إبراهيم بن أحمد بن عبد المحسن بن أحمد

"عز الدين إبراهيم بن أحمد"

مشاركة

الولادةالإسكندرية-مصر عام 638 هـ
الوفاة728 هـ
العمر90
أماكن الإقامة
  • حلب-سوريا
  • دمشق-سوريا
  • الإسكندرية-مصر

نبذة

الشيخ الفقيه، الإمام الصالح، الخير المعمر، عز الدين العلويّ الحسيني الغرافي، ثم الإسكندري، الشافعي الناسخ. سمع بدمشق سنة اثنتين وخمسين من حليمة حفيدةِ جمال الإسلام، ومن الباذرائي ومن الزين خالد. وسمع بحلب من نقيب الشرفاء، وأجاز له الموفق بن يعيش النحوي، وابن رواج، والجميزي، وجماعة.


الترجمة

الشيخ الفقيه، الإمام الصالح، الخير المعمر، عز الدين العلويّ الحسيني الغرافي، ثم الإسكندري، الشافعي الناسخ.

سمع بدمشق سنة اثنتين وخمسين من حليمة حفيدةِ جمال الإسلام، ومن الباذرائي ومن الزين خالد.
وسمع بحلب من نقيب الشرفاء، وأجاز له الموفق بن يعيش النحوي، وابن رواج، والجميزي، وجماعة.
وحدث وهو ابن بضعٍ وعشرين سنة، وأخذ عنه الوجيه السبتي.
كان يرترق بالنسخ، وعنده في ذلك ثبوتٌ ورسخٌ، مع زهد ونزاهة، وتقدم عند أهل الخير ووجاهة. وكان أصغر من أخيه الشيخ تاج الدين الغرّافي بعشر سنين. ولما توفي أخُوه صار هو في المشيخة مكانه، وأسمع الحديث وشيد أركانه، وولي مشيخة دار الحديث النبهيّة مكان أخيه، وسلك طريقه في تأنّيه وتراخيه.
قيل: إنه حفظ وجيز الغزالي، وأحرز ما فيه من اللآلي، وحفظ إيضاح أبي علي، وأصبح يسردُ ما فيه وهو مليّ، وكان معين الدين المصغوني يقوم بمصالحه، ويعينه بقضاء حوائجه ودفع حوائجه، إلى أن فرغ مدى عمره ووصل نهاية أمره.
ولد بالثغر سنة ثمانٍ وست مئة، وتوفي رحمه الله تعالى في خامس عشر المحرّم سنة ثمانٍ وعشرين وسبع مئة. وهو من ذريّة موسى الكاظم رضي الله عنه.


أعيان العصر وأعوان النصر- صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي (المتوفى: 764هـ).

 

إِبْرَاهِيم بن أَحْمد بن عبد المحسن بن أَحْمد الْعلوِي الْحُسَيْنِي عز الدّين أَبُو إِسْحَاق الغرافى بِمُعْجَمَة ثمَّ الاسكندرانى ولد فى ربيع الآخر فى الرَّابِع وَالْعِشْرين سنة 638 وَسمع سنة 52 من البادرائي والعزيز خَالِد النابلسى وحليمة حفيدة جمال الْإِسْلَام جُزْءا من حَدِيث الميانجى فِي آخَرين وَأَجَازَ لَهُ الْمُوفق بن يعِيش وَابْن خَلِيل وَابْن الجميزي وَابْن رواج وكريمة وَآخَرُونَ وَحدث قَدِيما كتب عَنهُ الْوَجِيه السبتي وَكَانَ أَصْغَر من أَخِيه تَاج الدّين بِعشر سِنِين وَولي مشيخة دَار الحَدِيث النبيهية بعده وَكَانَ يحفظ الْوَجِيز للغزالي وإيضاح أبي عَليّ وَخرج لنَفسِهِ جُزْءا قَالَ الذَّهَبِيّ نعم الشَّيْخ كَانَ فِيهِ زهد ونزاهة وفضيلة غزيرة وَكَانَ يرتفق من النّسخ ثمَّ عجز وَقَامَ بمصالحة ابْنَته الصُّغْرَى وَقَالَ فِي المعجم الْمُخْتَص رَأَيْت بِخَطِّهِ جُزْءا أخرجه لنَفسِهِ سَمعه مِنْهُ الْوَجِيه السبتي سنة 666 وعاش تسعين عَاما وروى عَنهُ الذَّهَبِيّ وَآخَرُونَ وَآخر من حدث عَنهُ بِالْإِجَازَةِ شَيخنَا أَبُو 000 مَاتَ فى خَامِس الْمحرم سنة 728

 -الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة لابن حجر العسقلاني-

 

إبراهيم بن أحمد بن عبد المحسن الحسينى الإسكندرى.
الشريف، الغرّافى، الفقيه، الصالح، الزاهد، المحدّث: برهان الدين.
ولد بالإسكندرية سنة 638. سمع من أبيه. ومن حليمة بنت علىّ بن محمد بن علىّ بن المسلم. وغيرهما.
أخذ عنه ابن جابر ولم يعرف بوفاته 

ولى مشيخة دار الحديث النبيهية بالاسكندرية، وكان يحفظ الوجيز للغزالى، وايضاح أبى على، وخرج لنفسه جزءا، قال عنه الذهبى: «نعم الشيخ، كان فيه زهد ونزاهة وفضيلة غريزة، وكان يرتفق من النسخ» عاش تسعين عاما وروى عنه الذهبى وآخرون وتوفى عام 728. راجع ترجمته فى الدرر. الكامنة 1/ 10، وحسن المحاضرة 1/ 393، وشذرات الذهب 6/ 80، والمنهل الصافى 1/ 24 - 25

ذيل وفيات الأعيان المسمى «درّة الحجال في أسماء الرّجال» المؤلف: أبو العبّاس أحمد بن محمّد المكناسى الشّهير بابن القاضى (960 - 1025 هـ‍)


  • إمام فقيه
  • إمام في الحديث
  • زاهد
  • شافعي
  • شيخ
  • صالح
  • فاضل
  • متدين
  • محدث
  • مستمع
  • معمر
  • ناسخ كتب

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022