عبد الرحمن بن أحمد بن عباد الثقفي الهمذاني

"عبدوس"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة312 هـ
أماكن الإقامة
  • همذان-إيران

نبذة

عبدوس بن أحمد بن عباد، الإِمَامُ الحَافِظُ الأَوْحَدُ، أبي مُحَمَّدٍ الثَّقَفِيُّ، الهَمَذَانِيُّ. وَاسْمُهُ: عَبْدُ الرَّحْمَنِ، مُحَدِّثُ هَمَذَانَ.


الترجمة

عَبدُوس بن أَحْمد بن عباد الثَّقَفِيّ الهمذاني الْحَافِظ المجود اسْمه عبد الرَّحْمَن
حدث عَنهُ ابْن رسته وَيَعْقُوب الدروقي
وَعنهُ أَبُو أَحْمد الْحَاكِم
قَالَ شيرويه روى عَنهُ عَامَّة أهل الحَدِيث ببلدنا وَكَانَ يحسن هَذَا الشَّأْن ثِقَة متقناً مَاتَ فِي صفر سنة اثْنَتَيْ عشرَة وثلاثمائة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

 

 

عبدوس بن أحمد بن عباد، الإِمَامُ الحَافِظُ الأَوْحَدُ، أبي مُحَمَّدٍ الثَّقَفِيُّ، الهَمَذَانِيُّ. وَاسْمُهُ: عَبْدُ الرَّحْمَنِ، مُحَدِّثُ هَمَذَانَ.
حَدَّثَ عَنْ: مُحَمَّدِ بنِ عُبَيْدٍ الأَسَدِيِّ، وَيَعْقُوْبَ بنِ إِبْرَاهِيْمَ الدَّوْرَقِيِّ، وَأَبِي سَعِيْدٍ الأَشَجِّ، وَزِيَادِ بنِ أَيُّوْبَ، وحميد ابن الرَّبِيْعِ، وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ عُمَرَ رُسْتَه، وَمَحْمُوْدِ بنِ خِدَاشٍ وَالعَبَّاسِ بنِ يَزِيْدَ البَحرَانِيِّ، وَطَبَقَتِهِم.
حَدَّثَ عَنْهُ: أَحْمَدُ بنُ عُبَيْدٍ الأَسَدِيُّ، وَأَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ صَالِحٍ، وَمُحَمَّدُ بنُ حَيُّوْيَه الكَرجِيُّ، وَالقَاسِمُ بنُ حَسَنٍ الفَلَكِيُّ، وَعَلِيُّ بنُ الحَسَنِ بنِ الرَّبِيْعِ، وَجِبْرِيْلُ العَدْلُ، وَأبي أَحْمَدَ بنُ الغِطْرِيْفِ، وَأبي أَحْمَدَ الحَاكِمُ، وَآخَرُوْنَ.
قَالَ شِيْرَوَيْه الدَّيْلَمِيُّ فِي "تَارِيْخِهِ": رَوَى عَنْهُ عَامَّةُ أَهْلِ الحَدِيْثِ بِبَلَدِنَا، وَكَانَ ثِقَةً، مُتْقِناً، يُحسِنُ هَذَا الشَّأْنَ.
وَقَالَ صَالِحُ بنُ أَحْمَدَ الحَافِظُ: سمعت أبي يقول: كان عبدوس ميزان بَلَدِنَا فِي الحَدِيْثِ، ثِقَةً، يُحسِنُ هَذَا الشَّأْنَ. مَاتَ عَبْدُوْسٌ: فِي صَفَرٍ، سَنَةَ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ وَثَلاَثِ مائَةٍ، وَدَارُهُ فِي مَدِيْنَةِ: السَّاجِيِّ.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ هِبَةِ اللهِ، أَنْبَأَنَا أبي رَوْحٍ، أَخْبَرَنَا تَمِيْمُ بنُ أَبِي سَعِيْدٍ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ مُحَمَّدٍ الحَافِظُ، حَدَّثَنَا عَبْدُوْسُ بنُ أَحْمَدَ الحَافِظُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ عُبَيْدٍ الهَمَذَانِيُّ، حَدَّثَنَا الرَّبِيْعُ بنُ زِيَادٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ عَمْرٍو، عَنْ مُحَمَّدِ بنِ إِبْرَاهِيْمَ التَّيْمِيِّ، عَنْ عَلْقَمَةَ بنِ وَقَّاصٍ، عَنْ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: "إنما الأعمال بالنية، وَإِنَّمَا لاِمْرِئٍ مَا نَوَى، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُوْلِهِ، فَهِجْرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُوْلِهِ، وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصِيْبُهَا، أَوِ امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا، فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ". الحَدِيْث، حَدِيْثٌ غَرِيْبٌ جِدّاً. تَفَرَّدَ بِهِ: مُحَمَّدُ بنُ عبيد، وهو صدوق.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي.


  • ثقة
  • حافظ
  • صدوق
  • متقن
  • محدث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022