ناصر بن أبي بكر العزازي الحلبي ناصر الدين

"ابن الشماع"

مشاركة

الولادة884 هـ
الوفاةغير معروف
أماكن الإقامة
  • حلب-سوريا

نبذة

ناصر بن أبي بكر ، الشيخ ناصر الدين العزازي ، ثم الحلبي ، الشافعي ، المشهور في وطنه الأصلي بابن الشماع . ولد ظنا سنة أربع وثمانين وثمان مئة ، ثم حفظ القرآن العظيم ، والمنهاج الفرعي ، و لازم البرهان العمادي في الفقه ملازمة جيدة ، واكب على المطالعة حتى صار من بعده يفتي بحلب أحيانا.


الترجمة

ناصر بن أبي بكر ، الشيخ ناصر الدين العزازي ، ثم الحلبي ، الشافعي ، المشهور في وطنه الأصلي بابن الشماع .
ولد ظنا سنة أربع وثمانين وثمان مئة ، ثم حفظ القرآن العظيم ، والمنهاج الفرعي ، و لازم البرهان العمادي في الفقه ملازمة جيدة ، واكب على المطالعة حتى صار من بعده يفتي بحلب أحيانا ، وحج معه ، وأخذ معه الحديث عن جمع من الشاميين والمصريين في الذهاب والإياب ، وساواه في أخذه عن القاضي زكريا الأنصاري ، والشهاب أحمد بن شعبان الغزي، و غيرهما إلا أنه عزا إلى المثنى بذكره أنه أخذ (صحیح البخاري عن الجلال القمصي) ، أنا المسند جمال الدين بن عبد الله الحنبلي ، أنا به أبو عبد الله محمد بن إسماعيل ابن عبد العزيز الأيوبي ، أنا به الإمام عز الدين بن عبد العزيز الحراني ، أنا به قطب الأقطاب السيد عبد القادر محيي الدين الكيلاني ، أنا به أبو الوقت بسنده المشهور والعهدة عليه فيما عزاه إليه فإني طالعت ( الروض الزاهر ) في ترجمة الشيخ عبد القادر للشيخ إبراهيم الديري تلميذ الحافظ ابن حجر ، فلم أره عد فيمن سمع الشيخ عبد القادر من يقال له عز الدين بن عبد العزيز الحراني؛ نعم ، قد عد فيمن صحب حرانيا آخر هو تقي الدين حامد الحراني و كذا لم أره عد أبا الوقت في مشايخ الشيخ أصلا لا في مشايخ الحديث ، ولا مشایخ الفقه ، ولا مشايخ الأدب ، ولا السلوك ، وإن جوز العقل رواية الشيخ .
انظر كامل الترجمة في كتاب درر الحبب في تاريخ أعيان حلب للشيخ (رضى الدين محمد بن إبراهيم بن يوسف الحلبي).


  • حافظ
  • حافظ للقرآن الكريم
  • شافعي
  • شيخ
  • كثير المطالعة
  • مفتي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022