محمد بن هبة الله بن الحسن بن منصور اللالكائي

مشاركة

الولادةبغداد-العراق عام 409 هـ
الوفاةبغداد-العراق عام 472 هـ
العمر63
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

أَبُو بكر بن الْحَافِظ أبي الْقَاسِم الطَّبَرِيّ الْبَغْدَادِيّ قَالَ ابْن الصّلاح كثير السماع وَاسع الرِّوَايَة صَدُوق مَأْمُون سمع هلالا الحفار وَأَبا الْحُسَيْن بن بَشرَان وَأَبا الْحُسَيْن بن الْفضل الْقطَّان وَغَيرهم سمع مِنْهُ أَبُو الْقَاسِم الرميلي الْحَافِظ وَغَيره من الْحفاظ قلت وَإِسْمَاعِيل بن السَّمرقَنْدِي وَعبد الْوَهَّاب الْأنمَاطِي وَطَائِفَة


الترجمة

 مُحَمَّد بن هبة الله بن الْحسن بن مَنْصُور اللالكائي

أَبُو بكر بن الْحَافِظ أبي الْقَاسِم الطَّبَرِيّ الْبَغْدَادِيّ قَالَ ابْن الصّلاح كثير السماع وَاسع الرِّوَايَة صَدُوق مَأْمُون

سمع هلالا الحفار وَأَبا الْحُسَيْن بن بَشرَان وَأَبا الْحُسَيْن بن الْفضل الْقطَّان وَغَيرهم
سمع مِنْهُ أَبُو الْقَاسِم الرميلي الْحَافِظ وَغَيره من الْحفاظ
قلت وَإِسْمَاعِيل بن السَّمرقَنْدِي وَعبد الْوَهَّاب الْأنمَاطِي وَطَائِفَة
قَالَ ابْن الصّلاح وَسُئِلَ عَن مولده فَقَالَ فِي ذِي الْحجَّة سنة تسع وَأَرْبَعمِائَة بِبَغْدَاد بدرب الْمروزِي
قَالَ شَيخنَا الذَّهَبِيّ فَيكون سَمَاعه من الحفار حضورا
قلت لِأَن الحفار مَاتَ سنة أَربع عشرَة وَأَرْبَعمِائَة
قَالَ شَيخنَا الذَّهَبِيّ وَقد بَادر من ذكر هَذَا الرجل فِي عُلَمَاء الشَّافِعِيَّة فَإِنَّهُ لَيْسَ هُنَاكَ
قلت قد أوردهُ ابْن الصّلاح فِي الشَّافِعِيَّة
مَاتَ بِبَغْدَاد فِي جُمَادَى الأولى سنة اثْنَتَيْنِ وَسبعين وَأَرْبَعمِائَة

طبقات الشافعية الكبرى - تاج الدين السبكي

 

 

مُحَمَّد بن هبة الله [409 - 472] )
ابْن الْحسن بن مَنْصُور اللالكائي، أَبُو بكر ابْن الْحَافِظ أبي الْقَاسِم الطَّبَرِيّ اللالكائي.
بغدادي، كثير السماع، وَاسع الرِّوَايَة، صَدُوق، مَأْمُون.
سمع: هلالا الحفار، وَأَبا الْحُسَيْن ابْن بَشرَان، وَأَبا الْحُسَيْن ابْن الْفضل الْقطَّان، وَغَيرهم.
سمع مِنْهُ أَبُو الْقَاسِم الرميلي الْحَافِظ وَغَيره من الْحفاظ، وَسُئِلَ عَن مولده فَقَالَ: ولدت فِي ذِي الْحجَّة سنة تسع وَأَرْبع مئة بِبَغْدَاد بدرب الْمروزِي، وَمَات بهَا يَوْم الْجُمُعَة فِي جُمَادَى الأولى سنة اثْنَتَيْنِ وَسبعين وَأَرْبع مئة.
قَالَ أَبُو مَنْصُور عبد الرَّحْمَن ابْن أبي غَالب الْقَزاز: أنشدنا مُحَمَّد بن هبة الله الطَّبَرِيّ قَالَ: انشدنا عَليّ بن مُحَمَّد السكرِي: أنشدنا الْحُسَيْن بن صَفْوَان البرذعي قَالَ: أنشدنا أَبُو بكر ابْن أبي الدُّنْيَا الْقرشِي قَالَ: أنشدنا مَحْمُود الْوراق:

(يَا نَاظرا يرنو بعيني رَاقِد ... ومشاهدا لِلْأَمْرِ غير مشَاهد)

(منيت نَفسك صلَة وأبحتها ... طرق الردي وَهن غير قواصد)

(تصل الذُّنُوب إِلَى الذُّنُوب وترتجي ... دَرك الْجنان لَهَا وَفَوْز العابد)

(وَعلمت أَن الله أخرج آدما ... مِنْهَا إِلَى الدُّنْيَا بذنب وَاحِد)

-طبقات الفقهاء الشافعية - لابن الصلاح-

الفقيه أبو بكر، محمد بن الحَافِظِ هِبَةُ اللهِ بنُ الحَسَنِ بنِ مَنْصُوْرٍ الطَّبَرِيُّ، اللاَّلْكَائِيُّ. مِنْ فُقَهَاء الشَّافِعِيَّة بِبَغْدَادَ.
رَوَى عَنِ: الحَفَّار، وَأَبِي الحُسَيْنِ بنِ بِشْرَان، وَابْنِ الفَضْلِ القَطَّان.
وَعَنْهُ: إِسْمَاعِيْلُ بنُ السَّمَرْقَنْدِيّ، وَسِبْطُ الخَيَّاط، وَعَبْدُ الوَهَّابِ الأَنْمَاطِيّ.
مَاتَ فِي جُمَادَى الأُوْلَى، سَنَة اثْنَتَيْنِ وَسَبْعِيْنَ وَأَرْبَعِ مائَةٍ.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي.


  • ثقة مأمون
  • راوي
  • شافعي
  • صدوق
  • فقيه

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2023