عبد الرحمن بن مصطفى محيميد دبيس

مشاركة

الولادةحماة-سوريا عام 1390 هـ
الوفاةالعين-الإمارات العربية عام 1435 هـ
العمر45
أماكن الإقامة
  • العين-الإمارات العربية
  • حماة-سوريا

نبذة

هو الشيخ عبد الرحمن بن الحاج الشيخ مصطفى محيميد دبيس ولد بمدينة حماة بتاريخ 7/6/1970م ونشأ في ظل أسرة محافظة تحب العلم وأهله وبين أبوين صالحين عكفا على العناية به وبإخوته أدباً وسلوكاً. وقد نشأ منذ نعومة أظفاره محباً للعلم وأهله ومعتقداً بهم. وقد سلك الطريقة الشاذلية القادرية على يد شيخها الشيخ عبد القادر عيسى (رحمه الله تعالى) وكان محباً مداوماً على حضور مجالس الذكر والعلم.


الترجمة

هو الشيخ عبد الرحمن بن الحاج الشيخ مصطفى محيميد دبيس

ولد بمدينة حماة بتاريخ 7/6/1970م ونشأ في ظل أسرة محافظة تحب العلم وأهله وبين أبوين صالحين عكفا على العناية به وبإخوته أدباً وسلوكاً.

وقد نشأ منذ نعومة أظفاره محباً للعلم وأهله ومعتقداً بهم.

وقد سلك الطريقة الشاذلية القادرية على يد شيخها الشيخ عبد القادر عيسى (رحمه الله تعالى) وكان محباً مداوماً على حضور مجالس الذكر والعلم.

في بداية العام 1980 خرج بصحبة أسرته من سوريا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة حيث استقر بهم المقام في مدينة العين وأكمل فيها تعليمه النظامي حتى أنهى الثانوية العامة ليلتحق بعدها بجامعة الإمام محمد بن سعود بإمارة رأس الخيمة حيث نال درجة البكالوريوس في الشريعة سنة 1994م.

عمل بعدها إماماً وخطيباً في مسجد الاستقامة بمدينة العين لفترة ثم مدرساً للقرآن الكريم قبل أن يتزوج بإبنة العلامة الفقية الحنفي الشيخ عبد الحميد محمود طهماز رحمه الله حيث رزق منها بولد واحد " مصطفى" وست بنات.

التحق بعدها للعمل بدائرة القضاء الشرعي مأذوناً شرعياً ثم مفتياً ومستشاراً أسرياً في مدينة العين بالإمارات العربية المتحدة.

تابع بعدها دراساته العليا فالتحق ببرنامج الماجستير في كلية الدراسات العليا بجامعة الشارقة قسم التفسير والحديث حيث حصل على درجة الماجستير في العام 2008م وكان موضوع رسالته "الفتوى في ضوء الآيات القرآنية - دراسة موضوعية" وأشرف على رسالته الأستاذ الدكتور عيادة الكبيسي.

في العام 2010م التحق بكلية الدراسات الإسلامية بدار الفتوى بلبنان للحصول على درجة الدكتوراة العالِمية وكان موضوع أطروحته دراسة وتحقيق كتاب " إيضاح المسالك على المشهور من مذهب مالك" للعلامة داود بن علي القلتاوي.

وقد أنهى رسالته كاملة وتهيأ للسفر لترتيب مناقشتها إلا أنه كان على موعد مع شهادة أعظم وشرف أسمى بجوار المليك جل في علاه.

وقد أخذ الفقه عن الشيخ نوح القضاة (رحمه الله) مفتي مدينة العين، والمفتي في المملكة الأردنية الهاشمية، حيث لازم فضيلة الشيخ نوح خلال إقامته بالإمارات العربية المتحدة وفي داء الإفتاء رحمهم الله جميعا.

حرص رحمه الله تعالى على ملازمة العلماء والأخذ عنهم فأخذ عن الشيخ العلامة المربي الشيخ محمد بشير الشقفة حفظه الله تعالى ومد في عمره وعن الشيخ الفقيه الأصولي محمد الأمين الشنقيطي الذي صلى عليه، وعن مفتي مدينة العين وفقيهها الشيخ الطالب أحمد ولد الديد الشنقيطي، والشيخ بيه السالك وكذا عن شيخه المربي الشيخ سعد الدين المراد رحمهم الله تعالى.

كما أخذ عن جملة من المشايخ والعلماء كالشيخ المحدث العلامة عبد الرحيم بن أحمد الطحان النعيمي الحَلَبي، والشيخ عبد الرحمن العلي، والشيخ حسن المهلاوي، والشيخ محمد عبد الله العجلان وغيرهم.

كان رحمه الله تعالى كثير الذكر لله تعالى كثير الصلاة على النبي ﷺ دائم التفكر باراً بوالديه ملازماً لهما حتى شهد له والده في يوم جنازته بأنه لم يعصه قط في حياته كما كان رحمه الله دائم الصمت قليل الكلام معرضاً عن القيل والقال هيناً ليناً على إخوانه وأحبابه مهاباً سمحاً محبوباً للصغير والكبير، دائم البشر مبتسما متحرياً للحلال مجتنباً للشبهات، وكل من عرفه عرفه هادئا طيبا محباً للخير وأهله.

توفي في يوم السبت 30 آب 2014. في مدينة خورفكان غرقاً في البحر عندما كان يمارس السباحة، ثم نُقل جثمانه الطاهر إلى مدينة العين ليُدفن فيها.

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وأكرمه بما أكرم به خُلص عباده المحبين المحبوبين لحضرة الحبيب المصطفى ﷺ.

 

كُتبت الترجمه بإشراف وتوجيه والده الفاضل الشيخ مصطفى دبيس المقيم بمدينة العين في الإمارات العربية المتحدة.

 


  • إمام
  • بارا بوالديه
  • خطيب
  • عالم
  • مفتي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021