أسلم مولى عمر بن الخطاب القرشي العدوي المديني أبا خالد

مشاركة

الولادةاليمن-اليمن
الوفاة80 هـ
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز

نبذة

أسلم مولى عمر بن الْخطاب الْقرشِي الْعَدوي الْمَدِينِيّ يكنى أَبَا خَالِد كَانَ من سبي الْيمن مَاتَ وَهُوَ ابْن أَربع عشرَة وماية وَصلى عَلَيْهِ مَرْوَان بن الحكم روى عَن عمر رَضِي الله عَنهُ فِي الْفَرَائِض وَالرَّحْمَة وعبد الله بن عمر فِي الْجِهَاد روى عَنهُ ابْنه زيد بن أسلم


الترجمة

أسلم مولى عمر بن الْخطاب الْقرشِي الْعَدوي الْمَدِينِيّ يكنى أَبَا خَالِد كَانَ من سبي الْيمن مَاتَ وَهُوَ ابْن أَربع عشرَة وماية وَصلى عَلَيْهِ مَرْوَان بن الحكم
روى عَن عمر رَضِي الله عَنهُ فِي الْفَرَائِض وَالرَّحْمَة وعبد الله بن عمر فِي الْجِهَاد
روى عَنهُ ابْنه زيد بن أسلم
 

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

أسلم مولى عمر
أسلم مولى عمر بْن الخطاب من سبي اليمن، أدرك النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال مُحَمَّد بْن إِسْحَاق: بعث أَبُو بكر الصديق عمر بْن الخطاب رضي اللَّه عنهما، سنة إحدى عشرة، فأقام للناس الحج، وابتاع فيها أسلم، قال: إنه أدرك النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ولم يره، وهو من الحبشة، قال عبد الرحمن بْن زيد بْن أسلم، عن أبيه: أن أباه أسلم.
روى عبد المنعم بْن بشير بْن عبد الرحمن بْن زيد بْن أسلم، عن أبيه، عن جده: أَنَّهُ سافر مع النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سفرتين، وعبد المنعم لا يعرف.
وقال أَبُو عبيد الْقَاسِم بْن سلام: مات أسلم سنة ثمانين، وقيل: مات وهو ابن مائة سنة وأربع عشرة سنة، وصلى عليه مروان بْن الحكم، وهذا يناقض الأول، فإن مروان مات سنة أربع وستين، وكان قد عزل قبل ذلك عن المدينة، وروى عن أسلم: ابنه زيد، ومسلم بْن جُنْدَبٍ، ونافع مولى ابن عمر.
أخرجه ابن منده، وَأَبُو نعيم.

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.

 

 

أسلم مولى عمر بن الْخطاب أَبُو خَالِد
وَيُقَال أَبُو زيد حبشِي بجاوي أدْرك وَمَات سنة ثَمَانِينَ وَله أَربع عشرَة وَمِائَة سنة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.


  • تابعي
  • راوي للحديث
  • صحابي جليل
  • مولى

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021