بسر بن سعيد المدني الحضرمي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة100 هـ
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز

نبذة

بسر بن سعيد مولى الحضرميين من أهل الْمَدِينَة وَكَانَ ينزل فِي دَار الحضرميين من جديلة فنسب إِلَيْهِم وَكَانَ متعبدا متخليا مَاتَ وَهُوَ ابْن ثَمَان وَسبعين سنة قَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ بسر بن سعيد الْحَضْرَمِيّ سنة مائَة روى عَن زَيْنَب الثقفية امْرَأَة عبد الله فِي الصَّلَاة وَأبي هُرَيْرَة وَأبي جهيم بن الْحَارِث بن الصمَّة قَالَ وَكِيع اسْمه عبد الله وَزيد بن ثَابت فِي الصَّلَاة وَابْن السَّاعِدِيّ الْمَالِكِي فِي الزَّكَاة وعبيد الله بن أبي رَافع فِي الزَّكَاة وغيرهم.


الترجمة

بسر بن سعيد مولى الحضرميين من أهل الْمَدِينَة وَكَانَ ينزل فِي دَار الحضرميين من جديلة فنسب إِلَيْهِم وَكَانَ متعبدا متخليا مَاتَ وَهُوَ ابْن ثَمَان وَسبعين سنة قَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ بسر بن سعيد الْحَضْرَمِيّ سنة مائَة
روى عَن زَيْنَب الثقفية امْرَأَة عبد الله فِي الصَّلَاة وَأبي هُرَيْرَة وَأبي جهيم بن الْحَارِث بن الصمَّة قَالَ وَكِيع اسْمه عبد الله وَزيد بن ثَابت فِي الصَّلَاة وَابْن السَّاعِدِيّ الْمَالِكِي فِي الزَّكَاة وعبيد الله بن أبي رَافع فِي الزَّكَاة وعبد الله بن أنيس فِي الصَّوْم وَمعمر بن عبد الله فِي الْبيُوع وَأبي قيس مولى عَمْرو بن الْعَاصِ فِي الْأَحْكَام وَزيد بن خَالِد الْجُهَنِيّ فِي الْأَحْكَام وَالْجهَاد وعبد الله بن عمر فِي الْجِهَاد وجنادة بن أبي أُميَّة فِي الْجِهَاد وَأبي سعيد الْخُدْرِيّ فِي الاسْتِئْذَان وَسعد بن أبي وَقاص فِي الدُّعَاء
روى عَنهُ بكير بن الْأَشَج وَيزِيد بن خصيفَة وَسَالم أَبُو النَّضر وَزيد بن أسلم وَمُحَمّد بن إِبْرَاهِيم بن الْحَارِث وَأَبُو سَلمَة بن عبد الرحمن وَيَعْقُوب بن عبد الله بن الْأَشَج.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

ع: بُسْرُ بْنُ سَعِيدٍ الْمَدَنِيُّ مَوْلَى بَنِي الْحَضْرَمِيِّ السَّيِّدُ الْعَابِدُ الْفَقِيهُ. [الوفاة: 91 - 100 ه]
رَوَى عَنْ: عُثْمَانَ، وَسَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، وَزَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ، وَأَبِي هُرَيْرَةَ، وَطَائِفَةٍ.
رَوَى عَنْهُ: بُكَيْرٌ، وَيَعْقُوبُ ابْنَا عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الأَشَجِّ، وَسَالِمٌ أَبُو النَّضْرِ، وَأَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَمُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيُّ، وَزَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ، وَآخَرُونَ.
وَثَّقَهُ النَّسَائِيُّ، وَقَبْلَهُ يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ.
وَقَالَ مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدٍ: كَانَ مِنَ الْعُبَّادِ الْمُنْقَطِعِينَ وَالزُّهَّادِ، كَثِيرَ الْحَدِيثِ.
وَوَرَدَ أَنَّ الْوَلِيدَ سَأَلَ عُمَرَ بْنَ عَبْدِ العزيز: من أفضل أهل المدينة؟ قَالَ: مَوْلَى لِبَنِي الْحَضْرَمِيِّ يُقَالُ لَهُ: بُسْرٌ.
وَقِيلَ: إِنَّ رَجُلا وَشَى عَلَى بُسْرٍ عِنْدَ الْوَلِيدِ بِأَنَّهُ يَعِيبُكُمْ، فَأَحْضَرَهُ وَسَأَلَهُ، فَقَالَ: لِمَ أَقُلْهُ، وَاللَّهُمَّ إِنْ كُنْتُ صَادِقًا فَأرِنِي بِهِ آيَةً، فَاضْطَرَبَ الرَّجُلُ حَتَّى مَاتَ. [ص:1066]
تُوُفِّيَ سَنَةَ مِائَةٍ.
وَقَالَ مَالِكٌ: مَاتَ بُسْرٌ وَمَا خَلَّفَ كَفَنًا.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

له ترجمة في كتاب مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


  • تابعي
  • ثقة
  • راوي للحديث
  • زاهد
  • عابد
  • فقيه

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021