الشرف أبي القسم بن أحمد بن محمد الهاشمي المكي

"ابن فهد أبي القسم"

مشاركة

الولادةمكة المكرمة-الحجاز عام 846 هـ
الوفاة925 هـ
العمر79
أماكن الإقامة
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • الهند-الهند
  • كجرات-الهند
  • دمشق-سوريا
  • القاهرة-مصر

نبذة

أَبُو الْقسم بن أَحْمد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن عبد الله بن مُحَمَّد بن فَهد الشّرف مُحَمَّد بن الْمُحب أبي بكر بن التقي الْهَاشِمِي الْمَكِّيّ الشَّافِعِي شَقِيق عبد الرَّحْمَن ووالد عبد الرَّحْمَن الماضيين وَأَبوهُ وجده وَيعرف كسلفه بِابْن فَهد ولد فِي عشَاء لَيْلَة السبت ثَانِي عشر ربيع الأول سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَثَمَانمِائَة بِمَكَّة وَنَشَأ بهَا فحفظ الْقُرْآن وأربعي النَّوَوِيّ والتنبيه وألفية النَّحْو


الترجمة

أَبُو الْقسم بن أَحْمد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن عبد الله بن مُحَمَّد بن فَهد الشّرف مُحَمَّد بن الْمُحب أبي بكر بن التقي الْهَاشِمِي الْمَكِّيّ الشَّافِعِي شَقِيق عبد الرَّحْمَن ووالد عبد الرَّحْمَن الماضيين وَأَبوهُ وجده وَيعرف كسلفه بِابْن فَهد ولد فِي عشَاء لَيْلَة السبت ثَانِي عشر ربيع الأول سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَثَمَانمِائَة بِمَكَّة وَنَشَأ بهَا فحفظ الْقُرْآن وأربعي النَّوَوِيّ والتنبيه وألفية النَّحْو وَجل ألفية الحَدِيث أَو جَمِيعهَا وَعرض على جمَاعَة وأحضره عَمه النَّجْم عمر على غير وَاحِد بل أسمعهُ الْكثير معي فِي سنة سِتّ وَخمسين ثمَّ مَعَ غَيْرِي بعْدهَا وَأَجَازَ لَهُ جمَاعَة وارتحل إِلَى الْقَاهِرَة ودمشق وَغَيرهمَا فَسمع من طَائِفَة واشتغل بِمَكَّة على الزين خطاب فِي الْفِقْه والعربية وَغَيرهمَا وعَلى إِمَام الكاملية والجوجرى وَقَرَأَ عَلَيْهِ شَرحه للشذور وَأذن لَهُ فِي النَّحْو ولازم القَاضِي وأخاه الفخري وسافر إِلَى بِلَاد الْهِنْد وَغَيرهَا وَكَانَ مَعَه فتح الْبَارِي بِخَط أَبِيه فقدمه لبَعض مُلُوكهمْ واستغرق هُنَاكَ وَمَشى على طَريقَة الصَّالِحين وساعده كرم أَصله وفتوته ورسائله وَارِدَة على أَبِيه وَعَمه ثمَّ على ابْن عَمه وَأَنه فِي خير وبركة ثمَّ بلغنَا أَن دَاره نهبت فِي فتْنَة هُنَاكَ وتألم السُّلْطَان لهَذَا وَأمر بِنَهْب من نسب لَهُ ذَلِك وَلما كنت هُنَاكَ بعد الثَّمَانِينَ أرسل يطْلب مِنْهُ القَوْل البديع وَغَيره من تصانيفي فجهزها لَهُ وَعَاد إِلَى مَكَّة بعد التسعين وَمَعَهُ زَوجته الَّتِي اتَّصل بهَا هُنَاكَ فحج وزار الْمَدِينَة النَّبَوِيَّة ثمَّ رَجَعَ لانتظام أمره هُنَاكَ وَكَون لَهُ فِي الْيَوْم دِينَار بعد أَن سمع مني أَشْيَاء من تصانيفي وَغَيرهَا بل وَكتب بعض ذَلِك وَكتب لَهُ عَمه فهرستا لبَعض مروياته ثمَّ ابْن عَمه أَرْبَعِينَ من المسلسلات وَهُوَ ظريف فطن لَبِيب خَفِيف الرّوح جيد الْفَهم وَأَظنهُ ينظم الشّعْر.

ـ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع للسخاوي.

 

 

 

الشيخ أبو القاسم بن أحمد المكي
الشيخ العالم المحدث أبو القاسم بن أحمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد ابن عبد الله بن محمد بن فهد الشرف محمد بن المحب أبي بكر بن التقي الهاشمي الشافعي المكي، ويعرف كسلفه بابن فهد، ولد في عشاء ليلة السبت ثاني عشر ربيع الأول سنة ست وأربعين وثمانمائة بمكة المباركة، ورحل إلى القاهرة ودمشق ورجع منها بالإجازة والإذن، ثم قدم الهند وسكن بكجرات مدة طويلة وسافر إلى مندو في آخر عمره فمات بها، ذكره محمد بن عمر الآصفي في ظفر الواله، قال: إنه دخل الهند ومعه فتح الباري بخط أبيه وعمه قدمه لبعض ملوكهم، وبعد موت محمود شاه بيكره رحل إلى مندو ومات بها وقد جاوز الثمانين، في سنة خمس وعشرين وتسعمائة.

الإعلام بمن في تاريخ الهند من الأعلام المسمى بـ (نزهة الخواطر وبهجة المسامع والنواظر)


  • حافظ المذهب
  • حافظ للقرآن الكريم
  • شافعي
  • شيخ
  • صاحب فهم واسع
  • عالم بالحديث
  • كاتب
  • متفقه
  • مجاز
  • محدث
  • مستمع
  • ناظم
  • نحوي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022