محمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي بكر شمس الدين

"محمد بن عبد الرحمن العلقمي"

مشاركة

الولادة897 هـ
الوفاة961 هـ
العمر64
أماكن الإقامة
  • القاهرة-مصر

نبذة

محمد بن عبد الرحمن العلقمي: محمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي بكر، الشيخ العلامة الإمام، شمس الدين أبي عبد الله العلقمي المصري، الشافعي مولده تقريباً سنة سبع وتسعين وثمانمائة خامس عشر صفر أخذ العلم عن الشيخ شهاب الدين، والشيخ ناصر الدين اللقاني، وغيرهما. وأجازوه بالإفتاء والتدريس، فأفتى، ودرس في جامع الأزهر،


الترجمة

محمد بن عبد الرحمن العلقمي: محمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي بكر، الشيخ العلامة الإمام، شمس الدين أبي عبد الله العلقمي المصري، الشافعي مولده تقريباً سنة سبع وتسعين وثمانمائة خامس عشر صفر أخذ العلم عن الشيخ شهاب الدين، والشيخ ناصر الدين اللقاني، وغيرهما. وأجازوه بالإفتاء والتدريس، فأفتى، ودرس في جامع الأزهر، وانتفع به جماعة كثيرة في تحقيق العلوم الشرعية، والعقلية، وذكره الوالد في معجم تلاميذه وقال: اجتمع بي في رحلته إلى دمشق سنة أربع وثلاثين وتسعمائة، وحضر بعض دروسي وسمع بعض تأليفي المسمى بالدر النضيد، ثم لما رحل شيخ الإسلام الوالد إلى القاهرة يريد الحج الشريف منها سنة اثنتين وخمسين وتسعمائة، اجتمع به المذكور، وكان يقوم بمصالحه كلها مدة إقامته بمصر، ومن تصانيفه الحاشية المشهورة على الجامع الصغير وكتاب ملتفى البحرين في الجمع بين كلام الشيخين وكان يأمر بالمعروف، وينهى عن المنكر ويؤاخذ بذلك الأكابر، وكان له توجه عظيم في قضاء حوائج إخوانه، وإذا نزل بأحدهم بلاء لا يتهنى بنوم، ولا عيش حتى يزول عنه ذلك البلاء أنشدنا شيخنا أقضى القضاة العلامة محب الدين الحنفي قال: أنشدنا الأستاذ سيدي محمد البكري قال: أنشدنا شيخ الإسلام الشيخ بدر الدين الغزي، وكان عندنا في دعوة سنة اثنتين وخمسين وتسعمائة وقال بديهة مستدعياً لحضور الشيخ العلامة شمس الدين العلقمي: يا سيداً أوصافه قد زكت ... في اللون والريح وفي المطعم ... والله ما يحلو لنا مجلس ... إلا إذ حل به العلقمي .... قلت: ووجدت ذلك موجوداً في مواضع من خط شيخ الإسلام الوالد رحمه الله تعالى ذكر الشعراوي أن العلقمي المذكور كان في سنة إحدى وستين في الأحياء.

 

 

محمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي بكر العلقميّ، شمس الدين:
فقيه شافعيّ، عارف بالحديث. من بيوتات العلم في القاهرة. كان من تلاميذ الجلال السيوطي، ومن المدرسين بالأزهر.
له (الكوكب المنير بشرح الجامع الصغير - خ) ثلاثة مجلدات، طبع منها المجلد الأول. فرغ من تأليفه سنة 968 و (قبس النيرين على تفسير الجلالين - خ) في دمشق، و (مختصر إتحاف المَهرة بأطراف العشرة - خ) في دار الكتب و (ملتقى البحرين في الجمع بين كلام الشيخين) و (التحف الظراف في تلخيص الاطراف - خ) حديث. مصور عن مكتبة عارف حكمت في جامعة الرياض (الفيلم 124) 395 ورقة .

-الاعلام للزركلي-

 

محمد بن عبد الرحمن بن علىّ بن أبى بكر العلقمى
الشافعى.
أبو عبد الله، الراوية المحدّث، وقفت على خطّه بالإجازة لشيخنا الدادسى مؤرّخا بسنة 967 ولم أجده بمصر سنة 986 فتوفى بين التاريخين رحمة الله عليه، وأدركت أخاه إبراهيم.
وهو شارح «الجامع»  للسيوطى.
أحذ عن السيوطي، وأعلى  من روى عنه القلقشندى، وزكرياء الأنصارى، وتقى الدين بن عجلون.
مولده تقريبا سنة 873
كذا وجدته بخطه.
ذيل وفيات الأعيان المسمى «درّة الحجال في أسماء الرّجال» المؤلف: أبو العبّاس أحمد بن محمّد المكناسى الشّهير بابن القاضى (960 - 1025 هـ‍)


كتبه

  • ملتقى البحرين في الجمع بين كلام الشيخين
  • مختصر إتحاف المهرة بأطراف العشرة
  • قبس النيرين على تفسير الجلالين
  • الكوكب المنير بشرح الجامع الصغير
  • التحف الظراف في تلخيص الاطراف
  • أزهري
  • شيخ
  • عالم بالحديث
  • فقيه شافعي
  • مؤلف
  • مدرس
  • مفتي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021