شجاع بن فارس بن حسين بن فارس بن الحسين أبي غالب الذهلي الشيباني السهروردي البغدادي

مشاركة

الولادة430 هـ
الوفاة507 هـ
العمر77
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

شُجَاع بن فَارس بن حُسَيْن بن فَارس بن الْحُسَيْن الْحَافِظ الإِمَام أَبُو غَالب الذهلي الشَّيْبَانِيّ السهروردي ثمَّ الْبَغْدَادِيّ ولد سنة ثَلَاثِينَ وَأَرْبَعمِائَة وَسمع ابْن غيلَان وخلقا وَمِنْه ابْن نَاصِر وَعبد الْوَهَّاب الْأنمَاطِي والسلفي


الترجمة

شُجَاع بن فَارس بن حُسَيْن بن فَارس بن الْحُسَيْن
الْحَافِظ الإِمَام أَبُو غَالب الذهلي الشَّيْبَانِيّ السهروردي ثمَّ الْبَغْدَادِيّ
ولد سنة ثَلَاثِينَ وَأَرْبَعمِائَة

وَسمع ابْن غيلَان وخلقا
وَمِنْه ابْن نَاصِر وَعبد الْوَهَّاب الْأنمَاطِي والسلفي
وذيل على تَارِيخ الْخَطِيب وَسَأَلَهُ السلَفِي عَن الْمَشَايِخ مَاتَ فِي جُمَادَى الأولى سنة سبع وَخَمْسمِائة
طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

شُجَاع بن فارس بن حُسَيْنِ بنِ فَارِسِ بنِ حُسَيْنِ بنِ غَرِيْبِ بنِ بَشِيْرٍ، الإِمَامُ، المُحَدِّثُ، الثِّقَةُ، الحَافِظُ، المُفِيْدُ، أَبُو غَالِبٍ الذُّهْلِيُّ، السُّهْرَوَرْدِيُّ، ثُمَّ البَغْدَادِيُّ، الحَرِيْمِيُّ، النَّاسخُ.
سَمِعَ: أَبَاهُ، وَأَبَا طَالب بنَ غَيْلاَنَ، وَعَبْدَ العَزِيْزِ بن عَلِيٍّ الأَزَجِي، وَأَبَا مُحَمَّدٍ بنَ المُقْتَدِر، وَأَبَا مُحَمَّدٍ الجَوْهَرِيّ، وَأَبَا جَعْفَرٍ بنَ المُسْلِمَة، وَأَبَا بَكْرٍ الخَطِيْبَ، وَخَلْقاً كَثِيْراً، إِلَى أَنْ يَنْزِل إِلَى أَصْحَاب عَبْدِ المَلِكِ بن بشران، وَابْن رِيذه، وَكَتَبَ عَنْ أَقرَانه.
حَدَّثَ عَنْهُ: إِسْمَاعِيْلُ بنُ السَّمَرْقَنْدي، وَعَبْدُ الوَهَّابِ الأَنْمَاطِيّ، وَابْنُ ناصر، والسلفي، وعمر بن ظفر، وسلمانبن جروَانَ، وَآخَرُوْنَ.
قَالَ السَّمْعَانِيّ: نسخ بخطِّه مِنَ التَّفْسِيْر وَالحَدِيْثِ وَالفِقْه مَا لَمْ يَنسخه أَحَدٌ مِنَ الوَرَّاقين، قَالَ لِي عَبْد الوَهَّابِ الأَنْمَاطِيّ: دَخَلتُ عَلَيْهِ يَوْماً، فَقَالَ لِي: تَوِّبنِي. قُلْتُ: مَنْ أَي شَيْء؟ قَالَ: كَتَبتُ شعرَ ابْن الحَجَّاجِ بخطِّي سَبْعَ مَرَّاتٍ. قَالَ عَبْدُ الوَهَّابِ: وَقلَّ بلدٌ يُوجد مِنْ بلاَد الإِسْلاَم إِلاَّ وفيه شيء بخط شجاع الذهلي.

وَكَانَ مُفِيدَ وَقته بِبَغْدَادَ، ثِقَةً، سَدِيدَ السِّيرَة، أَفنَى عُمُره فِي الطَّلَب، وَعَمِلَ مُسَوَّدَةً لِـ "تَارِيخ بَغْدَاد" ذَيْلاً عَلَى "تَارِيخ الخَطِيْب"، فَغسَلَه فِي مرض مَوْته، وُلدَ شُجَاع فِي سَنَةِ ثَلاَثِيْنَ، وَمَاتَ فِي ثَالِث جُمَادَى الأُوْلَى، سَنَةَ سَبْعٍ وَخَمْس مائَة؛ وَقَدْ سَأَله السِّلَفِيّ عَنْ أَحْوَالِ الرِّجَال، وَأَجَابَ وَأَفَاد.
قَرَأْتُ ذَلِكَ عَلَى ابْنِ الخَلاَّلِ، أَخْبَرَنَا جَعْفَرٌ الهَمْدَانِيُّ، أَخْبَرَنَا السِّلَفِيُّ عَنْهُ.
وَمَاتَ مَعَهُ: أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بنُ عَلِيِّ بنِ بَدْرَانَ الحُلْوَانِيّ المُقْرِئُ، وَابْنُ طَاهِرٍ المَقْدِسِيّ، وَالمُؤْتَمَنَ السَّاجِيّ، وَالإِمَامُ أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بن أَحْمَد الشَّاشِيّ، وَأَبُو المُظَفَّرِ الأَبِيوَرْدِي الشَّاعِر، وَأَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بنُ عِيْسَى بنِ اللّبَانَة شَاعِر الأَنْدَلُس، وَهَادِي بن إِسْمَاعِيْلَ العَلَوِيّ.
أَخْبَرْنَا أَبُو عَلِيٍّ الحَسَنُ بنُ عَلِيٍّ، أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بنُ الحُسَيْنِ النَّجَّار "ح". وَأَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ بَلَغْزَا، أَخْبَرَنَا البَهَاءُ عَبْد الرَّحْمَنِ الفَقِيْه، قَالاَ: أَخْبَرَنَا أَبُو السَّعَادَاتِ نَصْرُ اللهِ القَزَّاز، أَخْبَرَنَا شُجَاع بن فَارِس الحَافِظ، وَمُحَمَّد بن الحُسَيْنِ الإِسكَافُ، قَالاَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ عَلِيٍّ الخَيَّاط، زَادَ شُجَاع، فَقَالَ: وَأَبُو سَعْدٍ بنُ السِبْط، وَأَبُو طَالِبٍ العُشَارِي، قَالُوا: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ دُوست، أَخْبَرَنَا الحُسَيْنُ بنُ صَفْوَانَ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ بنُ أَبِي الدُّنْيَا، حَدَّثَنَا الحَسَنُ بنُ عَبْدِ العَزِيْزِ، عَنْ ضَمْرَةَ، عَنِ ابْنِ شَوْذَبٍ، قَالَ: اجْتَمَع مَالِكُ بنُ دِيْنَارٍ وَمُحَمَّد بن وَاسِعٍ، فَتذَاكرُوا العيشَ، فَقَالَ مَالِكٌ، مَا شَيْء أَفْضَل مِنْ أَنْ يَكُوْنَ لِلرَّجُلِ غلَةٌ يَعيشُ مِنْهَا. فَقَالَ مُحَمَّد: طُوْبَى لِمَنْ وَجد غداء ولم يجد عشاء، ووجد عشا وَلَمْ يَجِدْ غَدَاءً، وَهُوَ عَنِ اللهِ راضٍ، والله عنه راضٍ.

سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي.


  • إمام
  • ثقة
  • حافظ
  • محدث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2023