المغيرة بن عبد الله بن أبي بردة الحجازي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة101 هـ
أماكن الإقامة
  • أفريقيا-أفريقيا
  • الحجاز-الحجاز

نبذة

الْمُغِيرَةُ بْنُ أَبِي بُرْدَةَ. وَيُقَالُ الْمُغِيرَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ. حجازي سَارَ فِي سنة مائة في جيش إِلَى غَزْوِ الْبَحْرِ. رَوَى عَنْ: أَبِي هُرَيْرَةَ، وَزِيَادِ بْنِ نُعَيْمٍ. وَعَنْهُ: سَعِيدُ بْنُ سَلَمَةَ الْمَخْزُومِيُّ، وَيَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ، وَيَزِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْقُرَشِيُّ، وَمُوسَى بْنُ أَشْعَثَ الْبَلَوِيُّ.


الترجمة

4: الْمُغِيرَةُ بْنُ أَبِي بُرْدَةَ [الوفاة: 91 - 100 ه]
سَارَ فِي هَذَا الزمان، بل في سنة مائة في جيش إِلَى غَزْوِ الْبَحْرِ.
رَوَى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَقِيلَ: عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ فِي الْبَحْرِ " هُوَ الطَّهُورُ مَاؤُهُ الْحِلُّ مَيْتَتُهُ ".
رَوَى عَنْهُ: يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ، وَغَيْرُهُ.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

 

4: الْمُغِيرَةُ بْنُ أَبِي بُرْدَةَ وَيُقَالُ الْمُغِيرَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ، [الوفاة: 101 - 110 ه]
حِجَازِيٌّ.
رَوَى عَنْ: أَبِي هُرَيْرَةَ، وَزِيَادِ بْنِ نُعَيْمٍ.
وَعَنْهُ: سَعِيدُ بْنُ سَلَمَةَ الْمَخْزُومِيُّ، وَيَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ، وَيَزِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْقُرَشِيُّ، وَمُوسَى بْنُ أَشْعَثَ الْبَلَوِيُّ.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

 

المُغِيرَة بن أبي بُرْدَة
(000 - نحو 105 هـ = 000 - نحو 723 م)
المغيرة بن أبي بردة، أو ابن عبد الله بن أبي بردة (الكناني القرشي، حليف بني عبد الدار:
قائد. من التابعين. غزا مع موسى بن نصير المغرب والأندلس وولي غزو البحر لسليمان بن عبد الملك (سنة 98 هـ وغزا القسطنطينية. ثم طلع بالجيش إلى إفريقية (سنة 100) فاستوطنها. ولما قتل أميرها يزيد بن أميرها يزيد بن أبي مسلم (سنة 102) عرض عليه أهلها القيام بأمرهم إلى أن يأتي من يرسله يزيد بن عبد الملك، فلم يقبل. له رواية للحديث، ووثقه النسائي. وكان بعض نسله في إفريقية أيام محمد ابن سحنون (المتوفى سنة 256) .

-الاعلام للزركلي-(تاريخ الوفاة غير دقيق)
 


  • تابعي
  • ثقة
  • راوي للحديث
  • مجاهد

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2020