محمد بن يحيى بن يوسف الربعي التادفي الحلبي الحنبلي أبي البركات جلال الدين

مشاركة

الولادةحلب-سوريا عام 899 هـ
الوفاةحلب-سوريا عام 963 هـ
العمر64
أماكن الإقامة
  • حلب-سوريا
  • حماة-سوريا
  • حوران-سوريا
  • دمشق-سوريا
  • القاهرة-مصر
  • رشيد-مصر

نبذة

محمد بن يحيى التادفي الحلبي الحنبلي: محمد بن يحيى بن يوسف قاضي القضاة أبي البركات، جلال الدين، الربعي، التادفي، الحلبي، الحنبلي، ولد في عاشر ربيع الأول سنة تسع وتسعين - بتقديم التاء - فيهما - وثمانمائة، وولي قضاء الحنابلة بحلب عن أبيه.


الترجمة

محمد بن يحيى التادفي الحلبي الحنبلي: محمد بن يحيى بن يوسف قاضي القضاة أبي البركات، جلال الدين، الربعي، التادفي، الحلبي، الحنبلي، ولد في عاشر ربيع الأول سنة تسع وتسعين - بتقديم التاء - فيهما - وثمانمائة، وولي قضاء الحنابلة بحلب عن أبيه وعمره تسع عشرة سنة إلى آخر دولة الجراكسة، ثم لم يزل يتولى المناصب السنية في الدولتين بحلب وحماة ودمشق، ثم سافر إلى القاهرة، فناب بمحكمة الحنابلة بالصالحية النجمية، ثم بباب الشعرية، ثم ولي نظر وقف الأشراف بالقاهرة، ثم استقل بقضاء رشيد، ثم تولى قضاء المنزلة مرتين، ثم ولي قضاء حوران من أعمال دمشق، ثم عزل عنه سنة تسع وأربعين وتسعمائة فذهب إلى حماة وألف فيها قلائد الجواهر، في مناقب الشيخ عبد القادر وضمنه أخبار رجال أثنوا عليه وجماعة ممن لهم انتساب إليه من القاطنين بحماة، وغيرهم وقرأ بها قطعة من صحيح البخاري، في سنة خمس وتسعمائة على الشيخ المعمر الفاضل أحمد ابن سراج عمر البازري الشافعي، وأجاز له وكان قبل ذلك اشتغال على الشمس السفيري، والشمس ابالدهن المقرىء، بحلب والشهاب بن النجار الحنبلي، بالقاهرة قرأ عليه بها في كتاب التنقيح للمرداوي، وأخذ عن الشيخ أبي البقاء الساسي الشافعي، شيئاً من القرارات ونظم ونثر ومن شعره: 
طال نوحي وبكائي والسهر ... من غزال صد عني ونفر 
فأسقياني خمرة ... الضنا ... أن قلبي من جفاه في ضرر 
قتل مثلي في هواكم هين ... فارحمني ما بقي لي مصطبر 
يا فتى قد قد قلبي قدة ... وجهك الفضاح قد فاق القمر \
وله أيضاً: 
يا رب قد حال حالي ... والدين أثقل ظهري 
وقد تزايد ما بي ... والهم شتت فكري 
ولم أجد لي ملاذاً ... سواك يكشف ضري 
فلا يكلني لنفسي ... واشرح إلهي صدري
وعافني واعف عني ... وامنن بتيسير أمري 
بباب عفوك ربي ... أنخت أنيق فقري 
فلا ترد سؤالي ... واجبر بحقك كسري 
توفي بحلب في سنة ثلاث وستين وتسعمائة قال ابن عمه ابن الحنبلي: في تاريخه ولم يعقب ذكراً.
- الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة -

 

 

محمد بن يحيى بن يوسف الربعي التادفي، أبو البركات، جلال الدين:
قاض حنبلي، ثم حنفي. مولده ووفاته في حلب. ولي القضاء في (رشيد) بمصر، ثم في (حوران) بسورية. وعزل سنة 949 فأقام زمنا في حماة. وبها ألف كتابه (قلائد الجواهر في مناقب الشيخ عبد القادر - ط) ضمنه أخبار جماعة من المنتسبين إليه، من القاطنين بحماة وغيرهم، و (شرح العروض الأندلسي - خ)  .
-الاعلام للزركلي-


كتبه

  • شرح العروض الأندلسي
  • قلائد الجواهر في مناقب الشيخ عبد القادر
  • حنبلي
  • حنفي
  • شاعر
  • قاض
  • مؤلف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022