إبراهيم بن عبد الرحمن بن أحمد الشيرازي

"زين الدين أبي إسحاق"

مشاركة

الولادة634 هـ
الوفاة714 هـ
العمر80

نبذة

إِبْرَاهِيم بن عبد الرَّحْمَن بن أَحْمد بن مُحَمَّد زين الدّين بن نجم الدّين الشِّيرَازِيّ ولد سنة 34 وَسمع شيخ بهي كثير التِّلَاوَة يؤم بِمَسْجِد وَيشْهد مَاتَ سنة 714


الترجمة

إِبْرَاهِيم بن عبد الرَّحْمَن بن أَحْمد بن مُحَمَّد زين الدّين بن نجم الدّين الشِّيرَازِيّ ولد سنة 34 وَسمع من السخاوي وكريمة وتاج الدّين ابْن حمويه وَغَيرهم وَتفرد بعدة أَجزَاء قَالَ الذَّهَبِيّ شيخ بهي كثير التِّلَاوَة يؤم بِمَسْجِد وَيشْهد وَخرج لَهُ العلائي مشيخة مَاتَ سنة 714 وَله ثَمَانُون سنة سَوَاء قلت حَدثنَا عَنهُ أَبُو الْحسن بن أبي الْمجد وَحده

-الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة لابن حجر العسقلاني-

 

إبراهيم بن عبد الرحمن
بن أحمد بن محمد
زين الدين أبو إسحاق بن نجم الدين بن تاج الدين بن الشيرازي الدمشقي.

كان شيخاً جليلاً، مسنداً نبيلاً، يشهد مع العُدول، وما له عن الخير عُدول، له في مسجدٍ إمامة، والبهاء وراءه وأمامه.
وكان قد سمع من السخاوي، وكريمة، وتاج الدين بن حمويه وجده وعدة.
وخرج له الشيخ الإمام صلاح الدين العلائي مشيخة وتفرد بعدّة أجزاء.
ولم يزل يُسمع الطلبة، وما به من ذلك قلبة، إلى أن سكن الثرى، وعدم من الحياة القرى.
ولد سنة أربع وثلاثين وست مئة، وتوفي رحمه الله سنة أربع عشرة وسبع مئة.

أعيان العصر وأعوان النصر- صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي (المتوفى: 764هـ).


  • إمام مسجد
  • شيخ
  • مستمع
  • من أهل القرآن

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021