أحمد بن علي بن إسماعيل أبي العباس الكندي

"الإسفذني أحمد"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةبغداد-العراق عام 291 هـ
أماكن الإقامة
  • الري-إيران

نبذة

أَحْمَد بْن عَلِيّ بْن إِسْمَاعِيل بْن عَلِيّ بْن أَبِي بَكْر بْن سُلَيْمَان بْن نفيع ابن عَبْد اللَّه، أَبُو الْعَبَّاس الكندي مولاهم، يعرف بالإسفذني: من أهل الري، قدم بغداد حاجا، وَحَدَّثَ عَنْ عم أَبِيهِ عمر بْن عَلِيّ بْن أَبِي بَكْر، ومحمد بْن مهران الجمال، وسهل بْن عُثْمَان، وإبراهيم بْن مُوسَى الرازيين. رَوَى عَنْهُ عَبْد الرَّحْمَن بْن سيما المجبر، وَأَبُو الْقَاسِم الطَّبَرَانِيّ، وغيرهما، وكَانَ ثِقَةً.


الترجمة

أَحْمَد بْن عَلِيّ بْن إِسْمَاعِيل بْن عَلِيّ بْن أَبِي بَكْر بْن سُلَيْمَان بْن نفيع ابن عَبْد اللَّه، أَبُو الْعَبَّاس الكندي مولاهم، يعرف بالإسفذني:
من أهل الري، قدم بغداد حاجا، وَحَدَّثَ عَنْ عم أَبِيهِ عمر بْن عَلِيّ بْن أَبِي بَكْر، ومحمد بْن مهران الجمال، وسهل بْن عُثْمَان، وإبراهيم بْن مُوسَى الرازيين. رَوَى عَنْهُ عَبْد الرَّحْمَن بْن سيما المجبر، وَأَبُو الْقَاسِم الطَّبَرَانِيّ، وغيرهما، وكَانَ ثِقَةً.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْنُ أَحْمَدَ بْنِ رِزْقٍ والْحَسَنُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، قَالا: أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ ابن سيما المجبر، حدّثنا أحمد بن علي الأسفذني، حدّثنا محمّد بن مهران الجمّال، حدّثنا ابن أبي عينه عَنْ أَبِي جُنَابٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. قَالَ: «لَئِنْ أَخَذْتُمْ بِأَذْنَابِ الْبَقَرِ، وَتَرَكْتُمُ الْجِهَادَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وتبايعتم بالعينة، ليذيقنكم اللَّهُ مَذَلَّةً فِي رِقَابِكُمْ لا تُفَكُّ عَنْكُمْ حَتَّى تَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ، وَتَتْرُكُوا مَا كُنْتُمْ عَلَيْهِ».

أَخْبَرَنَا أَبُو نُعيم الْحَافِظُ قَالَ: سمعتُ عَبْد اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرِ بْن حيان يَقُولُ:
سَمِعْتُ أَبَا جعفر الأرزناني يَقُولُ: سنة إحدى وتسعين ومائتين فيها مات أَبُو الْعَبَّاس الأسفذني.
حَدَّثَنَا عَلِيّ بْن أَبِي عَلِيّ قَالَ: قرأَنَا على الحسين بن هارون، عن أبي العباس بن سعيد قَالَ: أَحْمَد بْن عَلِيّ بْن إِسْمَاعِيل بْن أَبِي بَكْر الأسفذني الرّازيّ معروف بالحديث، توفي بِبَغْدَادَ راجعا من الحج فِي صفر سنة إحدى وتسعين ومائتين

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • ثقة
  • راوي للحديث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2023