حذيفة بن أسيد بن خالد بن الأغوس بن الوقيعة بن حرام أبي سريحة الغفاري

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةالكوفة-العراق
أماكن الإقامة
  • الكوفة-العراق

نبذة

أبو سريحة أبو سريحة الغفاري اسمه حذيفة بن أسيد بن خالد بن الأغوس بن الوقيعة بن حرام بن غفار بن مليل، قاله خليفة. وقال ابن الكلبي: حذيفة بن أسيد بن الأغوز بن واقعة بن حرام بن غفار، فقال خليفة: الأغوس بالغين المعجمة والسين، وقال الكلبي مثله إلا أَنَّهُ جعل عوض السِّين زايا، وقال عوض وقيعة: واقعة. وَكَانَ ممن بايع تحت الشجرة بيعة الرضوان، يعد فِي الكوفيين، روى عَنْهُ الأسود بن يزيد قصته مع سبيعة الأسلمية.


الترجمة

حُذَيْفَة بن أسيد بن خَالِد بن الأعوز بن الْوَاقِعَة بن وقيعة بن جروة بن غفار أَبُو سريحَة الْغِفَارِيّ لَهُ صُحْبَة من النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَكَانَ من أَصْحَابه الَّذين بَايعُوهُ تَحت الشَّجَرَة حَدِيثه فِي الْكُوفِيّين
روى عَنهُ أَبُو الطُّفَيْل فِي الْقدر.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

حذيفة بن أسيد
حذيفة بْن أسيد بْن خَالِد بْن الأغوز بْن واقعة بْن حرام بْن غفار بْن مليل أَبُو سريحة الغفاري.
بايع تحت الشجرة، ونزل الكوفة، وتوفي بها، وصلى عليه زيد بْن أرقم، وكبر عليه أربعًا.
روى عنه: أَبُو الطفيل، والشعبي، والربيع بْن عميلة، وحبيب بْن حماز، وهو بكنيته أشهر، ويرد في الكنى إن شاء اللَّه تعالى.
أخبرنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مِهْرَانَ الْفَقِيهُ الشَّافِعِيُّ، وَغَيْرُهُ، قَالُوا: بِإِسْنَادِهِمْ إِلَى مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى بْنِ سَوْرَةَ، قَالَ: حدثنا بُنْدَارٌ، أخبرنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، أخبرنا سُفْيَانُ، عن فُرَاتٍ الْقَزَّازِ، عن أَبِي الطُّفَيْلِ، عن حُذَيْفَةَ بْنِ أُسَيْدٍ، قَالَ: أَشْرَفَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ عَرَفَةَ، وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ السَّاعَةَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَرَوْا عَشْرَ آيَاتٍ: طُلُوعُ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا، وَيَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَالدَّابَّةُ، وَثَلاثَةُ خُسُوفٍ: خَسْفٌ بِالْمَشْرِقِ، وَخَسْفٌ بِالْمَغْرِبِ، وَخَسْفٌ بِجَزِيرَةِ الْعَرَبِ، وَنَارٌ تَخْرُجُ مِنْ قَعْرِ عَدَنٍ، تَسُوقُ النَّاسَ، أَوْ تَحْشُرُ النَّاسَ، فَتَبِيتُ مَعَهُمْ حَيْثُ بَاتُوا، وَتُقِيلُ مَعَهُمْ حَيْثُ قَالُوا.
أَخْرَجَهُ الثَّلاثَةُ.
أَغْوَزُ: بِالْغَيْنِ الْمُعْجَمَةِ، وَالزَّايِ، قَالَهُ الأَمِيرُ أَبُو نَصْرٍ، وَقِيلَ: أَغْوَسُ، بِالسِّينِ

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.

 

 

حُذَيْفَةُ بْنُ أُسَيْدِ بْنِ الْأَغْوَرِ بْنِ وَاقِعَةَ بْنِ وَقِيعَةَ بْنِ جَرْوَةَ بْنِ غِفَارِ بْنِ مُلَيْلِ بْنِ ضَمْرَةَ بْنِ بَكْرِ بْنِ عَبْدِ مَنَاةَ بْنِ كِنَانَةَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ غَالِبِ بْنِ حَرْبٍ، نا مَنْصُورُ بْنُ صُقَيْرٍ، نا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ قَالَ: حَدَّثَنِي عَامِرُ بْنُ وَاثِلَةَ قَالَ: سَمِعْتُ حُذَيْفَةَ بْنَ أَسِيدٍ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يُوشِكُ خَيْلُ التُّرْكِ مُخْدَمَةً أَنْ تُرْبَطَ بِسَعَفِ نَخْلٍ»

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي الشَّوَارِبِ، نا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، نا الْمُثَنَّى بْنُ سَعِيدٍ الضُّبَعِيُّ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ، عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ الْغِفَارِيِّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ عَلَيْهِمْ فَقَالَ: «صَلُّوا عَلَى أَخٍ لَكُمْ مَاتَ بِغَيْرِ أَرْضِكُمْ» قَالُوا: مَنْ هُوَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «النَّجَاشِيُّ» فَقَامُوا فَصَفُّوا عَلَيْهِ. وَكَانَ النَّجَاشِيُّ قَدْ أَحْسَنَ إِلَى مَنْ هَرَبَ إِلَيْهِ مِنَ الْمُسْلِمِينَ

-معجم الصحابة - أبي الحسين عبد الباقي بن قانع البغدادي-

 

 

أَبُو سريحة الغفاري.
اسمه حذيفة بْن أسيد بن خالد بن الأغوس ابن الوقيعة بْن حرام بْن غفار بْن مليل الغفاري. هكذا نسبه خليفة. وَقَالَ ابْن الكلبي: هُوَ حذيفة بْن أسيد بْن الأغوز بْن واقعة بْن حرام  بْن غفار، فَقَالَ خليفة: الأغوس بالغين المنقوطة والسين. وَقَالَ ابْن الكلبي مثله، إلا أنه جعل مكان السين زايًا، وَقَالَ مكان وقيعة واقعة، وكان ممن بايع تحت الشجرة بيعة الرضوان. يعد فِي الكوفيين. روى عنه أَبُو الطفيل والشعبي

الاستيعاب في معرفة الأصحاب - أبو عمر يوسف بن عبد الله ابن عاصم النمري القرطبي.

 

 

أبو سريحة
أبو سريحة الغفاري اسمه حذيفة بن أسيد بن خالد بن الأغوس بن الوقيعة بن حرام بن غفار بن مليل، قاله خليفة.
وقال ابن الكلبي: حذيفة بن أسيد بن الأغوز بن واقعة بن حرام بن غفار، فقال خليفة: الأغوس بالغين المعجمة والسين، وقال الكلبي مثله إلا أَنَّهُ جعل عوض السِّين زايا، وقال عوض وقيعة: واقعة.
وَكَانَ ممن بايع تحت الشجرة بيعة الرضوان، يعد فِي الكوفيين، روى عَنْهُ الأسود بن يزيد قصته مع سبيعة الأسلمية.
أخبرنا إبراهيم وَإِسْمَاعِيِل، وغيرهما بإسنادهم، عن أبي عيسى، قَالَ: حدثنا مُحَمَّد بن بشار، أخبرنا مُحَمَّد بن جَعْفَر، أخبرنا شعبة، عن سلمة بن كهيل، قَالَ: سمعت أبا الطفيل يحدث، عن أبي سريحة، أو زيد بن أرقم، شك شعبة، عن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " من كنت مولاه فعلي مولاه ".
أخرجه أبو عمر، وَأَبُو نعيم، وأبو موسى

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.

 

 

أبو سريحة:
بمهملتين بوزن عظيمة. هو حذيفة بن أسيد  ، بفتح الهمزة- تقدم.
الإصابة في تمييز الصحابة - أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني.

له ترجمة في كتاب مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


  • راوي للحديث
  • صحابي جليل
  • ممن روى له مسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021