محمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم

"أبي عبد الملك"

مشاركة

الولادة60 هـ
الوفاة132 هـ
العمر72
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز

نبذة

مُحَّمَدُ بنُ أبي بَكْر بن محمد بن عمرو بن حزم : كَانَ محمد بن أبي بكر بن محمد عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ عَلَى الْقَضَاءِ بِالْمَدِينَةِ تُوُفِّيَ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَثَلَاثِينَ وَمِائَةٍ فِي أَوَّلِ دَوْلَةِ بَنِي الْعَبَّاسِ، وَهُوَ ابْنُ اثْنَتَيْنِ وَسَبْعِينَ سَنَةً، وَكَانَ ثِقَةً لَهُ أَحَادِيثُ.


الترجمة

مُحَّمَدُ بنُ أبي بَكْر بن محمد بن عمرو بن حزم بن زيد بْنِ لَوْزان بْنِ عَمْرِو بْنِ عَبْدِ [بْنِ]عَوْفِ [بْنِ غَنْم] بْنِ مَالِكِ بْنِ النَّجَّارِ. وَأُمُّهُ فَاطِمَةُ بِنْتُ عُمَارَةَ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَزْمِ بْنِ زَيْدِ بْنِ لَوْذان بْنِ عَمْرِو بْنِ عَبْدِ [بْنِ]عَوْفِ [بْنِ غَنْمِ] بْنِ مَالِكِ بْنِ النَّجَّارِ. فَوَلَدَ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ: عَبْدَ الرَّحْمَنِ، وَعَبْدَ الْمَلِكِ، وَعَبْدَ الْوَهَّابِ، وَأَبَا بَكْرٍ وَأُمُّهُمْ أَمَةُ الْوَهَّابِ بِنْتُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَنْظَلَةَ بْنِ أَبِي عَامِرٍ الرَّاهِبِ مِنْ بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ مِنَ الْأَوْسِ. وَحَنْظَلَةَ هُوَ غَسِيلُ الْمَلَائِكَةِ، وَإِبْرَاهِيمَ، وَعُمَارَةَ، وَأُمَّ عُمَرَ، وَكَبْشَةَ، وَأُمُّهُمْ أُمُّ وَلَدٍ.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي الزِّنَادِ، قَالَ: أَدْرَكَنِي أبوبكر بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ وَابْنُ حَزْمٍ وَأَنَا واقف على باب زيد بن ثَابِتٍ، فَقَالَ لِي: يَا بُنَيَّ أَوْ يَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ، وَلِذَلِكَ قَالَ قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: بَارَكَ اللَّهُ لَكَ ابْنُ كَمْ أَنْتَ؟. قُلْتُ ابن سبع عشرة، قَالَ: هَكَذَا بَيْنِي وَبَيْنَ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ – يَعْنِي ابْنَهُ -.
وَكَانَ مُحَمَّدٌ يُكْنَى أَبَا عَبْدِ الْمَلِكِ.
أَخْبَرَنَا مُطَرِّفُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْيَسَارِيُّ، عَنْ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ، قَالَ: كَانَ محمد بن أبي بكر بن محمد عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ عَلَى الْقَضَاءِ بِالْمَدِينَةِ، فَكَانَ إِذَا قَضَى الْقَضَاءَ مُخَالِفًا لِلْحَدِيثِ وَرَجَعَ إِلَى مَنْزِلِهِ قَالَ لَهُ أَخُوهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ – وَكَانَ رَجُلًا صَالِحًا -: أَيْ أَخِي قضيت الْيَوْمَ فِي كَذَا وَكَذَا. بِكَذَا وَكَذَا، فَيَقُولُ لَهُ مُحَمَّدٌ: نَعَمْ أَيْ أَخِي. فَيَقُولُ لَهُ عَبْدُ اللَّهِ: فَأَيْنَ أَنْتَ أَيْ أَخِي عَنِ الْحَدِيثِ أَنْ تَقْضِيَ بِهِ؟ فَيَقُولُ مُحَمَّدٌ: أَيْهَاتَ، فأين العمل؟ - يعني مااجتمع عَلَيْهِ مِنَ الْعَمَلِ بِالْمَدِينَةِ وَالْعَمَلُ الْمُجْتَمَعُ عَلَيْهِ عِنْدَهُمْ أَقْوَى مِنَ الْحَدِيثِ -.
أَخْبَرَنَا مَعْنُ بْنُ عِيسَى، قَالَ: حَدَّثَنِي سَعِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، قَالَ: رأيت محمد أَبِي بَكْرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حزم يقضي في المسجد.

قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ: تُوُفِّيَ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَثَلَاثِينَ وَمِائَةٍ فِي أَوَّلِ دَوْلَةِ بَنِي الْعَبَّاسِ، وَهُوَ ابْنُ اثْنَتَيْنِ وَسَبْعِينَ سَنَةً، وَكَانَ ثِقَةً لَهُ أَحَادِيثُ.

ـ الطبقات الكبرى لابن سعد البصري البغدادي ـ

 

 

مُحَمَّد بن أبي بكر بن مُحَمَّد بن عَمْرو بن حزم بن زيد بن لوذان بن عَمْرو بن عبد عَوْف بن غنم بن مَالك بن النجار الْأنْصَارِيّ الْمَدِينِيّ قَاضِي الْمَدِينَة يكنى أَبَا عبد الملك
روى عَن عبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الْحَارِث فِي النِّكَاح
روى عَنهُ الثَّوْريّ.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

محمد بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الانصاري المدني أخو عبد الله كنيته أبو عبد الملك كان على القضاء بالمدينة وكان من فقهاء الانصار مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة
مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


  • تابعي
  • ثقة
  • راوي للحديث
  • عالم فقيه
  • قاض
  • ممن روى له مسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021