

عامِرُ بنُ عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ بْنِ العوَّام بْنِ خُوَيْلِدٍ. وَأُمُّهُ حَنْتَمة بنت عبد الرحمن بن الحارث ابن هِشَامٍ الْمَخْزُومِيِّ.
فَوَلَدَ عَامِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ: عَتِيقًا، وَعَبْدَ اللَّهِ لَا بَقِيَّةُ لَهُ، وَالْحَارِثَ دَرَجَ وَعَائِشَةَ وَأُمَّ عُثْمَانَ الْكُبْرَى، وَأُمَّ عُثْمَانَ الصُّغْرَى. وَأُمُّهُمْ قُرَيْبَةُ بِنْتُ الْمُنْذِرِ بْنِ الزُّبَيْرِ بْنِ العوَّام بْنِ خُوَيْلِدٍ وَكَانَ عَامِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ يُكْنَى أَبَا الْحَارِثِ، (وَكَانَ عَابِدًا فَاضِلًا) . مَاتَ قَبْلَ مَوْتِ هِشَامِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ أَوْ بَعْدَهُ بِقَلِيلٍ، وَمَاتَ هشام سنة أربع وعشرين ومائة{ بل مات هشام بن عبد الملك سنة خمس وعشرين ومائة، وقد تقدم. أما عامر بن عبد الله فقد مات سنة إحدى وعشرين ومائة. وقيل: سنة اثنتين وعشرين وقيل: سنة أربع وعشرين ومائة بالشام}

أخبرنا مَعْنُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ، قَالَ: "كَانَ عَامِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ يَغْتَسِلُ كُلَّ يَوْمٍ طَلَعَتْ شَمْسُهُ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ إِرَادَةَ الطُّهْرِ".
أَخْبَرَنَا مَعْنٌ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، قَالَ: "رَأَيْتُ عَامِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يُوَاصِلُ يَوْمَ سَبْعَ عَشْرَةَ ثُمَّ يُمْسِي فَلَا يَذُوقَ شَيْئًا حَتَّى الْقَابِلَةَ، يَوْمَيْنِ وَلَيْلَةً".
أَخْبَرَنَا مَعْنٌ قَالَ حَدَّثَنَا مَالِكٌ، قَالَ: رَأَيْتُ عَامِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ يرفع يَدَيْهِ فِي الدُّعَاءِ. أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الله بن جعفر قال: حدثنا سُفْيَانُ قَالَ: "يَقُولُونَ إِنَّ عَامِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ اشْتَرى نَفْسَهُ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى بستَّ دِيَاتٍ{ أي أنه تصدق بديته ست مرات}
أَخْبَرَنَا مُصْعَبٌ، عَنْ سُفْيَانَ: أَنَّهُ رَأَى عَامِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يُطيل الْوُقُوفَ عِنْدَ الْجِمَارِ. "وَكَانَ ثِقَةً مَأْمُونًا عَابِدًا وَلَهُ أَحَادِيثُ يسيرة".

ـ الطبقات الكبرى لابن سعد البصري البغدادي ـ

 

عَامر بن عبد الله بن الزبير بن الْعَوام الْقرشِي الْأَسدي الْمدنِي يكنى أَبَا الْحَارِث وَكَانَ عابدا فَاضلا
روى عَن عَمْرو بن سليم الزرقي فِي الصَّلَاة وَأَبِيهِ عبد الله بن الزبير
روى عَنهُ مَالك بن أنس وَعُثْمَان بن أبي سُلَيْمَان وَابْن عجلَان وَعُثْمَان بن حَكِيم.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

له ترجمة في كتاب 
مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ)


  • تابعي
  • ثقة مأمون
  • عابد
  • قليل الحديث
  • له رواية

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021