المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي

"المغيرة الأعور"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةالمدينة المنورة-الحجاز عام 105 هـ
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز
  • بلاد الشام-بلاد الشام

نبذة

الْمُغِيرَةِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ بْن المغيرة المخزوميُّ، أخو أَبِي بَكْر بْن عَبْد الرَّحْمَن رَوَى عَنْ: أَبِيهِ. وَعَنْهُ: ابنه يحيى، وابن إسحاق، ومالك بْن أنس. وكان سيدًا جوادًا سخيًا غازيًا مجاهدًا. خرج إلى الشّام غير مرة غازيًا وذهبت عينه، وكان ثقة قليل الحديث.


الترجمة

الْمُغِيرَةِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ بْن المغيرة المخزوميُّ، [الوفاة: 111 - 120 ه]
أخو أَبِي بَكْر بْن عَبْد الرَّحْمَن
رَوَى عَنْ: أَبِيهِ.
وَعَنْهُ: ابنه يحيى، وابن إسحاق، ومالك بْن أنس.
وكان سيدًا جوادًا سخيًا غازيًا مجاهدًا، ولا أعلم بِهِ بأسًا إن شاء اللَّه، وهو مقلّ، أرسل عَنِ النَّبيّ - صَلَّى اللَّهُ عَليْه وَسَلَّمَ -، وعَنْ خَالِد بْن الوليد.
قَالَ الواقدي: خرج المغيرة إلى الشّام غير مرة غازيًا وكان فِي جيش مَسْلَمةُ الذين احتبسوا بالروم، يعني بقسطنطينية، حتى أقفلهم عُمَر بن عبد العزيز، وذهبت عينه، وكان ثقة قليل الحديث.
وقَالَ أَبُو حاتم: صالح الحديث. [ص:320]
قُلْتُ: الأخبار فِي جودة وبذله كثيرة.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

له ترجمة في كتاب مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).

 

 

المُغِيرَة الأَعْوَر
(000 - 105 هـ = 000 - 724 م)
المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي:
من الأجواد الشجعان. كان في جيش مسلمة بن عبد الملك، في غزواته ببلاد الروم، وأصيبت عينه، فعُرف بالأعور. ونزل المدينة في خلافة عمر بن عبد العزيز (99 - 100 هـ ومات بها. وقيل: مات مرابطا بالشام. من أخباره في الجود: أنه كان حيثما نزل ينحر الجزر ويطعم الناس، ووقف ضيعة له على طعام يصنع في منى أيام الحج، قال الزبيري (المتوفى سنة 236) : فهو إلى اليوم يطعمه الناس أيام منى .

-الاعلام للزركلي-
 


  • راوي للحديث
  • قرشي
  • قليل الحديث
  • كريم
  • ليس به بأس
  • مجاهد

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021