الحسين بن محمد بن حاتم بن يزيد عبيد العجل أبي علي

"الطويل"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة294 هـ
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

الحسين بن محمد بن حاتم بن يزيد بن علي بن مروان أبي علي ابن بنت حاتم بن ميمون عُبيد العِجل ويقال: الطويل. حدث عن: الحسين بن علي بن يزيد الصدائي، وداود بن رشيد، ويعقوب بن حميد، ويحيى بن معين، ومحمد بن عبد الله بن عمار، وغيرهم. وعنه: أبي القاسم الطبراني في «معاجمه»، وعبد الصمد الطستي، وأبي بكر الشافعي، وأبي سهل بن زياد القطان، وعدة.


الترجمة

الحسين بن محمد بن حاتم بن يزيد بن علي بن مروان أبي علي ابن بنت حاتم بن ميمون عُبيد العِجل ويقال: الطويل.
حدث عن: الحسين بن علي بن يزيد الصدائي، وداود بن رشيد، ويعقوب بن حميد، ويحيى بن معين، ومحمد بن عبد الله بن عمار، وغيرهم.
وعنه: أبي القاسم الطبراني في «معاجمه»، وعبد الصمد الطستي، وأبي بكر الشافعي، وأبي سهل بن زياد القطان، وعدة.
قال ابن عدي: كان موصوفًا بحسن الانتخاب، يكتب الحفاظ بانتقائه. وقال ابن المنادي: كان من المقدمين في حفظ المسند خاصة، كتب الناس عنه. وقال الخطيب: كان ثقة حافظًا متقنًا. وقال ابن ماكولا: حافظ ثقة. وقال الذهبي: الإمام المجود. وقال ابن ناصر الدين: حافظ مشهور كان مقدمًا في حفظ المسند.
مات في صفر سنة أربع وتسعين ومائتين.
- تاريخ بغداد (8/ 94)، الألقاب لابن الفرضي (2/ 291)، الإكمال (7/ 55)، كشف النقاب (1/ 324)، المنتظم (13/ 51)، تذكرة الحفاظ (2/ 672)، النبلاء (14/ 90)، نزهة الألباب (2/ 16)، طبقات الحفاظ (293)، الشذرات (3/ 397)، تسمية من لقب بالطويل (15).

إرشاد القاصي والداني إلى تراجم شيوخ الحافظ أبي القاسم الطبراني- للمنصوري.

 

 

 

 

 

عبيد الْعجل هُوَ الْحَافِظ المتقن أَبُو عَليّ حُسَيْن بن مُحَمَّد بن حَاتِم الْبَغْدَادِيّ
تلميذ يحيى بن معِين
قَالَ الْخَطِيب متقن حَافظ
وَقَالَ ابْن الْمُنَادِي كَانَ مُتَقَدما فِي حفظ الْمسند خَاصَّة مَاتَ فِي صفر سنة أَربع وَتِسْعين وَمِائَتَيْنِ

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

 

عُبَيْدٌ العِجْل:
الحَافِظُ الإِمَامُ المُجَوِّدُ، أبي عَلِيٍّ الحُسَيْنُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ حَاتِمٍ البَغْدَادِيُّ؛ تِلْمِيْذُ يَحْيَى بنِ مَعِيْنٍ.
حَدَّثَ عَنْ: دَاوُدَ بنِ رُشَيْدٍ، وَيَعْقُوْبَ بنِ حُمَيْدِ بنِ كَاسِبٍ، وَيَحْيَى بنِ مَعِيْنٍ، وَمُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ اللهِ بنِ عَمَّارٍ، وَأَبِي هُمَامٍ الوَلِيْدِ بنِ شُجَاعٍ، وَإِبْرَاهِيْمَ بنِ عَبْدِ اللهِ الهَرَوِيِّ، وَعِدَّةٍ.
حَدَّثَ عَنْهُ: عَبْدُ الصَّمَدِ الطَّسْتِيُّ، وَعُثْمَانُ بنُ سَنَقَةَ، وَأبي بَكْرٍ الشَّافِعِيُّ، وَالطَّبَرَانِيُّ، وَآخَرُوْنَ.
قَالَ الخَطِيْبُ: كَانَ ثِقَةً، مُتْقِناً، حَافِظاً.
وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ المُنَادِي: كَانَ مِنَ المُتَقَدِّمِيْنَ فِي حِفْظِ "المُسْنَدِ" خَاصَّةً.
قَالَ أبي أَحْمَدَ بنُ عَدِيٍّ: حَدَّثَنَا ابْنُ عُقْدَةَ، قَالَ: كُنَّا نَحْضُرُ مَعَ عُبَيْدٍ، فَيَنْتَخِبُ لَنَا، فَإِذَا أَخَذَ الكِتَابَ بِيَدِهِ، طَارَ مَا فِي رَأْسِهِ، فَنُكَلِّمُهُ، فَلاَ يَرُدُّ، فَإِذَا فَرَغَ، قُلْنَا: كَلَّمْنَاكَ فَلَمْ تُجِبْنَا؟! قَالَ: إِذَا أَخَذْتُ الكِتَابَ بِيَدِي، يَطِيْرُ عَنِّي مَا فِي رَأْسِي، يَمُرُّ بِي حَدِيْثُ الصَّحَابِيِّ، وَأَنَا أَحْتَاجُ أَنْ أُفَكِّرَ فِي مسند ذلك الصَّحَابِيِّ، مِنْ أَوَّلِهِ إِلَى آخِرِهِ، هَلِ الحَدِيْثُ فِيْهِ أَمْ لاَ؟ أَخَافُ أَنْ أَزِلَّ فِي الانْتِخَابِ، وَأَنْتُمْ شَيَاطِيْنُ قَدْ قَعَدْتُمْ حَوْلِي.
قِيْلَ: إِنَّ يَحْيَى بنَ مَعِيْنٍ هُوَ الَّذِي لَقَّبَهُ عُبَيْداً العِجْلَ.
قَالَ ابْنُ قَانِعٍ: مَاتَ فِي صَفَرٍ، سَنَةَ أَرْبَعٍ وَتِسْعِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
قُلْتُ: كَانَ من أبناء الثمانين.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي


  • إمام
  • ثقة
  • حافظ
  • قارئ
  • متقن
  • محدث
  • مشهور

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022