القاسم بن زكريا بن عيسى أبي بكر البغدادي

"المطرز"

مشاركة

الولادةبغداد-العراق عام 220 هـ
الوفاةبغداد-العراق عام 305 هـ
العمر85
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

القاسم بن زكريا بن عيسى أبي بكر البغدادي المطرز. ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة السابعة من حفاظ القرآن. كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.


الترجمة

القاسم المطرّز- ت 305
هو: القاسم بن زكريا بن عيسى أبي بكر البغدادي المطرز.
ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة السابعة من حفاظ القرآن.
كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.
أخذ المطرف القراءة وحروف القرآن عن خيرة العلماء منهم: «أبي عمر الدوري، وأبي حمدون، والقاسم بن يزيد الوزّان»، وآخرون.
وقد اشتهر «المطرز» بالاقراء، والضبط، فتلقى عليه الكثيرون القرآن الكريم، منهم، «أبي بكر بن مجاهد، وعبد الواحد بن أبي هاشم، وأحمد بن عبد الرحمن بن الفضل، وعليّ بن الحسين الغضائري شيخ الأهوازي» وغيرهم كثير.
وقد بلغ «المطرز» مكانة سامية مما استوجب ثناء العلماء عليه. وفي هذا المعنى يقول «الذهبي»: كان «المطرز» ثقة، حجة، إماما، مصنفا، أثنى عليه «الدارقطني» وغيره اهـ.
وقد سمع «المطرز» حديث الرسول صلى الله عليه وسلم من خيرة العلماء
منهم: «عمران بن موسى القزاز، وسويد بن سعيد، ومحمد بن عبد الأعلى، وبشر بن خالد، ومحمد بن الصباح الجرجرائي، وإسحاق بن موسى، وهارون بن حاتم الكوفي، وإبراهيم بن سعيد الجوهري، وأبي كريب محمد بن العلاء» وآخرون.
وكما اشتهر «المطرز» بتعليم القرآن، اشتهر أيضا برواية حديث النبي عليه الصلاة والسلام، وقد أخذ عنه الحديث عدد كثير منهم: «أبي الحسين بن المنادي، وعبد العزيز بن جعفر الخرقي، ومحمد بن خلف بن جيان الخلّال، ومحمد ابن المظفر، وأبي حفص بن الزيّات» وغير هؤلاء كثير.
توفي «المطرز» يوم السبت ودفن يوم الأحد لسبع عشرة خلون من «صفر» سنة خمس وثلاثمائة ودفن في مقابر «باب الكوفة». رحم الله «المطرز» رحمة واسعة إنه سميع مجيب.
معجم حفاظ القرآن عبر التاريخ.

 

 

 

الْمُطَرز الْحَافِظ الثِّقَة المقرىء أَبُو بكر الْقَاسِم بن زَكَرِيَّا بن يحيى الْبَغْدَادِيّ
ثِقَة ثَبت مُصَنف مقرئ نبيل من أهل الحَدِيث والصدق والمكثرين فِي تصنيف الْمسند والأبواب وَالرِّجَال مَاتَ فِي سَابِع صفر سنة خمس وثلاثمائة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

 

المطرز :الإِمَامُ العَلاَّمَةُ المُقْرِئُ، المُحَدِّثُ الثِّقَةُ، أبي بَكْرٍ القَاسِمُ بنُ زَكَرِيَّا بنِ يَحْيَى البَغْدَادِيُّ، المَعْرُوْفُ: بِالمُطَرِّزِ.
مَوْلِدُهُ فِي حُدُوْدِ العِشْرِيْنَ وَالمائَتَيْنِ، أَوْ قَبْلَ ذَلِكَ.
تَلاَ عَلَى أَبِي حَمْدُوْنَ الطَّيِّبِ، وَعَلَى أَبِي عُمَرَ الدُّوْرِيِّ. وَحَدَّثَ عَنْ: سُوَيْدِ بنِ سَعِيْدٍ، وَمُحَمَّدِ بنِ الصَّبَّاحِ الجَرْجَرَائِيّ، وَإِسْحَاقَ بنِ مُوْسَى الأَنْصَارِيِّ، وَأَبِي هَمَّامِ الوَلِيْدِ بنِ شُجَاعٍ، وَأَبِي كُرَيْبٍ، وَعَبَّادِ بنِ يَعْقُوْبَ الرَّوَاجِنِي، وَطَبَقَتهِم.
حَدَّثَ عَنْهُ: أبي بَكْرٍ الجِعَابِيّ، وَعَبْدُ العَزِيْزِ بنُ جَعْفَرٍ الخَرْقِيُّ، وَمُحَمَّدُ بنُ المُظَفَّرِ، وَأبي حَفْصٍ الزَّيَّاتِ، وَعَدَدٌ كَثِيْرٌ.
وَصَنَّفَ المُسْنَدَ وَالأبيابَ، وَتَصَدَّرَ لِلإِقْرَاءِ.
وَكَانَ ثِقَةً مَأْمُوْناً، أَثْنَى عَلَيْهِ الدَّارَقُطْنِيُّ وَغَيْرهُ، وَذَكَرَ عَلِيُّ بنُ الحُسَيْنِ الغَضَائِرِيُّ -شَيْخٌ لأَبِي عَلِيٍّ الأَهْوَازِيُّ- أَنَّهُ تَلاَ عليه: ختمة بالإدغام الكبير وَالإِبدَالِ فِي سَنَةِ ثَلاَثَ عَشْرَةَ وَثَلاَثِ مائَةِ، فَافتُضِحَ فِي دَعْوَاهُ لأَنَّ المُطَرِّز -رَحِمَهُ اللهُ- تُوُفِّيَ فِي صَفَرٍ سَنَةَ خَمْسٍ وَثَلاَثِ مائَةٍ، وهو في عشر التسعين.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي

 

 

القاسم بن زكريا بن يحيى البغدادي، أبو بكر، المعروف بالمطرز:ذ
من حفاظ الحديث. كان ثقة، ثبتا، مكثرا من تصنيف المسند والأبواب والرجال. مات ببغداد .

-الاعلام للزركلي-
 

 

القاسم بن زكريا بن يحيى – ويقال ابن عيسى – أبي بكر – ويقال: أبي محمد – المقرئ المطرز البغدادي.
حدث عن: الوليد بن شجاع السكوني، وسويد بن سعيد، ومحمد بن الصباح الجرحائي، وأبي كريب، وعباد بن يعقوب الرواجني، وغيرهم.
وعنه: أبي القاسم الطبراني في " المعجمين "، وأبي بكر الجعابي، وعبد العزيز بن جعفر الخرقي، ومحمد بن المظفر، وأبي حفص الزيات، وعدد كثير.
قال ابن المنادي: كان من أهل الحديث والصدق، ومن المكثرين في تصنيف المسند في الأبياب والرجال. وقال الخطيب: كان ثقة ثبتا. وقال السمعاني: كان ثقة ثبتا نبيلا مقرئا فاضلا. وقال الدارقطني: مصنف مقرئ نبيل. وقال مسلمة بن قاسم: كان مشهورا فاضلا. وكذا قال ابن الجوزي، وقال الذهبي: الإمام العلامة المقرئ المحدث الثقة، كان ثقة مأمونا. وقال أيضا: كان ثقة حجة إماما مصنفا. وقال الحافظ ابن حجر: حافظ ثقة.
ولد في حدود سنة عشرين ومائتين، أو قبل ذلك، ومات يوم السبت لسبع عشرة خلون من صفر سنة خمس وثلاثمائة، وله خمس وثمانون سنة.
- تاريخ زبر (2/ 636)، تاريخ بغداد (12/ 441)، الأنساب (5/ 323)، المنتظم (13/ 177)، تهذيب الكمال (23/ 352)، النبلاء (14/ 149)، تاريخ الإسلام (23/ 168)، التقريب.

إرشاد القاصي والداني إلى تراجم شيوخ الحافظ أبي القاسم الطبراني- للمنصوري.


كتبه

  • فوائد أبي بكر القاسم المطرز وأماليه
  • إمام
  • ثبت
  • ثقة
  • ثقة مأمون
  • حافظ
  • حافظ للحديث
  • حافظ للقرآن الكريم
  • حجة
  • راوي للحديث
  • عالم بالقراءات
  • محدث
  • مسند
  • مصنف
  • معلم القرآن الكريم
  • مقرئ

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022