فاطمة بنت قيس بن خالد القرشية الفهرية

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةغير معروف
أماكن الإقامة
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • الكوفة-العراق

نبذة

فَاطِمَة بنت قيس بن وهب بن شَيبَان بن محَارب بن فهر الفهرية أُخْت الضَّحَّاك بن قيس روى عَنْهَا أَبُو سَلمَة بن عبد الرحمن فِي الطَّلَاق وعبيد الله بن عبد الله بن عتبَة فِي الطَّلَاق وَالشعْبِيّ فِي الطَّلَاق والفتن وَأَبُو بكر بن أبي الجهم فِي الطَّلَاق والبهي فِي الطَّلَاق وَعُرْوَة بن الزبير فِي الطَّلَاق.


الترجمة

فَاطِمَة بنت قيس بن وهب بن شَيبَان بن محَارب بن فهر الفهرية أُخْت الضَّحَّاك بن قيس
روى عَنْهَا أَبُو سَلمَة بن عبد الرحمن فِي الطَّلَاق وعبيد الله بن عبد الله بن عتبَة فِي الطَّلَاق وَالشعْبِيّ فِي الطَّلَاق والفتن وَأَبُو بكر بن أبي الجهم فِي الطَّلَاق والبهي فِي الطَّلَاق وَعُرْوَة بن الزبير فِي الطَّلَاق.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

فاطمة بنت قيس بن خالد القرشية الفهرية، أخت الضحاك بن قيس الأمير:
صحابية، من المهاجرات الأول. لها رواية للحديث.
كانت ذات جمال وعقل، وفي بيتها اجتمع أصحاب الشورى عند قتل عمر .

-الاعلام للزركلي-

 

 

فاطمة بنت قيس
بن خالد القرشية الفهرية  أخت الضحاك بن قيس.
تقدم نسبها في ترجمته، وكانت أسنّ منه. قال أبو عمر: كانت من المهاجرات الأول، وكانت ذات جمال وعقل، وكانت عند أبي بكر بن حفص المخزوميّ فطلقها فتزوجت بعده أسامة بن زيد.
قلت:
وخبرها بذلك في الصحيح لما طلبت النفقة من وكيل زوجها، فقال النبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلم: «اعتدي عند أم شريك» ،
ثم قال: عند ابن أم مكتوم، فلما خطبت أشار عليها بأسامة بن زيد، وهي قصة مشهورة، وهي التي روت قصة الجسّاسة بطولها فانفردت بها مطولة. رواها عنها الشعبي لما قدمت الكوفة على أخيها، وهو أميرها، وقد وقفت على بعضها من حديث جابر وغيره. وقيل إنها أكبر من الضحاك بعشر سنين، قاله أبو عمر. قال:
وفي بيتها اجتمع أهل الشورى لما قتل عمر. قال ابن سعد: أمها أميمة بنت ربيعة، من بني كنانة.
الإصابة في تمييز الصحابة - أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني.

 

 

فاطمة بنت قيس
: قيل هي بنت أبي جبيش، وإن اسم أبي حبيش قيس.
الإصابة في تمييز الصحابة - أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني.

 

 

فاطمة ابنة قيس بن خالد الأكبر بن وهب بن ثعلبة بْن واثلة بْن عَمْرو بْن شيبان بْن محارب بْن فهر القرشية الفهرية،
أخت الضحاك بْن قيس، يقال: إنها كانت أكبر منه بعشر سنين، كانت من المهاجرات الأول، وكانت ذات جمال وعقل وكمال، وفي بيتها اجتمع أصحاب الشورى عند قتل عُمَر بْن الْخَطَّابِ، وخطبوا خطبهم  المأثورة.
قَالَ الزُّبَيْر: وكانت امرأة نجودًا- والنجود النبيلة- وكانت عند أبي عمرو ابن حفص بْن الْمُغِيرَةِ، فطلقها، فخطبها معاوية وأبو جهم بْن حذيفة، فاستشارت النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فيهما، فأشار عليها بأسامة بْن زيد، فتزوجته، وفي طلاقها ونكاحها بعد سنن كثيرة مستعملة. روى عنها جماعة منهم الشعبي، والنخعي، وأبو سلمة

الاستيعاب في معرفة الأصحاب - أبو عمر يوسف بن عبد الله ابن عاصم النمري القرطبي.

 

فاطمة بنت قيس بن خالد
فاطمة بنت قيس بن خالد الأكبر بن وهب بن ثعلبة بن وائلة بن عمرو بن شيبان بن محارب بن فهر القرشية الفهرية أخت الضحاك بن قيس، قيل: كانت أكبر منه بعشر سنين.
وكانت من المهاجرات الأول، لها عقل وكمال، وهي التي طلقها أبو حفص بن المغيرة، فأمرها رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن تعتد في بيت ابن أم مكتوم، وقدمت الكوفة على أخيها الضحاك بن قيس، وكان أميرا، فسمع منها الشعبي.
أخبرنا إسماعيل بن علي، وغيره، بإسنادهم إلى أبي عيسى، حدثنا هناد، أخبرنا جرير، عن مغيرة، عن الشعبي، قال: قالت فاطمة بنت قيس طلقني زوجي ثلاثا على عهد رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لا سكنى لك ولا نفقة "، ولما طلقها زوجها أبو حفص، خطبها معاوية، وأبو جهم بن حذيفة، فاستشارت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فيهما، فقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " أما معاوية فصعلوك لا مال له، وأما أبو حذيفة فلا يضع عصاه عن عاتقه "، وأمرها بأسامة بن زيد فتزوجته.
وفي بيتها اجتمع أصحاب الشورى لما قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنهم.
وروت عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أحاديث.
أخرجها الثلاثة

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.


  • امرأة
  • راوي للحديث
  • صحابية جليلة
  • عاقل
  • قرشي
  • ممن روى له مسلم
  • مهاجر

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021