محمد بن أحمد بن محمد أبو عبد الله ابن الخلاص القيسي

"ابن الخلاص القيسي"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة394 هـ
أماكن الإقامة
  • بجانة-الأندلس
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • بلاد الشام-بلاد الشام
  • مصر-مصر

نبذة

محمد بن أحمد بن محمد القَيْسيّ، المعروف: بابن الخلاَّص: من أهل بَجَّانة؛ يُكَنَّى: أبَا عبد الله. عنى بالسنن والآثار. رحل وسمع سماعاً كثيراً بمصر، والشَّام، وبمكَّة. وكان: زاهداً، فاضلاً، من قبضاً، متواضعاً. وكان: حافظاً للحديث، وسمع منه غير واحد، وأدَّب بالقُرآن. وتُوفِّيَ سنة أربع وتسعين وثلاث مائة. وكانت جنازته مشهورة فيما بلغني.


الترجمة

محمد بن أحمد بن محمد القَيْسيّ، المعروف: بابن الخلاَّص: من أهل بَجَّانة؛ يُكَنَّى: أبَا عبد الله.
عنى بالسنن والآثار. رحل إلى المَشْرِق سنة خمسٍ وثلاثِ مائةٍ فتردد هنالك أعواماً، وسمع سماعاً كثيراً بمصر، والشَّام، وبمكَّة.
فممن سَمِع: منْهُ بمصر: أَبو محمد بن الوَرْد، وأبو أحمد الزَّايات، ومحمد بن الحارث القُرَشِيّ. ومحمد بن جعفر غندر، وعليّ بن الحسن بن علان الحَرَّاني، وحمزة بن محمد الكناني، وأبو جعفر أُسَامة وجماعة سوى هؤلاء. وقَالَ لي: كَتْبتُ بالمشرق عن مائة وسبعين شَيْخاً.

وكان: زاهداً، فاضلاً، من قبضاً، متواضعاً. وكان: حافظاً للحديث كتَبْتُ عنه ببَجَّانة، وسمع منه غير واحد، وأدَّب بالقُرآن وأجاز لي جميع رِوَايته. وتُوفِّيَ (رحمه الله) : في رجب من سنة أربع وتسعين وثلاث مائة. وكانت جنازته مشهورة فيما بلغني.
-تاريخ علماء الأندلس لابن الفرضي-


  • رحالة
  • زاهد
  • عالم بالآثار والسنن
  • فاضل
  • كاتب
  • متواضع
  • محدث حافظ
  • مستمع
  • معلم القرآن الكريم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022