أبي بكر بن يوسف بن أبي بكر المزي زين الدين

"الحريري"

مشاركة

الولادة646 هـ
الوفاة726 هـ
العمر80
أماكن الإقامة
  • دمشق-سوريا

نبذة

أَبُو بكر بن يُوسُف بن أبي بكر بن يُوسُف بن أبي بكر بن مَحْمُود ابْن عُثْمَان بن مَحْمُود الْمزي زين الدّين الشَّافِعِي يعرف بالحريري - نِسْبَة إِلَى زوج أمه نقيب الحكم لِابْنِ خلكان لِأَن أَبَاهُ كَانَ مَاتَ فرباه - وتلا بالسبع على الزواوي وَسمع من المرسي والصدر الْبكْرِيّ وَعبد الله بن الخشوعي.


الترجمة

أَبُو بكر بن يُوسُف بن أبي بكر بن يُوسُف بن أبي بكر بن مَحْمُود ابْن عُثْمَان بن مَحْمُود الْمزي زين الدّين الشَّافِعِي يعرف بالحريري - نِسْبَة إِلَى زوج أمه نقيب الحكم لِابْنِ خلكان لِأَن أَبَاهُ كَانَ مَاتَ فرباه - وتلا بالسبع على الزواوي وَسمع من المرسي والصدر الْبكْرِيّ وَعبد الله بن الخشوعي والكرماني وخطيب مردا وَغَيرهم وَحفظ التَّنْبِيه وَولي مشيخة الْقِرَاءَة والنحو بالعادلية ودرس بالقليجية وَكَانَ خيرا قَالَ الذَّهَبِيّ فِيهِ ود وَخير وتواضع وصيانة وملازمة للوظائف وَكَانَ صديقا لعلاء الدّين ابْن غَانِم مَاتَ فِي ربيع الأول سنة 726 وَله ثَمَانُون سنة
-الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة لابن حجر العسقلاني-

 

 

أبو بكر بن يوسف ابن أبي بكر بن محمود بن عثمان بن عبدة، الإمام المدرس بقية المشايخ، زين الدين المزي الدمشقي الشافعي، يُعرف بالحريري، لأنّ أمه تزوجت بالشمس الحريري نقيب ابن خلكان، فربّاه.
تلا بالسبع على الزواوي وغيره، وسمع من الصدر البكري، وخطيب مردا، وجماعة، ودرس التنبيه وغيره، ودرس بالقليجية الصغرى وغيرها، وولى مشيخة القراءات والنحو بالعادلية مدة، وسمع ابنه وابن ابنه شرف الدين.
وسَمَع منه قاضي القضاة عز الدين بن جماعة وابنه والطلَبة.
وكان ودُّه صحيحاً، وانحرافه عن أصحابه شَحيحاً، يصحب الناس، ويجانب الأدناس، بادي الخير لمن يعرفه، يَقْدر على الشر فيصرفه.
ولم يزل على حاله إلى أن نعي لمعارفه، وأنفقه الموتُ في مَصارفه.
ووفاته، رحمه الله تعالى، في نصف شهر ربيع الأول سنة ست وعشرين وسبع مئة.
ومولده سنة ست وأربعين وست مئة.
أعيان العصر وأعوان النصر- صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي (المتوفى: 764هـ).

 

 

أبو بكر بن يوسف بن أبى بكر بن محمد بن عثمان بن عبدة المزى الشافعى زين الدين.
ولد تقريبا سنة 646.
أخذ عن أبى إسحاق بن خليل وأبى علىّ الواسطى، وعن أحمد ابن أبى الخير بن الحدّاد، وأحمد بن شيبان بن ثعلب الصالحى.
عرض الشاطبية على أبى شامة، وقرأ القراءات على الزواوى، وقرأ العربية والقراءات-جميعا-الى سورة الحج على أبى عبد الله بن مالك، وولى مشيخة الاقراء والعربية بالعادلية بعد الفزارى. قرأ عليه القراءات حفيده: الشرف محمد، والبهاء المعافرى، وكان خيرا. قال الذهبى: فيه ود، وخير، وتواضع، وصيانة، وملازمة للوظائف.
أجاز لابن جابر فى التاريخ قبله، ولم يذكر وفاته .
كانت وفاته سنة 726 عن ثمانين سنة. راجع ترجمته فى الدرر الكامنة 1/ 468، وشذرات الذهب 6/ 71، وغاية النهاية 1/ 184 - 185
ذيل وفيات الأعيان المسمى «درّة الحجال في أسماء الرّجال» المؤلف: أبو العبّاس أحمد بن محمّد المكناسى الشّهير بابن القاضى (960 - 1025 هـ‍)


  • إمام
  • شافعي
  • شيخ الإقراء
  • شيخ القراء
  • عالم بالقراءات
  • متواضع
  • مدرس
  • نحوي
  • ودود

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022