الحسن بن سعد بن إدريس الكتامي

"أبي علي"

مشاركة

الولادةقرطبة-الأندلس عام 248 هـ
الوفاةقرطبة-الأندلس عام 331 هـ
العمر83
أماكن الإقامة
  • قرطبة-الأندلس
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • اليمن-اليمن
  • صنعاء-اليمن
  • مصر-مصر

نبذة

الحسن بن سعد: ابن إدريس, الإِمَامُ العَلاَّمَةُ الحَافِظُ, أبي عَلِيٍّ الكُتَّامي القُرْطُبِيُّ, عَالِمُ قُرْطُبَة. سَمِعَ مِنْ بقيِّ بنِ مَخْلَدٍ فَأَكْثَر، وَبِمَكَّةَ مِنْ عَلِيّ بنِ عَبْدِ العَزِيْزِ، وَبَاليَمَن مِنْ إِسْحَاقَ بنِ إِبْرَاهِيْمَ الدَّبَرِي، وعُبَيْد الكشْوَري, وَبِمِصْرَ مَنْ يُوْسُف بن يَزِيْدَ القَرَاطِيْسِيّ وَبَابته, وَبِالبَصْرَة مِنْ أَبِي مُسْلِم الكَجِّيّ، وَجَال شَرْقاً وَغَرْباً, وَكَانَ يجْتَهد وَلاَ يقلِّد, وَيمِيل إِلَى مَذْهب الشَّافِعِيّ.


الترجمة

الحسن بن سعد:
ابن إدريس, الإِمَامُ العَلاَّمَةُ الحَافِظُ, أبي عَلِيٍّ الكُتَّامي القُرْطُبِيُّ, عَالِمُ قُرْطُبَة.
سَمِعَ مِنْ بقيِّ بنِ مَخْلَدٍ فَأَكْثَر، وَبِمَكَّةَ مِنْ عَلِيّ بنِ عَبْدِ العَزِيْزِ، وَبَاليَمَن مِنْ إِسْحَاقَ بنِ إِبْرَاهِيْمَ الدَّبَرِي، وعُبَيْد الكشْوَري, وَبِمِصْرَ مَنْ يُوْسُف بن يَزِيْدَ القَرَاطِيْسِيّ وَبَابته, وَبِالبَصْرَة مِنْ أَبِي مُسْلِم الكَجِّيّ، وَجَال شَرْقاً وَغَرْباً, وَكَانَ يجْتَهد وَلاَ يقلِّد, وَيمِيل إِلَى مَذْهب الشَّافِعِيّ.
قَالَ أبي الوَلِيْدِ بنِ الفَرَضِي: كَانَ أبي عَلِيٍّ يَحْضُر الشُّوْرَى, فلمَّا رَأَى الفتوَى دَائِرَةً عَلَى المَالِكِيَّة تَرَك شُهُوْدَ الشُّوْرَى, سَمِعَ مِنْهُ النَّاسُ شَيْئاً كَثِيْراً، وَكَانَ شَيْخاً صَالِحاً, وَلَمْ يَكُنْ بِالضَّابطِ جِدّاً, مَوْلِدُهُ بقُرْطُبَة فِي سَنَةِ ثَمَانٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَتَيْنِ, إِلَى أَنْ قَالَ: وَتُوُفِّيَ يَوْمَ الجُمُعَة, يَوْم عَرَفَة سنة إحدى وَثَلاَثِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ بقُرْطُبَة, وَلَهُ ثَلاَثٌ وَثَمَانُوْنَ سنة وأشهر -رحمه الله.

سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

 

 

حَسَن بن سَعْد بن إدريس بن رزِين بن كَسِيلة الكتاميّ: من أهْل قُرْطُبَة؛ يُكَنَّى: أبا عليّ.
سَمِع: من بقِيَّ بن مَخْلَد كثيراً، ورحلَ فَسَمِع: من عليّ بن عبد العزيز بمكَّة، ومن القَرَاطيسي بمصر، ودَخَل صَنعاءَ فَسمِع بِها: من عليّ بن عبد العزيز، وعُبيد بن محمد الكشْوري، وإسحاق بن إبراهيم الدبريّ؛ ومن الحسن بن أحْمَدَ، ومن أبي جَعْفر بن الأعجَم، ومن أبي مُسلم الكشيّ.
أخْبَرني من سَمِعَهُ يَقُولُ: من يَتَملَّى مني. وعندي مُسند أبي عَبْدالرَّحمن بَقيّ، وعندي عَنْ عليّ، والكشْوري، والكشيّ، والدبريّ. وكان: يذْهب الى النَّظر وتركِ التَّقْليد وَيَميلُ إلى قَوْل محمد بن إدريس الشَّافعي. وكان يحضر الشُّوريّ؛ ولمَّا رأي الفْتيا دَائرة على مذهب المالكيين، ترك شُهودها ولزم بيتَه. وسمِع النَّاس منه كَثيراً. ورَحَل رحلَة ثَانية إلى المشْرق بعد ما أسَنَّ فَحَجَّ وانصرف، وكَان: شيخاً صالِحاً، لمْ يكُن بالضَّابِط جداً.
أخْبَرني بِذلك مَنْ كَتَبَ عنهُ وسمِع منهُ، وتُوفيَّ (رحمه الله) : ليلة الجُمُعة ودُفِنَ يوم الجمُعة يومَ عرَفة سنَة آثنتين وثلاثين وثلاثِ مائةٍ. ومولده إنسلاخ شَعْبان سَنَة ثمانٍ وأربيعين ومائتين. ذَكرَ بعض خبره وتاريخ وفاتهُ: أحمد.

-تاريخ علماء الأندلس لابن الفرضي-

 

 

 

الْحسن بن سعد بن إِدْرِيس الْحَافِظ الْكَبِير الإِمَام أَبُو عَليّ الكتامي الْقُرْطُبِيّ
سمع بَقِي بن مخلد وَالْبَغوِيّ وَأَبا مُسلم الْكَجِّي
وَكَانَ عَلامَة مُجْتَهدا لَا يُقَلّد أحدا صَالحا
ولد سنة ثَمَان وَأَرْبَعين وَمِائَتَيْنِ وَمَات يَوْم الْجُمُعَة يَوْم عَرَفَة سنة إِحْدَى وَثَلَاثِينَ وثلاثمائة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

حُسَين بن سَعْد بن إدْريس بنِ خَلَف بن رَزين: هو أخُو الحَسَن بن سَعْد. سَمِع من بَقيِّ بن مَخلْد مع أخيه، وأَحسَبه تُوفِّي قديماً. ذكرهُ: أحمد.

-تاريخ علماء الأندلس لابن الفرضي-


  • إمام
  • إمام مجتهد
  • حافظ
  • شافعي
  • شيخ
  • صالح
  • عالم
  • غير ضابط

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2023