محمد بن ماهان السمسار أبي عبد الله

"زنبقة محمد"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة258 هـ
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

محمد بن ماهان، أبو عبد الله السمسار يلقب زنبقة: حدث عن شبابة بْن سوار. روى عنه مُحَمَّد بْن مخلد. وذكره الدارقطني فقال، ثقة.


الترجمة

محمد بن ماهان، أبو عبد الله السمسار يلقب زنبقة:
حدث عن شبابة بْن سوار. روى عنه مُحَمَّد بْن مخلد.
وذكره الدارقطني فقال، ثقة.
حدّثنا أبو بكر البرقاني حدّثنا علي بن عمر- لفظا- حدّثنا محمّد بن مخلد حدّثنا محمّد بن ماهان حدّثنا شبابة حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ حُمَيْدِ بْنِ هِلالٍ عَنْ مطرّف قال: حدّثني أبي أَنَّهُ أتى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نعلان مخصوفتان.
أخبرني الطناجيري حَدَّثَنَا عُمَر بْن أَحْمَدَ الْوَاعِظ قَالَ: قَالَ محمّد بن مخلد العطّار فيما قرأته عليه: مات محمد بن ماهان- زنبقة- سنة ثمان وخمسين ومائتين

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.

 

 

 

محمّد بن ماهان السّمسار، يلقب أيضا زنبقة:
حدث عن عبد الرحمن بْن مهدي. روى عنه أَحْمَد بن عثمان بن يحيى الأدميّ.
حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْقَطَّانُ وَهِلالُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَفَّارُ وَالْحَسَنُ بْنُ أَبِي بَكِيرٍ الْبَزَّازُ. قَالُوا: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ يَحْيَى الأَدَمِيُّ حدّثنا محمّد بن ماهان زنبقة قال نبأنا عبد الرّحمن بن مهدي حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ سَالِمٍ قَالَ سمعت عمرو ابن أَوْسٍ يُحَدِّثُ عَنْ عَنْبَسَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ. قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «من صلى اثنتي عَشَرَةَ رَكْعَةً فِي يَوْمٍ، تَطَوُّعًا غَيْرَ فَرِيضَةٍ، بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ».

سَأَلْتُ أَبَا بَكْرٍ الْبَرْقَانِيَّ عَنْ زَنْبَقَةَ شَيْخِ ابْنِ الأَدَمِيِّ فَقَالَ: ثِقَةٌ.
وقد روى إسماعيل بن العباس الوراق وأحمد بن محمد بن يزيد الزعفراني عن محمد بن ماهان السمسار عن يزيد بن هارون، واسود بن عامر شاذان، وسليمان بن حرب، وأحمد بن حباب المصيصي. وحدث علي بن حماد الخشاب عن محمد بن ماهان السّمسار عن ابن مهدي وعلي بن عاصم، ويوسف بن يعقوب الضبعي، وعبيد ابن إسحاق العطار. وحدث علي بن حماد أيضا، ويعقوب بن عبد الرحمن الجصاص عن محمد بن ماهان عن عبد الرحمن بن مهدي.
ولست أعلم عن أي الرجلين روت هذه الجماعة عن شيخ ابن مخلد أو شيخ ابن الأدمي؟ ويغلب على ظني أنهما رجل واحد، وأن ابن مخلد وهم في تاريخ موت شيخه وأراد أن يقول سنة ثمان وستين فقال سنة ثمان وخمسين. فإن كان الأمر كذلك فشيخ ابن الأدمي هو شيخ ابن مخلد والجماعة، لان ابن الأدمي ولد في سنة خمس وخمسين ومائتين فلا يجوز أن يسمع ممن مات فِي سنة ثمان وستين ومائتين. وإن كان ابن مخلد لم يغلط في تاريخ وفاة شيخه بل حفظ ذلك وأتقنه فشيخه غير شيخ ابن الأدمي، وقد أشكل الأمر في روايات الجماعة الذين ذكرناهم عن أيهما هي، فالله أعلم

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • ثقة
  • راوي للحديث
  • محدث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021