أبي جعفر محمد بن غالب الأنماطي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةبغداد-العراق عام 254 هـ
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

ابن غالب الأنماطي هو: محمد بن غالب أبي جعفر الأنماطي البغدادي، المقرئ. ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة السادسة من حفاظ القرآن. كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.


الترجمة

ابن غالب الأنماطي
هو: محمد بن غالب أبي جعفر الأنماطي البغدادي، المقرئ.
ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة السادسة من حفاظ القرآن.
كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.
تلقى «ابن غالب» القراءة عن خيرة العلماء. فقد أخذ القراءة عرضا عن «شجاع» عن «أبي عمرو بن العلاء» وهو أضبط أصحابه يقول «ابن الجزري»: قرأ «ابن غالب» على «شجاع» عشر ختمات: ثلاثا بالادغام، وسبعا بالاظهار.
وروى «ابن غالب» القراءة أيضا عن «الأصمعي» عن «أبي عمرو».
وقد تتلمذ على «ابن غالب» عدد كثير، وفي هذا المعنى يقول «الخطيب البغدادي»: «كان بمدينة السلام ممن يقرئ بقراءة «أبي عمرو» جماعة، منهم: «أبي جعفر محمد بن غالب»، صاحب «شجاع بن أبي نصر» وقرأ عليه بها جماعة منهم «الحسن بن حباب بن مخلد الدقاق» و «نصر بن القاسم الفارضي، ومحمد بن هارون الأنصاري» وخلق كثير».
وكان «ابن غالب» من الزهاد الصالحين، وفي هذا المعنى يقول «ابن المبارك»: كان «ابن غالب رجلا صالحا.
ويقول «الخطيب البغدادي»: بلغني عن «أبي بكر بن محمد بن الحسن ابن زياد النقاش» قال: كان «محمد بن غالب» رجلا صالحا ورعا ينادي فيكسب في اليوم القيراط أو الأكثر، قال: فبلغني أن بعض أصحابه جاءه في يوم «وحل وطين» فقال له: «متى أشكرها بين الرجلين اللتين تعبتا إليّ في مثل هذا اليوم لتكسباني الثواب؟ ثم قام بنفسه فاستقى له الماء وغسل رجليه» .
توفي «ابن غالب» يوم الأربعاء بعد العصر سنة أربع وخمسين ومائتين ببغداد. رحم الله «ابن غالب» رحمة واسعة وجزاه الله أفضل الجزاء.
معجم حفاظ القرآن عبر التاريخ

 

 

محمد بن غالب، أبو جعفر المقرئ: حدثت عن مُحَمَّد بن العباس قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الْحُسَيْن أَحْمَد بْن جَعْفَر بْن الْمُنَادَى قَالَ: وكان بمدينة السلام ممن يقرئ بقراءة أبي عمر وجماعة: منهم أبو جعفر محمّد ابن غالب صاحب شجاع بن أبي نصر وقرأ عليه بها جماعة: منهم الحسن بن الحباب ابن مخلد الدّقّاق، ونصر بن القاسم الفارضي، ومحمد بن هارون الأنصاري، في خلق كثير.
بلغني عن أبي بكر بن مُحَمَّد بْن الْحَسَن بْن زِيَاد النقاش. قَالَ: كان محمد بن غالب رجلا صالحا ورعا، ينادي فيكسب في اليوم القيراط أو الأكثر، قَالَ: فبلغني أن بعض أصحابه جاءه في يوم وحل وطين فقال له: متى أشكر هاتين الرجلين اللتين تعبتا إلىّ في مثل هذا اليوم لتكسباني الثواب؟ ثم قام بنفسه فاستقى له الماء وغسل رجليه

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • ثقة ضابط
  • حافظ للقرآن الكريم
  • زاهد
  • عالم بالقراءات
  • مقرئ
  • من أهل الصلاح
  • ورع

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022