أبي عمر القاسم بن جعفر بن عبد الواحد الهاشمي البصري

مشاركة

الولادة322 هـ
الوفاة414 هـ
العمر92
أماكن الإقامة
  • البصرة-العراق

الطلاب


نبذة

الإِمَامُ الفَقِيْهُ المُعَمِّرُ، مُسْندُ العِرَاق، القَاضِي أَبُو عُمَرَ، القَاسِمُ بنُ جَعْفَرِ بنِ عَبْدِ الوَاحِدِ بن العباس بن عبد الواحد بن الأمير جعفر بن سليمان ابن عَلِيِّ بنِ الحَبْرِ البَحْرِ عَبْدِ اللهِ بن عَبَّاس، الهَاشِمِيُّ، العَبَّاسِيُّ، البَصْرِيُّ. وُلِدَ سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَعِشْرِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ.


الترجمة

الْقَاسِم بن جَعْفَر بن عبد الْوَاحِد بن الْعَبَّاس بن عبد الْوَاحِد بن جَعْفَر ابْن سُلَيْمَان بن عَليّ بن عبد الله بن الْعَبَّاس بن عبد الْمطلب القَاضِي أَبُي عمر الْهَاشِمِي الْبَصْرِيّ

رَاوِي سنَن أبي دَاوُد
ولد فِي رَجَب سنة اثْنَتَيْنِ وَعشْرين وثلاثمائة
سمع عبد الغافر بن سَلامَة الْحِمصِي وَأَبا الْعَبَّاس مُحَمَّد بن أَحْمد الْأَثْرَم وَعلي ابْن إِسْحَاق المادرائي وَمُحَمّد بن الْحُسَيْن الزَّعْفَرَانِي الوَاسِطِيّ وَالْحُسَيْن بن يحيى بن عَيَّاش الْقطَّان وَيزِيد بن إِسْمَاعِيل الْخلال صَاحب الرَّمَادِي وَأَبا عَليّ اللؤْلُؤِي وَالْحسن بن مُحَمَّد بن عُثْمَان الْفَسَوِي وَجَمَاعَة
روى عَنهُ أَبُو بكر الْخَطِيب وَأَبُو عَليّ الوخشي وهناد بن إِبْرَاهِيم النَّسَفِيّ وسليم بْن أَيُّوب الرَّازِيّ وَالْمُسَيب بن مُحَمَّد الأرغياني وَأَبُو الْقَاسِم عبد الْملك بن شغبة وجعفر بن مُحَمَّد العبداني وَآخَرُونَ

وَعنهُ أحضرني وَالِدي سَماع سنَن أبي دَاوُد وَأَنا ابْن ثَمَانِي سِنِين فَأثْبت حضوري وَلم يثبت السماع ثمَّ أحضرني وَأَنا ابْن تسع فَأثْبت حضوري وَلم يثبت السماع ثمَّ سَمِعت وَأَنا ابْن عشر سِنِين فَأثْبت حِينَئِذٍ سَمَاعي
وَقَالَ الْخَطِيب كَانَ أَبُو عمر ثِقَة أَمينا ولي الْقَضَاء بِالْبَصْرَةِ وَسمعت مِنْهُ بهَا سنَن أبي دَاوُد وَغَيرهَا
مَاتَ فِي تَاسِع عشرى ذِي الْقعدَة سنة أَربع عشرَة وَأَرْبَعمِائَة

طبقات الشافعية الكبرى - تاج الدين السبكي

 

 

 

 

الإِمَامُ الفَقِيْهُ المُعَمِّرُ، مُسْندُ العِرَاق، القَاضِي أَبُو عُمَرَ، القَاسِمُ بنُ جَعْفَرِ بنِ عَبْدِ الوَاحِدِ بن العباس بن عبد الواحد بن الأمير جعفر بن سليمان ابن عَلِيِّ بنِ الحَبْرِ البَحْرِ عَبْدِ اللهِ بن عَبَّاس، الهَاشِمِيُّ، العَبَّاسِيُّ، البَصْرِيُّ.
وُلِدَ سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَعِشْرِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ.
وَسَمِعَ أَبَا رَوْق أَحْمَدَ بن محمد الهِزَّانِي، وَأَبَا العَبَّاسِ مُحَمَّدَ بنَ أَحْمَدَ الأَثْرَم، وَعَبْدَ الغَافر بن سَلاَمَةَ، وَعَلِيَّ بن إِسْحَاقَ المَادَرَائِي، وَمُحَمَّدَ بنَ الحُسَيْنِ الزَّعْفَرَانِيّ الوَاسِطِيّ، وَأَبَا عَلِيٍّ اللُّؤْلُؤي، وَالحُسَيْنَ بن يَحْيَى بنِ عَيَّاش القَطَّان، وَيَزِيْد بن إِسْمَاعِيْلَ الخلاَّل صَاحِبَ الرَّمَادِيّ، وَالحَسَنَ بن مُحَمَّد بنِ عُثْمَانَ الفَسَوِيَّ، وَعِدَّة.
وَانْتَهَى إِلَيْهِ علوُّ الإِسْنَاد بِالبَصْرَةِ.
حَدَّثَ عَنْهُ مِنَ الرَّحَّالَة وَغَيْرهم: أَبُو بَكْرٍ الخَطِيْبُ، وَأَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بنُ إِبْرَاهِيْمَ المُسْتَمْلِي الأَصْبَهَانِيّ، وَالمُحَدِّثُ أَبُو عَلِيٍّ الوَخْشِيُّ، وَهَنَّادُ بنُ إِبْرَاهِيْمَ النَّسَفِيّ، وَسُلَيْم بن أَيُّوْبَ الرَّازِيُّ، وَالمُسَيَّب بن مُحَمَّدٍ الأَرْغِيَانِيّ، وَعَلِيُّ بنُ أَحْمَدَ التُّسْتَرِيُّ وَأَبُو القَاسِمِ عَبْدُ المَلِكِ بنُ شَغَبَة، وَجمعٌ آخِرُهُم مَوْتاً جَعْفَرُ بنُ مُحَمَّدٍ العَبَّادَانِي.
قَالَ الخَطِيْبُ: كَانَ ثِقَةً أَمِيناً، وَلِي القَضَاء بِالبَصْرَةِ، وَسَمِعْتُ مِنْهُ سُنَن أَبِي دَاوُدَ وَغيرهَا.
وَقَالَ أَبُو الحَسَنِ عَلِيُّ بنُ مُحَمَّدِ بنِ نَصْرَ الدِّيْنَوَرِيّ: سَمِعْتُ عَلَيْهِ "السُّنَن" بِقِرَاءتِي سِتّ مَرَّات، فَسَمِعْتُهُ يَقُوْلُ: أَحضرنِي أَبِي سَمَاعَ هَذَا الكِتَاب وَأَنَا ابْنُ ثمَانِ سِنِيْنَ، فَأَثبتَ حضورِي وَلَمْ يُثبِتْه سَمَاعاً، ثُمَّ سمِعتُه وَأَنَا ابْنُ عشر.
قَالَ الخَطِيْبُ: مَاتَ فِي ذِي القَعْدَةِ سَنَةَ أَرْبَعَ عَشْرَةَ وأربع مائة.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي.

 

 

الْقَاسِم بن جَعْفَر [322 - 414]
ابْن عبد الْوَاحِد بن الْعَبَّاس بن عبد الْوَاحِد بن جَعْفَر بن سُلَيْمَان بن عَليّ بن عبد الله بن الْعَبَّاس بن عبد الْمطلب، القَاضِي أَبُو عمر الْهَاشِمِي الْبَصْرِيّ.
قَالَ الْخَطِيب عَن القَاضِي أبي عمر: سمع عبد الغافر بن سَلامَة الْحِمصِي، وَمُحَمّد بن أَحْمد الْأَثْرَم، وَعلي بن إِسْحَاق المادرائي، وَأَبا عَليّ اللؤْلُؤِي، وَجَمَاعَة من أهل هَذِه الطَّبَقَة.
قَالَ: وَكَانَ ثِقَة، أَمينا، ولي الْقَضَاء بِالْبَصْرَةِ، وَسمعت مِنْهُ بهَا " سنَن " أبي دَاوُد، وَغَيرهَا.
وَحكى الْخَطِيب أَنه ولد فِي رَجَب سنة اثْنَتَيْنِ وَعشْرين وَثَلَاث مئة وَمَات فِي ذِي الْقعدَة سنة أَربع عشرَة وَأَرْبع مئة.

-طبقات الفقهاء الشافعية - لابن الصلاح-

 

 

 

 

أبو عمر القاسمُ بنُ جعفر بن عبدِ الواحد بنِ العباس بنِ عبد الواحد بن الأمير جعفر بن سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس الهاشمي العباسى البصري، وصفه الذهبي بقوله: الإمامُ الفقيه المُعمرُ، مُسنِدُ العراق، القاضي. وُلِدَ سنة اثنتين وعشرين وثلاث مئة. قال الخطيبُ: كان ثقة أميناً ولي القضاء بالبصرة، وقد أحضره أبوه سماعَ كتاب "السنن" وهو ابنُ ثمان سنين، وسمعه وهو ابن عشر، توفي سنة أربع عشرة وأربع مئة.

وهو من الرواة الواردة أسماؤهم في أسانيد الحافظ ابن حجر في روايات "السنن"

من مقدمة المحقق: شعَيب الأرنؤوط- لكتاب سنن أبي داود - أبو داود سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير بن شداد بن عمرو الأزدي السِّجِسْتاني


  • أمين
  • إمام
  • ثقة
  • راوي للحديث
  • فقيه شافعي
  • قاض
  • مستمع
  • مسند
  • معمر

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022