أحمد بن أحمد بن نعمة بن أحمد الخطيب النابلسي المقدسي أبي العباس شرف الدين

مشاركة

الولادة602 هـ
الوفاةدمشق-سوريا عام 694 هـ
العمر92
أماكن الإقامة
  • دمشق-سوريا
  • القدس-فلسطين
  • نابلس-فلسطين
  • القاهرة-مصر

نبذة

أَحْمد بن أَحْمد بن نعْمَة بن أَحْمد الْخَطِيب شرف الدّين أَبُي الْعَبَّاس النابلسي الْمَقْدِسِي خطيب دمشق. قَالَ شَيخنَا الذَّهَبِيّ كَانَ إِمَامًا فَقِيها محققا متقنا للْمَذْهَب وَالْأُصُول والعربية حاد الذِّهْن سريع الْفَهم بديع الْكِتَابَة. قَالَ وناب فِي الحكم عَن ابْن الخويي وَأَجَازَ لَهُ الْفَتْح بن عبد السَّلَام وَأَبُو عَليّ الجواليقي وَأَبُو حَفْص السهروردي.


الترجمة

أَحْمد بن أَحْمد بن نعْمَة بن أَحْمد الْخَطِيب شرف الدّين أَبُي الْعَبَّاس النابلسي الْمَقْدِسِي خطيب دمشق
قَالَ شَيخنَا الذَّهَبِيّ كَانَ إِمَامًا فَقِيها محققا متقنا للْمَذْهَب وَالْأُصُول والعربية حاد الذِّهْن سريع الْفَهم بديع الْكِتَابَة
قَالَ وناب فِي الحكم عَن ابْن الخويي وَأَجَازَ لَهُ الْفَتْح بن عبد السَّلَام وَأَبُو عَليّ الجواليقي وَأَبُو حَفْص السهروردي
وَسمع من ابْن الصّلاح والسخاوي وَغَيرهمَا
وصنف كتابا فِي أصُول الْفِقْه جمع فِيهِ بَين طريقتي الإِمَام فَخر الدّين والآمدي وتفقه على ابْن عبد السَّلَام بِالْقَاهِرَةِ
توفّي فِي شهر رَمَضَان سنة أَربع وَتِسْعين وسِتمِائَة
طبقات الشافعية الكبرى - تاج الدين السبكي

 

 

الشيخ شرف الدين أبو العباس أحمد بن أحمد بن نعمة بن أحمد بن جعفر بن الحسين بن عمار النابلسي ثم المقدسي الشافعي، خطيب دمشق ومفتيها، المتوفى بها في رمضان سنة أربع وتسعين وستمائة، عن اثنتين وتسعين سنة. تفقه على العز بن عبد السلام بالقاهرة وأجاز له جماعة وسمع السخاوي، وابن الصلاح ودرَّس بالبرَّانية والغزالية واللوزية، مع خطابة الجامع وانتهت إليه رئاسة المذهب، صنَّف كتابًا في أصول الفقه وله شعر جيد، يخطب من إنشائه وولي القضاء نيابة. ذكره السبكي وغيره.
سلم الوصول إلى طبقات الفحول - حاجي خليفة.


كتبه

  • كتاب في أصول الفقه
  • أصولي
  • إمام
  • حاد الفهم
  • حافظ المذهب
  • خطيب
  • شاعر
  • شافعي
  • عالم بالعربية والشعر
  • فقيه
  • كاتب
  • متقن
  • محقق
  • مدرس
  • مصنف
  • مفتي
  • نائب القاضي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021