أبي الحسن أحمد بن إسحاق بن نيخاب الطيبي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةغير معروف
أماكن الإقامة
  • الطيب-العراق
  • بغداد-العراق

نبذة

ابْنُ نِيخَاب : الشَّيْخُ الصَّدُوْق, أبي الحَسَنِ أَحْمَدُ بنُ إِسْحَاقَ بنِ نِيخَابَ الطِّيبِيُّ. حدَّث بِبَغْدَادَ فِي سَنَةِ تِسْعٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ, عَنْ إِبْرَاهِيْمَ بنِ دَيْزيل، وَمُحَمَّد بنِ أَحْمَدَ بنِ أَبِي العَوَّامِ، وَبِشْرِ بنِ مُوْسَى, وَأَبِي مُسْلم الكَجّي، وَمُحَمَّدِ بنِ أَيُّوْبَ, وَعِدَّة.


الترجمة

ابْنُ نِيخَاب :
الشَّيْخُ الصَّدُوْق, أبي الحَسَنِ أَحْمَدُ بنُ إِسْحَاقَ بنِ نِيخَابَ الطِّيبِيُّ.
حدَّث بِبَغْدَادَ فِي سَنَةِ تِسْعٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ, عَنْ إِبْرَاهِيْمَ بنِ دَيْزيل، وَمُحَمَّد بنِ أَحْمَدَ بنِ أَبِي العَوَّامِ، وَبِشْرِ بنِ مُوْسَى, وَأَبِي مُسْلم الكَجّي، وَمُحَمَّدِ بنِ أَيُّوْبَ, وَعِدَّة.
رَوَى عَنْهُ: أبي الحَسَنِ بنُ رَزْقُوَيْه، وَأبي الحُسَينِ بنُ بِشْرَانَ, وَأَخُوْهُ أبي القَاسِمِ، وَأبي عَلِيٍّ بنُ شَاذَانَ, وَآخَرُوْنَ.
قَالَ الخَطِيْبُ: لَمْ نَسْمَعْ فِيْهِ إلَّا خَيْراً.

سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

أَحْمَد بْن إِسْحَاق بْن نِيخاب أَبُو الْحَسَن الطيبي:
قدم بغداد وَحَدَّثَ بها عَنْ مُحَمَّد بن العوام الرياحي، وبشر بْن مُوسَى الأسدي، وأبي مُسْلِم الكجي، وَمحمد بْن عَبْد اللَّه بْن سُلَيْمَان الحضرمي، وإبراهيم بن الحسين ابن ديزيل الهمذاني وأحمد بن محمّد بن شاكر الزنجاني، ومحمد بْن أَيُّوب الرَّازِيّ.
حَدَّثَنَا عَنْهُ مُحَمَّد بْن أَحْمَدَ بْن رزقويه، وَعلي وَعبد الملك ابنا بشران، وَأَبُو عَلِيِّ بْن شَاذَانَ، وغيرهم.
وذكر لنا ابْن شَاذَانَ أنه سمع منه فِي سنة تسع وأربعين وثلاثمائة، ولم أسمع فيه إلا خيرا.
أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بن محمد بن عبد الله الواعظ أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ نِيخَابَ.
وَأَخْبَرَنَا أبو القاسم الأزهرى أخبرنا على بن عمر الدّارقطنيّ حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْبَرْدَعِيُّ وَأَحْمَدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ نِيخَابَ. قَالا: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ محمّد بن شاكر الزنجاني حدّثنا نصر بن على حَدَّثَنَا عَبْدُ الأَعْلَى عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ.
قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا وَلَغَ الْكَلْبُ فِي إِنَاءِ أَحَدِكُمْ فَلْيَغْسِلْهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ» هَذَا آخِرُ حَدِيثِ الدارقطني، وَزَادَ عَبْدُ الْمَلِكِ «أولاهن بالتراب» .

قال أبو عبد الله- يعنى ابن شاكر- حَضَرَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أورمةَ هَذَا الْمَجْلِسَ فَقَالَ: يَا أَبَا عَمْرٍو لا تَرْوِهِ، فَلَيْسَ لَهُ أَصْلٌ. فَلا أَدْرِي رَوَاهُ بَعْدُ أَمْ لا؟

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • حسن السيرة
  • شيخ
  • صدوق
  • محدث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022