محمد بن مقبل بن فتيان النهرواني البغدادي أبي المظفر سيف الدين

"ابن المنى"

مشاركة

الولادة567 هـ
الوفاة649 هـ
العمر82
أماكن الإقامة
  • نهروان-العراق

نبذة

مُحَمَّد بن مقبل بن فتيَان بن مطر ابْن المنى النهرواني الْبَغْدَادِيّ الْفَقِيه الْمعدل أبي المظفر أبي عبد الله وَهُوَ ابْن أخي أبي الْفَتْح شيخ الْعرَاق قَرَأَ بالروايات على ابْن الباقلاني بواسط وَسمع من عبد الْحق اليوسفي وشهدة الكاتبة وتفقه على عَمه وناظر فِي الْمسَائِل الخلافية وَأفْتى وَولى إِعَادَة المستنصرية وَكَانَ فَقِيها فَاضلا حسن المناظرة كثير التِّلَاوَة مشكور السِّيرَة حدث وَأثْنى عَلَيْهِ ابْن نقطة روى عَنهُ ابْن النجار وَعمر ابْن الْحَاجِب وبالإجازة جمَاعَة آخِرهم زَيْنَب بنت الْكَمَال المقدسية


الترجمة

مُحَمَّد بن مقبل بن فتيَان بن مطر ابْن المنى النهرواني الْبَغْدَادِيّ الْفَقِيه الْمعدل أبي المظفر أبي عبد الله وَهُوَ ابْن أخي أبي الْفَتْح شيخ الْعرَاق
قَرَأَ بالروايات على ابْن الباقلاني بواسط وَسمع من عبد الْحق اليوسفي وشهدة الكاتبة وتفقه على عَمه وناظر فِي الْمسَائِل الخلافية وَأفْتى وَولى إِعَادَة المستنصرية وَكَانَ فَقِيها فَاضلا حسن المناظرة كثير التِّلَاوَة مشكور السِّيرَة حدث وَأثْنى عَلَيْهِ ابْن نقطة روى عَنهُ ابْن النجار وَعمر ابْن الْحَاجِب وبالإجازة جمَاعَة آخِرهم زَيْنَب بنت الْكَمَال المقدسية
توفّي فِي سَابِع جُمَادَى الْآخِرَة سنة تسع وَأَرْبَعين وسِتمِائَة وَدفن من الْغَد بمقبرة بَاب حَرْب

المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد - إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن محمد ابن مفلح، أبي إسحاق، برهان الدين.

 

المُفْتِي المُعَمَّر المُسْنِدُ سَيْف الدِّيْنِ أَبُو المُظَفَّرِ مُحَمَّد بن مُقبلِ بنِ فِتْيَانَ بنِ مَطَرٍ النهرواني، ابْنُ المَنِّيِّ الحَنْبَلِيُّ.
وُلِدَ سَنَةَ سَبْعٍ وَسِتِّيْنَ وَخَمْسِ مائَةٍ.
وَسَمِعَ مِنْ: شُهْدَةَ الكَاتِبَةِ "مَشْيَخَتِهَا"، وَأَبِي الحُسَيْنِ عَبْدِ الحَقِّ، وَأَسَعْدَ بن يَلدَرك، وَالحَيْصَ بَيْصَ الشَّاعِر وَتَلاَ بِالعشرِ عَلَى ابْنِ البَاقِلاَنِيِّ.
حَدَّثَ عَنْهُ: ابْنُ الحُلوَانِيَّة، وَالشَّرِيْشِيُّ، وَالدِّمْيَاطِيّ، وَمُحَمَّد بن بَرَكَةَ الشَّمْعِيُّ، وَالشَّيْخ مُحَمَّدٌ القَزَّاز، وعدة.
وَأَجَازَ لِخَلْقٍ، وَكَانَ عَدْلاً، رَئِيْساً، إِمَاماً، فَقِيْهاً، بَصِيْراً بِالاخْتِلاَفِ، أَعَاد بِالمُسْتَنْصِرِيَّة، وَخضبَ مُدَّةً بِالسَّوَادِ، ثُمَّ تركَ.
وَكَانَ مِنْ جِلَّةِ العُلَمَاءِ، خدمَ فِي دِيْوَانِ التَّشرِيفَاتِ، وَأَمَّ بِمَسجِدِ المَأْمُوْنِيَّةِ، وَعُمِّرَ دَهْراً.
مَاتَ فِي سَابع جُمَادَى الآخِرَةِ، سَنَةَ تسع وأربعين.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي.

 


  • راوي
  • عالم بالقراءات
  • فاضل
  • فقيه
  • مفتي
  • مناظر

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022