محمد بن عبد الغني بن أبي بكر بن شجاع البغدادي أبي بكر معين الدين

"ابن نقطة محب الدين"

مشاركة

الولادة570 هـ
الوفاةبغداد-العراق عام 629 هـ
العمر59
أماكن الإقامة
  • إربل-العراق
  • الموصل-العراق
  • بغداد-العراق
  • حران-تركيا
  • حلب-سوريا
  • دمشق-سوريا
  • الإسكندرية-مصر

الأساتذة


نبذة

ابْن نقطة: الْحَافِظ الإِمَام المتقن مُحدث الْعرَاق معِين الدّين أَبُو بكر مُحَمَّد بن عبد الْغَنِيّ بن أبي بكر بن شُجَاع الْبَغْدَادِيّ الْحَنْبَلِيّ. ولد سنة نَيف وَسبعين وَخَمْسمِائة وَسمع ابْن سكينَة وَابْن طبرزد وخلقاً. وصنف التَّقْيِيد فِي رُوَاة الْكتب وَالْمَسَانِيد والمستدرك على الْإِكْمَال وبرع فِي هَذَا الشَّأْن.


الترجمة

ابْن نقطة
الْحَافِظ الإِمَام المتقن مُحدث الْعرَاق معِين الدّين أَبُو بكر مُحَمَّد بن عبد الْغَنِيّ بن أبي بكر بن شُجَاع الْبَغْدَادِيّ الْحَنْبَلِيّ
ولد سنة نَيف وَسبعين وَخَمْسمِائة وَسمع ابْن سكينَة وَابْن طبرزد وخلقاً
وصنف التَّقْيِيد فِي رُوَاة الْكتب وَالْمَسَانِيد والمستدرك على الْإِكْمَال وبرع فِي هَذَا الشَّأْن
وَهُوَ حَافظ دين ثِقَة مُفِيد متقن مُحَقّق
ونقطة جَارِيَة جد أبيد روى عَنهُ الْمُنْذِرِيّ مَاتَ فِي ثَانِي عشري صفر سنة تسع وَعشْرين وسِتمِائَة
طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي

 

 

مُحَمَّد بن عبد الْغَنِيّ بن أبي بكر بن شُجَاع بن أبي نصر الْبَغْدَادِيّ الْحَافِظ أبي بكر الْمَعْرُوف بِابْن نقطة ويلقب معِين الدّين ومحب الدّين سمع بِبَغْدَاد من يحيى بن يُونُس وَعبد الْوَهَّاب بن سكينَة وبواسط من أبي الْفَتْح ابْن أبي المندائي وبأصبهان من عتيقة الفارقانية وبخراسان من مَنْصُور بن عبد الْمُنعم وبدمشق من أبي الْيمن الْكِنْدِيّ وبمصر من أبي عبد الله الْحُسَيْن بن أبي الْفَخر الْكَاتِب وبالإسكندرية من ابْن عماد الْحَرَّانِي وبمكة من يحيى بن ياقوت وبحران من الْحَافِظ عبد الْقَادِر وبحلب من الافتخار الْهَاشِمِي وبالموصل من جمَاعَة وعنى بِهَذَا الشَّأْن وبرع فِيهِ وَكتب الْكثير وَحصل الْأُصُول وَجمع وصنف وَذكره عمر بن الْحَاجِب الْحَافِظ فِي مُعْجَمه فَقَالَ شَيخنَا هَذَا أحد الْحفاظ الْمَوْجُودين فِي هَذَا الزَّمَان طَاف الْبِلَاد وَسمع الْكثير وصنف كتبا حَسَنَة فِي معرفَةعُلُوم الحَدِيث والأنساب وَكَانَ إِمَامًا زاهدا ورعا ثِقَة ثبتا حسن الْقِرَاءَة ميلح الْحَظ كثير الْفَوَائِد متحريا فِي الرِّوَايَة حجَّة فِيمَا يَقُوله ويصنفه وينقله ويجمعه حسن النَّقْل ذَا سمت ووقار وعفاف حسن السِّيرَة جميل الظَّاهِر وَالْبَاطِن سخى النَّفس مَعَ الْقلَّة قانعا باليسير كثير الرَّغْبَة إِلَى الْخيرَات وَأثْنى عَلَيْهِ الْمُنْذِرِيّ وَابْن خلكان والذهبي
روى عَنهُ الْمُنْذِرِيّ وَالسيف بن الْمجد وَآخَرُونَ
توفّي فِي سنّ الكهولة يَوْم الْجُمُعَة ثَانِي عشر صفر سنة تسع وَعشْرين وسِتمِائَة بِبَغْدَاد
المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد - إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن محمد ابن مفلح، أبي إسحاق، برهان الدين.

 

 

ابن نقطة
الإِمَامُ العَالِمُ الحَافِظُ المُتْقِنُ الرَّحَّالُ مُعِيْنُ الدِّيْنِ أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّد بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ بن أَبِي بَكْرٍ بنِ شُجَاعِ بنِ أَبِي نَصْرٍ البَغْدَادِيُّ، الحَنْبَلِيُّ.
وُلِدَ بَعْدَ السَّبْعِيْنَ وَخَمْسِ مائَةٍ.
وَكَانَ أَبُوْهُ مِنَ الزُّهَّادِ، فَعُنِيَ أَبُو بَكْرٍ بِالحَدِيْثِ، وَجَمَعَ، وَأَلَّفَ.
سَمِعَ مِنْ يَحْيَى بنِ بَوْشٍ، وَفَاتَهُ ابْنُ كُلَيْبٍ، ثُمَّ طَلَبَ فِي سَنَةِ سِتِّ مائَةٍ وَبعدهَا. وَسَمِعَ مِنْ أَبِي أَحْمَدَ بنِ سُكَيْنَةَ، وَأَبِي الفَتْحِ المَنْدَائِيِّ، وَابْن طبرزد، وعبد الرزاق الجيلي، وابن الأَخْضَرِ، وَمُحَمَّد بن عَلِيٍّ القُبَّيْطِيّ، وَعِدَّة. وَبِأَصْبَهَانَ مِنْ عفِيفَة الفَارفَانِيَة، وَزَاهِر الثَّقَفِيّ، وَالمُؤَيَّد بن الإِخْوَة، وَأَسَعْد بن رَوْحٍ، وَمَحْمُوْد بن أَحْمَدَ المُضَرِيّ، وَعَائِشَة بِنْت مُعَمَّر، وَعِدَّة. وَبِنَيْسَابُوْرَ مِنْ مَنْصُوْر الفُرَاوِيّ، وَالمُؤَيَّد الطُّوْسِيّ، وَزَيْنَب، وَبِحَرَّانَ مِنْ عَبْدِ القَادِرِ الحَافِظ، وَبِدِمَشْقَ مِنَ الكِنْدِيّ وَابْن الحَرَسْتَانِيّ، وَبِحَلَبَ مِنَ الافْتِخَار الهَاشِمِيّ، وَبِمِصْرَ مِنَ الحُسَيْن بنِ أَبِي الفَخْرِ، وَعَبْدِ القوِيّ بن الجَبَّابِ، وَبِالثَّغْرِ مِنْ مُحَمَّد بنِ عِمَاد، وَبدَمَنْهُورَ، وَدُنَيْسَرَ، وَمَكَّة.
وَكَانَ ثِقَةً، حَسَنَ القِرَاءةِ، جَيِّدَ الكتابة، متثبتًا فيما يقوله، له سمت ووقار، وفيه روع وَصلاَح وَعِفَّةٌ وَقَنَاعَةٌ.
سُئِلَ عَنْهُ الضِّيَاءُ، فَقَالَ: حَافِظ، ديِّن، ثِقَةٌ، ذُو مُروءة وَكَرَم.
وَقَالَ البِرْزَالِيُّ: ثِقَةٌ، دَيِّنٌ، مُفِيْدٌ.
قُلْتُ: أَخَذَ عَنْهُ السَّيْف أَحْمَد ابْن المَجْدِ، وَالمُنْذِرِيّ، وَعَبْد الكَرِيْمِ ابن مَنْصُوْرٍ الأَثَرِيّ، وَالشَّرَف حُسَيْن الإِرْبِلِيّ، وَأَبُو الفَتْحِ بنُ عُمَرَ الحَاجِب، وَأَخُوْهُ؛ عُثْمَان، وَعِزُّ الدِّيْنِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ مُحَمَّدِ ابْنِ الحَافِظِ، وَابْنه أَبُو مُوْسَى لَيْث، وَالشَّيْخ عِزّ الدِّيْنِ الفَارُوْثِيّ.
وَأَجَاز لِجَمَاعَة مِنْ مَشَايِخِنَا، مِنْهُم: فَاطِمَة بِنْت سُلَيْمَان.
وَصَنَّفَ كِتَاب "التَّقييد فِي مَعْرِفَة رُوَاة الكُتُب وَالمسَانِيْد". وَأَلَّفَ "مُسْتدركاً" عَلَى "الإِكمَال" لابْنِ مَاكُوْلاَ يَدلّ عَلَى سَعَة مَعْرِفَتِه، قَالَ فِيْهِ فِي المُبَارَكِي: هُوَ سُلَيْمَان بن مُحَمَّد، سَمِعَ أَبَا شِهَابٍ الحَنَّاط، ثُمَّ قَالَ: وَقَالَ الأَمِيْر: هُوَ سُلَيْمَان بن دَاوُدَ فَأَخْطَأَ، وَأَظُنُّ أَنَّهُ نَقَله مِنْ "تَارِيْخِ الخَطِيْبِ"، فَإِنَّ الخَطِيْب ذَكَرَهُ فِي "تَارِيْخِهِ" عَلَى الوَهْمِ أَيْضاً، لَكِن ذَكَرَهُ عَلَى الصَّوَاب فِي تَرْجَمَةِ أَبِي شِهَابٍ عَبْدِ رَبِّهِ. وَقَالَ الحَاكِمُ فِي "الكُنَى": أَبُو دَاوُدَ المُبَارَكُ سُلَيْمَانُ بنُ مُحَمَّدٍ كَنَّاهُ وَسَمَّاهُ لَنَا عَبْد اللهِ بن مُحَمَّد الإِسْفَرَايِيْنِيّ، سَمِعَ أَبَا شِهَابٍ، ثُمَّ قَالَ ابْنُ نُقْطَة: حَدَّثَ عَنِ المُبَارَك جَمَاعَةٌ فَسَمّوا أَبَاهُ مُحَمَّداً مِنْهُم خَلَفُ البَزَّار -وَهُوَ مِنْ أَقْرَانِهِ، وَمُوْسَى بن هَارُوْنَ، وَعَبْد اللهِ بن أَحْمَدَ، وَالمَعْمَرِيُّ، وَإِسْحَاقُ بنُ موسى، وأبو يعلى، وأحمد الصوفي. ثم قال: وقد أوردنا لكلك رَجُل مِنْهُم حَدِيْثاً فِي كِتَابِنا الْمَوْسُوم بِـ "الْمُلْتَقط مِمَّا فِي كتب الخَطِيْبِ وَغَيْرِهِ مِنَ الوَهْمِ وَالغلط".
قُلْتُ: سُئِلَ أَبُو بَكْرٍ عَنْ نُقْطَة، فَقَالَ: هِيَ جَارِيَة عُرفنَا بِهَا، رَبَّت شُجَاعاً جَدَّنَا.
تُوُفِّيَ أَبُو بَكْرٍ فِي الثَّانِي وَالعِشْرِيْنَ مِنْ صَفَرٍ، سَنَة تِسْعٍ وَعِشْرِيْنَ وَسِتِّ مائة، كهلًا.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي.

 

 

محمد بن عبد الغني بن أبي بكر بن شجاع، أبو بكر، معين الدين، ابن نقطة الحنبلي البغدادي:
عالم بالأنساب، حافظ للحديث. من أهل بغداد. سئل عن (نقطة) التي ينسب إليها، فقال: هي جارية ربت جدّ أبي.
له تصانيف، منها (ذيل على الإكمال لابن ماكولا - خ) الجزء الأول منه، سماه (تكملة الإكمال) ،وفي شستربتي (3605) الجزء الثاني، وكتاب في (الأنساب) و (التقييد لمعرفة الرواة السنن والمسانيد - خ) رأيت نسخة منه في مكتبة الحرم بمكة وهو في تراجم رجال الحديث.
-الاعلام للزركلي-

 


أبو بكر، محمدُ بنُ عبدِ الغنيِّ بنِ أبي بكرِ بنِ شجاع، الحنبليُّ، المعروفُ بابن نقطة، الملقب: معين الدين، البغداديُّ، المحدثُ.
كان من طلبة الحديث المشهورين به، المكثرين من سماعه وكتابته، والراحلين في تحصيله، دخل خراسان وبلاد الجبل والجزيرة والشام ومصر، ولقي المشايخ، وأخذ عنهم، واستفاد منهم، وكتب الكثير، وعلق التعاليق النافعة، وذَيَّلَ على "الإكمال" كتابِ الأمير أبي نصر بن ماكولا المقدَّم ذكره، وما أقصر فيه، وجاء في مجلدين، وله كتاب آخر لطيف في الأنساب، مثل الذيل على كتابي محمدِ بن طاهرٍ المقدسيَّ، وأبي موسى الأصبهاني، وكتاب "التقييد لمعرفة الرواة والسنن المسانيد".
قال ابن خلكان: وكنت أسمع به في وقته، ولم أجتمع به، وذكره أبو البركات بن المستوفى في "تاريخ أربل"، وعده في جملة من وصل إليها، وسمع الحديث بها، وأثنى عليه.
توفي في الثاني والعشرين من صفر سنة 629 ببغداد، وهو في سن الكهولة - رحمه الله تعالى -، ذكر له ابن رجب ترجمة حسنة، وأثنى عليه كثيرًا.
التاج المكلل من جواهر مآثر الطراز الآخر والأول - أبو الِطيب محمد صديق خان البخاري القِنَّوجي.


كتبه

  • إكمال الإكمال (تكملة لكتاب الإكمال لابن ماكولا)
  • التقييد لمعرفة رواة السنن والمسانيد
  • إمام
  • ثقة
  • حنبلي
  • زاهد
  • عالم بالأخبار والأنساب
  • متدين
  • متقن
  • محدث حافظ
  • محقق
  • مصنف
  • ورع

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022