أحمد بن عبد الله بن يونس التيمي اليربوعي الكوفي

مشاركة

الولادةالكوفة-العراق عام 132 هـ
الوفاةالكوفة-العراق عام 227 هـ
العمر95
أماكن الإقامة
  • الكوفة-العراق

الأساتذة


الطلاب


نبذة

أَحْمد بن عبد الله بن يُونُس التَّيْمِيّ الْيَرْبُوعي الْكُوفِي كنيته أَبُو عبد الله مَاتَ سنة سبع وَعشْرين وَمِائَتَيْنِ روى عَن زَائِدَة بن قدامَة فِي الصَّلَاة وَدَلَائِل النُّبُوَّة وَزُهَيْر بن مُعَاوِيَة فِي الصَّلَاة وَالنِّكَاح وَعَاصِم بن مُحَمَّد بن زيد فِي الْجِهَاد وَاللَّيْث بن سعد فِي الْفَضَائِل وفضيل بن عِيَاض فِي ذكر النِّفَاق


الترجمة

أَحْمد بن عبد الله بن يُونُس التَّيْمِيّ الْيَرْبُوعي الْكُوفِي كنيته أَبُو عبد الله
مَاتَ سنة سبع وَعشْرين وَمِائَتَيْنِ
روى عَن زَائِدَة بن قدامَة فِي الصَّلَاة وَدَلَائِل النُّبُوَّة وَزُهَيْر بن مُعَاوِيَة فِي الصَّلَاة وَالنِّكَاح وَعَاصِم بن مُحَمَّد بن زيد فِي الْجِهَاد وَاللَّيْث بن سعد فِي الْفَضَائِل وفضيل بن عِيَاض فِي ذكر النِّفَاق

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

أحمد بن يونس
الإِمَامُ الحُجَّةُ الحَافِظُ أبي عَبْدِ اللهِ أَحْمَدُ بنُ عَبْدِ اللهِ بنِ يُوْنُسَ التَّمِيْمِيُّ اليَرْبُوْعِيُّ الكُوْفِيُّ يُنْسَبُ إِلَى جَدِّه تَخْفِيْفاً.
مَوْلِدُهُ فِي سَنَةِ اثْنَيْنِ وَثَلاَثِيْنَ وَمائَةٍ تَخْمِيْناً.
سَمِعَ مِنْ: جَدِّه يُوْنُسَ بنِ عَبْدِ اللهِ بنِ قَيْسٍ اليَرْبُوْعِيِّ. وَمِنِ: ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، وَإِسْرَائِيْلَ وَالحَسَنِ بنِ صَالِحٍ وَزَائِدَةَ بنِ قُدَامَةَ وَعَاصِمِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ زَيْدٍ العُمَرِيِّ وعبد العزيز بن الماجشون، وزهير بن معاوية وَأَبِي بَكْرٍ بنِ عَيَّاشٍ وَخَلْقٍ.
وَكَانَ عَارِفاً بِحَدِيْثِ بَلَدِهِ.
حَدَّثَ عَنْهُ: البُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ وَهُوَ مِنْ كُبَرَاءِ شُيُوْخِهِ، وَعَبْدُ بنُ حُمَيْدٍ وَأبي زُرْعَةَ الرَّازِيُّ وَإِبْرَاهِيْمُ الحَرْبِيُّ، وَيَعْقُوْبُ الفَسَوِيُّ وَأبي حَاتِمٍ وَأَحْمَدُ بنُ يَحْيَى الحُلْوَانِيُّ، وَأبي حُصَيْنٍ الوَادِعِيُّ وَإِبْرَاهِيْمُ بنُ شَرِيْكٍ، وَخَلْقٌ سِوَاهُم.
قَالَ الفَضْلُ بنُ زِيَادٍ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بنَ حَنْبَلٍ وَسَأَلَهُ رَجُلٌ: عَمَّنْ أَكْتُبُ؟ قَالَ: ارْحَلْ إِلَى أَحْمَدَ بنِ يُوْنُسَ فَإِنَّهُ شَيْخُ الإِسْلاَمِ.
وَقَالَ أبي حاتم: كان ثقة متقنًا.
قَالَ أبي دَاوُدَ صَاحِبُ السُّنَنِ: سَأَلْتُ أَحْمَدَ بنَ يُوْنُسَ فَقَالَ: لاَ تُصَلِّ خَلْفَ مَنْ يَقُوْلُ: القُرْآنُ مَخْلُوْقٌ هَؤُلاَءِ كُفَّارٌ.
بَلَغَنَا عَنْ أَحْمَدَ بنِ يُوْنُسَ قَالَ: قُلْتُ: إِذَا رَجَعتُ مِنْ عِنْدِ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ أَخَذتُ نَفْسِي بِخَيْرِ مَا عَلِمتُ وَإِذَا أَتَيتُ مَالِكَ بنَ مِغْوَلٍ تَحَفَّظْتُ مِنْ لِسَانِي وَإِذَا أَتَيتُ شَرِيْكاً رَجَعتُ بِعَقْلٍ تَامٍّ، وَإِذَا أَتَيتَ مِنْدَلَ بنَ عَلِيٍّ أَهَمَّتنِي نَفْسِي مِنْ حُسْنِ صَلاَتِه.
قُلْتُ: مِنْ جَلاَلَةِ أَحْمَدَ بنِ يُوْنُسَ عِنْدَ البُخَارِيِّ أَنَّهُ رَوَى أَيْضاً عَنْ يُوْسُفَ بنِ مُوْسَى عَنْهُ.
وَقَالَ البُخَارِيُّ: مَاتَ فِي شَهْرِ رَبِيْعٍ الآخِرِ سنة سبع وعشرين ومائتين.
أَنْبَأَنَا ابْنُ أَبِي عُمَرَ أَخْبَرَنَا عُمَرُ بنُ مُحَمَّدٍ أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ البَاقِي، أَخْبَرَنَا أبي مُحَمَّدٍ الجَوْهَرِيُّ أَخْبَرَنَا أبي الفَضْلِ عُبَيْدُ اللهِ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيْمُ بنُ شَرِيْكٍ الأَسَدِيُّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بنُ عَبْدِ اللهِ بنِ يُوْنُسَ، حَدَّثَنَا أبي بَكْرٍ بنُ عَيَّاشٍ عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بنِ مُرَّةَ عَنْ أَبِي الأَحْوَصِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم-: "أَبْرَأُ إِلَى كُلِّ خَلِيْلٍ مِن خُلَّتِهِ وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذاً خَلِيْلاً لاَتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ خَلِيْلاً".
هَذَا حَدِيْثٌ صَحِيْحٌ كُوْفِيُّ الإِسْنَادِ حَدَّثَ بِهِ: السُّفْيَانَانِ، وَوَكِيْعُ بنُ الجَرَّاحِ عَنِ الأَعْمَشِ. أَخْرَجَهُ: مسلم والنسائي وابن ماجه.
وَقَدْ سُقتُ لابْنِ يُوْنُسَ حَدِيْثاً آخَرَ فِي تَرْجَمَةِ زَائِدَةَ.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ سَلاَمَةَ كِتَابَةً عَنْ مَسْعُوْدٍ الجَمَّالِ، وَأَبِي الفَضَائِلِ الكَاغَدِيِّ قَالاَ: أَخْبَرَنَا أبي عَلِيٍّ الحَدَّادُ أَخْبَرَنَا أبي نُعَيْمٍ أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيْمُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ حَمْزَةَ، وَمُحَمَّدُ بنُ عَلِيِّ بنِ حُبَيْشٍ قَالاَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بنُ يَحْيَى الحُلْوَانِيُّ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بنُ عَبْدِ اللهِ بنِ يُوْنُسَ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بنُ فُضَيْلِ بنِ عِيَاضٍ، عَنْ عَبْدِ العَزِيْزِ بنِ أَبِي رَوَّادٍ عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: رألى رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ أَنَّهُ قِيْلَ لَهُ: بِأَيِّ شَيْءٍ أَمَرَكُم نَبِيُّكُم؟ قَالَ: أَمَرَنَا أَنْ نُسَبِّحَ ثَلاَثاً وَثَلاَثِيْنَ وَنَحمدَ ثَلاَثاً وَثَلاَثِيْنَ، وَنُكَبِّرَ أَرْبَعاً وَثَلاَثِيْنَ. قَالَ: فَسبِّحُوا خَمْساً وَعِشْرِيْنَ وَاحمِدُوا خَمْساً وَعِشْرِيْنَ، وَكبِّرُوا خَمْساً وَعِشْرِيْنَ وَهَلِّلُوا خَمْساً وَعِشْرِيْنَ فَتلكَ مائَةٌ. فَلَمَّا أَصْبَحَ ذُكِرَ ذَلِكَ لِرَسُوْلِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَقَالَ: "افعلُوا كَمَا قَالَ الأَنْصَارِيُّ".
أَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ عَنْ أَبِي زرعة.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايماز الذهبي

 

 

 

أَحْمد بن عبد الله بن يُونُس بن عبد الله بن قيس التَّمِيمِي الْيَرْبُوعي أَبُو عبد الله الْكُوفِي
روى عَن إِبْرَاهِيم بن سعد وَإِسْرَائِيل بن يُونُس وَإِسْمَاعِيل بن عَيَّاش
وَعنهُ البُخَارِيّ وَمُسلم وَأَبُو دَاوُد وَابْن أبي شيبَة وَعبد بن حميد وَأَبُو زرْعَة الرَّازِيّ قَالَ رجل لِأَحْمَد بن حَنْبَل عَن من ترى تكْتب الحَدِيث قَالَ أخرج إِلَى أَحْمد بن يُونُس فَإِنَّهُ شيخ الْإِسْلَام
وَقَالَ أَبُو حَاتِم كَانَ ثِقَة متقنا وَهُوَ آخر من روى عَن سُفْيَان الثَّوْريّ
مَاتَ بِالْكُوفَةِ لَيْلَة الْجُمُعَة لخمس بَقينَ من ربيع الآخر سنة سبع وَعشْرين وَمِائَتَيْنِ عَن أَربع وَتِسْعين سنة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.


  • إمام محدث حجة
  • ثقة ضابط
  • راوي للحديث
  • شيخ الإسلام
  • متقن
  • ممن روى له البخاري ومسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021