حبان بن موسى بن سوار أبي محمد السلمي المروزي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة233 هـ
أماكن الإقامة
  • مرو-تركمانستان

نبذة

حبَان بن مُوسَى السّلمِيّ الْمروزِي كنيته أَبُو مُحَمَّد روى عَن عبد الله بن الْمُبَارك حَدِيث الْإِفْك.


الترجمة

حبَان بن مُوسَى السّلمِيّ الْمروزِي كنيته أَبُو مُحَمَّد
روى عَن عبد الله بن الْمُبَارك حَدِيث الْإِفْك.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

حبان بن موسى بن سوار الحَافِظُ، الإِمَامُ، الحُجَّةُ، أبي مُحَمَّدٍ السُّلَمِيُّ، المَرْوَزِيُّ، الكُشْمِيْهَنِيُّ.
حَدَّثَ عَنْ: أَبِي حَمْزَةَ مُحَمَّدِ بنِ مَيْمُوْنٍ السُّكَّرِيِّ, وَدَاوُدَ بنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ العَطَّارِ, وَنُوْحِ بنِ أَبِي مَرْيَمَ, وَعَبْدِ اللهِ بنِ المبارك، وكان مليًّا به.
حَدَّثَ عَنْهُ: البُخَارِيُّ, وَمُسْلِمٌ, وَبِوَاسِطَةٍ التِّرْمِذِيُّ, وَالنَّسَائِيُّ, وَيُوْسُفُ بنُ عَدِيٍّ -وَهُوَ أَكْبَرُ مِنْ حِبَّانَ مِنْ حَيْثُ قِدَمُ المَوْتِ- وَأبي زُرْعَةَ الرَّازِيُّ, وَمُحَمَّدُ بنُ مُسْلِمِ بنِ وَارَةَ, وَجَعْفَرٌ الفِرْيَابِيُّ, وَالحَسَنُ بنُ سُفْيَانَ, وَعَبْدُ اللهِ بنُ مَحْمُوْدٍ المَرْوَزِيُّ، وَآخَرُوْنَ.
قَالَ يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ: لاَ بَأْسَ بِهِ. وَقَالَ البُخَارِيُّ: مَاتَ فِي سَنَةِ ثلاث وثلاثين ومائتين.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ السَّلاَمِ, أَنْبَأَنَا عَبْدُ المُعِزِّ بنُ مُحَمَّدٍ، أَخْبَرَنَا تَمِيْمٌ, وَزَاهِرٌ, قَالاَ: أَخْبَرَنَا أبي سَعْدٍ الكَنْجَرُوْذِيُّ، أَخْبَرَنَا أبي عَمْرٍو الحِيْرِيُّ، أَخْبَرَنَا الحَسَنُ بنُ سُفْيَانَ، حَدَّثَنَا حِبَّانُ بنُ مُوْسَى, عَنِ ابْنِ المُبَارَكِ، حَدَّثَنَا أَفْلَحُ، أَخْبَرَنَا القَاسِمُ, عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: "نَزَلْنَا المُزْدَلِفَةَ فَاسْتَأْذَنَتِ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- سَوْدَةُ أَنْ تَنْفِرَ قَبْلَهُ وَقَبْلَ حَطْمَةِ النَّاسِ, وَكَانَتِ امْرَأَةً ثَبِطَةً -وَالثَّبِطَةُ الثَّقِيلَةُ- فَأَذِنَ لَهَا, فَدَفَعَتْ قَبْلَهُ, وَحُبِسْنَا حَتَّى دَفَعْنَا بِدَفْعِ النَّبِيِّ -صَلَّى الله عليه وسلم- حين أصبح".
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايماز الذهبي


  • إمام محدث حجة
  • حافظ
  • راوي للحديث
  • ليس به بأس
  • ممن روى له البخاري ومسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021