زين العابدين بن أبي بكر بن عبد الرحمن السخاوي

مشاركة

الولادةالقاهرة-مصر عام 879 هـ
الوفاةغير معروف
أماكن الإقامة
  • القاهرة-مصر

نبذة

زين العابدين بن أبي بكر بن عبد الرَّحْمَن بن مُحَمَّد بن أبي بكر بن عُثْمَان السخاوي الأَصْل ابْن أخي واسْمه مُحَمَّد ولد فِي ضحى يَوْم الثُّلَاثَاء ثَالِث عشر صفر سنة تسع وَسبعين وَثَمَانمِائَة بِالْقَاهِرَةِ وَنَشَأ فِي كنف أَبِيه فَقَرَأَ الْقُرْآن وَحفظ الجرومية وَالْحُدُود الأبدية والمنهاج الفرعي وقرأه عَليّ بِتَمَامِهِ وألفية النَّحْو والْحَدِيث وَجمع الْجَوَامِع وأربعي النَّوَوِيّ وَعرض فِي رَمَضَان سنة اثْنَتَيْنِ وَتِسْعين على الْقُضَاة الْأَرْبَعَة


الترجمة

زين العابدين بن أبي بكر بن عبد الرَّحْمَن بن مُحَمَّد بن أبي بكر بن عُثْمَان السخاوي الأَصْل ابْن أخي واسْمه مُحَمَّد ولد فِي ضحى يَوْم الثُّلَاثَاء ثَالِث عشر صفر سنة تسع وَسبعين وَثَمَانمِائَة بِالْقَاهِرَةِ وَنَشَأ فِي كنف أَبِيه فَقَرَأَ الْقُرْآن وَحفظ الجرومية وَالْحُدُود الأبدية والمنهاج الفرعي وقرأه عَليّ بِتَمَامِهِ وألفية النَّحْو والْحَدِيث وَجمع الْجَوَامِع وأربعي النَّوَوِيّ وَعرض فِي رَمَضَان سنة اثْنَتَيْنِ وَتِسْعين على الْقُضَاة الْأَرْبَعَة زَكَرِيَّا الشَّافِعِي والاخميمي الْحَنَفِيّ واللقاني الْمَالِكِي الْمُنْفَصِل والمحيوي بن تَقِيّ الْمُتَوَلِي وَالسَّعْدِي الْحَنْبَلِيّ وَكَاتب السِّرّ والخيضري والبامي وَابْن قَاسم وجعفر الْمقري والديمي وَابْن الْأَمَانَة وَعبد الْحق السنباطي والشهاب الابشيهي الشافعيين ومظفر الأمشاطي وَالصَّلَاح الطرابلسي والبدر بن الديري الحنفيين والشهاب الشيشيني الْحَنْبَلِيّ وَكلهمْ كتبُوا لفظ الْإِجَازَة وتدرب بِأَبِيهِ قَلِيلا وَكَذَا بِأبي الْفضل السنباطي الْأَعْرَج فِي الْكِتَابَة وَبعده اسْتَقر فِي جهاته شَرِيكا لِأَخِيهِ ثمَّ لما قدمت بَاشر خطابة الباسطية فأجاد التأدية وَقَرَأَ عَليّ كثيرا من البُخَارِيّ وَغَيره بل وَجُمْلَة من شرحي لألفية الحَدِيث وَكتب بِخَطِّهِ أَشْيَاء وحافظته قَوِيَّة مَعَ فهم وربمااشتغل عِنْد الْحَنْبَلِيّ فِي شرح الْقَوَاعِد لِأَبِيهِ وَعند يس فِي الْفِقْه ويحضر دروس غَيرهمَا وَتزَوج فَلم يحصل التئام وَفَارق عَن قرب مَعَ اشتمالها على حمل انْفَصل عَن ذكر وروجعت لَهُ حِين سفرنا فِي شَوَّال سنة سِتّ وَتِسْعين ثمَّ فَارقهَا وَمَات الْوَلَد أسمعنا الله عَنهُ كل مَحْبُوب.

ـ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع للسخاوي.


  • حافظ
  • حافظ للحديث
  • خطيب
  • قوة حفظ
  • كاتب
  • متفقه
  • من أهل القرآن
  • نحوي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2020