محمد بن أحمد بن علي بن مخلد بن أبان البغدادي الجوهري

"ابن محرم أبي عبد الله"

مشاركة

الولادة264 هـ
الوفاة357 هـ
العمر93
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

ابن مُحرم: الإِمَامُ المُفْتِي المُعَمَّرُ, أَبُو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ عَلِيِّ بنِ مَخْلَدٍ البغدادي الجوهري, عُرفَ بِابْنِ مُحرمٍ, مِنْ أَعِيَانِ تَلاَمذَةِ ابْنِ جَرِيْرٍ. سَمِعَ الحَارِثَ بنَ أَبِي أُسَامَةَ, وَإِبْرَاهِيْمَ بنَ الهَيْثَمِ البلديَّ، وَمُحَمَّدَ بنَ يُوْسُفَ بنِ الطَّبَاعِ, وَالكُدَيْمِيَّ, وَطَبَقَتَهُم.


الترجمة

ابن مُحرم:
الإِمَامُ المُفْتِي المُعَمَّرُ, أَبُو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ عَلِيِّ بنِ مَخْلَدٍ البغدادي الجوهري, عُرفَ بِابْنِ مُحرمٍ, مِنْ أَعِيَانِ تَلاَمذَةِ ابْنِ جَرِيْرٍ.
سَمِعَ الحَارِثَ بنَ أَبِي أُسَامَةَ, وَإِبْرَاهِيْمَ بنَ الهَيْثَمِ البلديَّ، وَمُحَمَّدَ بنَ يُوْسُفَ بنِ الطَّبَاعِ, وَالكُدَيْمِيَّ, وَطَبَقَتَهُم.
وَعَنْهُ: ابْنُ رَزْقَوَيْه, وَابنُ دَاوُدَ الرَّزَّازُ، وَأَبُو عَلِيٍّ بنُ شَاذَانَ, وَأَبُو نُعَيْمٍ الحَافِظُ, وَآخَرُوْنَ.
قَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ: لاَ بَأْسَ بِهِ.
وَقَالَ ابْنُ أَبِي الفَوَارِسِ: لَمْ يَكُنْ بذَاكَ.
قُلْتُ: مَاتَ فِي رَبِيْعٍ الآخِرِ سَنَةَ سَبْعٍ وَخَمْسِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ, عَلَى ثَلاَثٍ وَتِسْعِيْنَ سنة.

سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

 

مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مَخْلَدِ بن أبان، أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الجوهري المحتسب، يعرف بابن المحرم:
كان أحد غلمان محمد بن جرير الطبري. وحدث عن: محمّد بن يوسف بن الطباع، وإبراهيم بن الهيثم البلدي، وأبي إسماعيل الترمذي، وعَبْد اللَّه بْن أَحْمَدَ بْن إِبْرَاهِيم الدَّوْرَقِيُّ، وأحمد بن موسى الشطوي، والحارث بْن أَبِي أسامة، وَمُحَمَّد بْن يونس الكديمي. حَدَّثَنَا عنه: أَبُو الْحَسَن بْن رزقويه، وَمحمد بْن أحمد بن يوسف الصياد، وعلي بْن أَحْمَد الرزاز، وأبي علي بْن شاذان، والحسين بن شجاع الصوفي، وأبي نعيم الأصبهاني، وغيرهم.
أَخْبَرَنَا أبي القاسم الأزهري قال نا أبي القاسم عبيد الله بن عمر المعروف بابن البقال بسوق السلاح. قَالَ: تزوج ابن المحرم شيخنا. قَالَ: فلما حُملت المرأة إلي جلست بعض الأيام على العادة أكتب شيئا والمحبرة بين يدي، فجاءت أمها فأخذت المحبرة فلم أشعر بها حتى ضربت بها الأرض وكسرتها: فقلت لها في ذلك؟
فقالت: بس هذه شر على ابنتي من ثلاثمائة ضرة.
قَالَ محمد بن أبي الفوارس: سنة سبع وخمسين وثلاثمائة فيها مات أبي عبد الله بن المحرم في شهر ربيع الآخر، ومولده سنة أربع وستين ومائتين. وكان يقال: في كتبه أحاديث مناكير، ولم يكن عندهم بذاك.
سألت أبا بكر البرقاني عن ابن المحرم. فقال: لا بأس به. سمعت محمد بن أبي الفوارس سئل عن ابن المحرم. فقال: ضعيف.

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • إمام
  • ضعيف
  • ليس به بأس
  • معمر
  • مفتي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022