أحمد بن الوليد بن محمد بن برد بن يزيد بن سخت بن سميع

"أبي الوليد الأنطاكي"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة256 هـ
أماكن الإقامة
  • أنطاكية-تركيا

نبذة

أحمد بن الوليد بن محمد بن برد بن يزيد بن سخت بن سميع: أبو الوليد الأنطاكي، وقيل في جد أبيه برد بن ذي شجب، وأظنه لقبا لقب به سميع. حدث عن عبد الله بن ميمون القداح، وأبي عصام رواد بن الجراح العسقلاني ومحمد بن اسماعيل بن أبي فديك، وأبي عبد الله بشر بن بكير.


الترجمة

أحمد بن الوليد بن محمد بن برد بن يزيد بن سخت بن سميع:
أبو الوليد الأنطاكي، وقيل في جد أبيه برد بن ذي شجب، وأظنه لقبا لقب به سميع.
حدث عن عبد الله بن ميمون القداح، وأبي عصام رواد بن الجراح العسقلاني ومحمد بن اسماعيل بن أبي فديك، وأبي عبد الله بشر بن بكير.
روى عنه ابنه أبو الوليد محمد وأحمد بن عمير بن جوصاء، وابراهيم بن متّويه ومحمد بن الحسن بن قتيبة، وأبي عمرو عثمان بن عبد الله بن عفان، وأسامة ابن الحسن بن عبد الله بن سلمان، وأحمد بن يحيى بن جابر البلاذري، وأبو بكر محمد بن إدريس بن الحجاج الأنطاكي، ومحمد بن عبد الله بن محمد ابن أعين، وأبو يعقوب اسحاق بن إبراهيم بن يونس، وأبو بكر محمد بن تمام ابن صالح البهراني، وابراهيم بن محمد بن الحسن الأصبهاني، وجعفر بن درستويه وكان شاعرا فقيها.
أخبرنا أبو هاشم عبد المطلب بن الفضل بن عبد المطلب الهاشمي قال: أخبرنا أبو شجاع عمر بن أبي الحسن بن نصر البسطامي ببلخ، قال: أخبرنا أبو القاسم عزيز بن عبد الرحمن المركب قال: أخبرنا أحمد بن محمود بن أحمد الأصبهاني قال: أخبرنا محمد بن ابراهيم بن علي قال: حدثنا محمد بن الحسن بن قتيبة، وأبو عمرو عثمان بن عبد الله بن عفّان قالا: حدثنا أحمد بن الوليد بن برد الأنطاكي قال: حدثنا محمد بن اسماعيل بن أبي فديك عن شبل بن العطاء عن أبيه عن جده عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «حق المؤمن على المؤمن ست» قيل: ما هي يا رسول الله؟ قال: «إذا لقيته فسلم عليه، واذا دعاك فأجبه، واذا استنصحك فانصح، واذا عطس فحمد الله فشمته، واذا مرض فعده، واذا مات فأصحبه»  .
أنبأنا عبد الجليل الأصبهاني قال: أخبرنا أبو المحاسن البرمكي قال: أخبرنا أبو عمرو بن مندة قال: أخبرنا أبو عبد الله بن مندة قال: أحمد بن الوليد بن محمد ابن برد بن سميع الأنطاكي حدث عن: ابن أبي فديك وعبد الله بن ميمون القداح، روى عنه إبراهيم بن متّويه، وابن جوصاء.
قرأت في كتاب معجم الشعراء للمرزباني  وأنبأنا به أبو اليمن الكندي عن أبي بكر بن عبد الباقي عن أبي محمد الجوهري عنه قال: أحمد بن الوليد بن برد الشامي الفقيه الأنطاكي، كان الفضل بن صالح بن عبد الملك الهاشمي يهوى جارية أخيه عبيد بن صالح فسقى الفضل أخاه سما فقتله، وتزوجها، فقال أحمد بن الوليد- وكان الفضل قد ظلمه في شيء:
لئن كان فضل بزني الأرض ظالما ... لقبلي ما أذرى عبيد بن صالح
سقاه نشوعيا من السم ناقعا ... ولم يتئيب من مخزيات الفضائح
حوى عرسه من بعده وتراثه ... وغادره رهن الثرى والصفائح
قال: وله في رجل أنشده شعرا رديئا:
قد جاءني لك شعر لم يكن حسنا ... ولا صوابا ولا قصدا ولا سددا
وجدت فيه عيوبا غير واحدة ... ولم أزل لعيوب الشعر منتقدا
كأن ذا خبرة بالشعر جمعه ... ثم انتقى لك منه شر ما وجدا
إني نصحتك فيما قد أتيت به ... من الفضائح نصح الوالد الولدا
فعد عن ذاك وادفنه كما دفنت ... هر خروءا ولم تعلم به أحدا
أنبأنا حسن بن أحمد بن الأوقي قال: أخبرنا أبو طاهر السلفي قال: أخبرنا المبارك بن عبد الجبار قال: أخبرنا أبو الحسن بن قشيش الحربي قال: أخبرنا أبو محمد الصفار قال: أخبرنا عبد الباقي بن قانع قال: سنة ست وخمسين ومائتين، أحمد بن برد الأنطاكي، يعني مات .
بغية الطلب في تاريخ حلب - كمال الدين ابن العديم (المتوفى: 660هـ)


  • راوي للحديث
  • فقيه

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022