محمد بن أبي بكر بن أحمد الأسدي أبي الفضل بدر الدين

"ابن قاضي شهبة"

مشاركة

الولادةدمشق-سوريا عام 798 هـ
الوفاةدمشق-سوريا عام 874 هـ
العمر76
أماكن الإقامة
  • دمشق-سوريا
  • القاهرة-مصر

الطلاب


نبذة

مُحَمَّد بن أبي بكر بن أَحْمد بن مُحَمَّد بن عمر بن مُحَمَّد بن عبد الْوَهَّاب الْفَقِيه الْبَدْر أَبُو الْفضل بن فَقِيه الشَّام التقي الْأَسدي الدِّمَشْقِي الشَّافِعِي وَيعرف كسلفه بِابْن قَاضِي شُهْبَة. ولد فِي طُلُوع فجر الْأَرْبَعَاء ثَانِي صفر سنة ثَمَان وَتِسْعين وَسَبْعمائة وَنَشَأ فحفظ كتبا مِنْهَا الْمِنْهَاج لرؤيا رَآهَا أَبوهُ وتفقه بِأَبِيهِ وَغَيره.


الترجمة

مُحَمَّد بن أبي بكر بن أَحْمد بن مُحَمَّد بن عمر بن مُحَمَّد بن عبد الْوَهَّاب الْفَقِيه الْبَدْر أَبُو الْفضل بن فَقِيه الشَّام التقي الْأَسدي الدِّمَشْقِي الشَّافِعِي وَيعرف كسلفه بِابْن قَاضِي شُهْبَة. ولد فِي طُلُوع فجر الْأَرْبَعَاء ثَانِي صفر سنة ثَمَان وَتِسْعين وَسَبْعمائة وَنَشَأ فحفظ كتبا مِنْهَا الْمِنْهَاج لرؤيا رَآهَا أَبوهُ وتفقه بِأَبِيهِ وَغَيره وأسمعه أَبوهُ على عَائِشَة ابْنة ابْن عبد الْهَادِي والشهاب بن حجي وَابْن الشرائحي وَغَيرهم فِيمَا قَالَه ابْن أبي عذيبة، وَقَرَأَ على شَيخنَا فِي سنة سِتّ وَثَلَاثِينَ بِدِمَشْق الْأَرْبَعين المتباينات لَهُ، وارتحل إِلَى الْقَاهِرَة بعد أَبِيه وَحضر مجْلِس شَيخنَا وتناظر هُوَ والبرهان بن ظهيرة بَين يَدَيْهِ فَكَانَ الظفر للبرهان واستنابه السفطي، وبرع فِي الْفِقْه استحضارا ونقلا، وَشرح الْمِنْهَاج بشرحين سمى أكبرهما إرشاد الْمُحْتَاج إِلَى تَوْجِيه الْمِنْهَاج وَالْآخر بداية الْمُحْتَاج وَعمل سيرة نور الدّين الشَّهِيد وصنف غير ذَلِك، وتصدى للإقراء فَانْتَفع بِهِ الْفُضَلَاء ودرس بالظاهرية والناصرية والتقوية والمجاهدية الجوانية والفارسية وَكَذَا فِي الشامية البرانية نِيَابَة عَن النَّجْم بن حجي وَولي إِفْتَاء دَار الْعدْل، وناب فِي الْقَضَاء من سنة تسع وَثَلَاثِينَ حَتَّى مَاتَ، وَصَارَ بِأخرَة فَقِيه الشَّام بِغَيْر مدافع عَلَيْهِ مدَار الْفتيا والمهم من الْأَحْكَام وَعرض عَلَيْهِ قَضَاء بَلَده فَأبى لَقيته بِدِمَشْق وَسمعت كَلَامه، وَكَانَ من سروات رجال الْعَالم علما وكرما وأصالة وعراقة وديانة ومهابة وحزامة ولطافة وسوددا وللشاميين بِهِ غَايَة الْفَخر. مَاتَ فِي لَيْلَة الْخَمِيس ثَانِي عشر رَمَضَان سنة أَربع وَسبعين وَدفن من الْغَد بمقبرة الْبَاب الصَّغِير عِنْد أسلافه بعد الصَّلَاة عَلَيْهِ بعدة أَمَاكِن وَكَانَت جنَازَته حافلة وَكثر الثَّنَاء عَلَيْهِ وَلم يخلف بِدِمَشْق فِي محاسنه مثله رَحمَه الله وإيانا.
ـ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع للسخاوي.

 

 

محمد بن أبي بكر بن أحمد بن محمد، أبو الفضل، بدر الدين الأسدي الشافعيّ، المعروف كسلفه بابن قاضي شهبة:
عالم بفقه الشافعية، له اشتغال بالتأريخ. من أهل دمشق، مولدا ووفاة. زار القاهرة واجتمع بعلمائها. وناب في القضاء بدمشق من عام 839 إلى أن توفي. وكان في عهده الأخير فقيه الشام بغير مدافع.
من كتبه (الدر الثمين - خ) في سيرة نور الدين الشهيد، وشرحان على المنهاج في الفقه، أحدهما كبير سماه (إرشاد المحتاج إلى توجيه المنهاج - خ) الجزء الأول منه، وفي آخره إجازة بخطه، والشرح الثاني (بداية المحتاج - خ) في شستربتي (3204) وفي الرياض (2482) و (المواهب السنية في شرح الأشنهية - خ) عندي، شرح به كتاب (الكفاية) في الفرائض لعبد العزيز الأشنهي  .
-الاعلام للزركلي-


كتبه

  • المواهب السنية في شرح الأشنهية
  • إرشاد المحتاج
  • الدر الثمين
  • بداية المحتاج في شرح المنهاج
  • حافظ
  • شافعي
  • فقيه
  • كريم
  • له هيبة
  • مؤرخ
  • متدين
  • مدرس
  • مصنف
  • مفتي
  • مقرئ
  • مناظر
  • نائب القاضي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022